مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 2 مايو، 2014

4 المرشح للرئاسة عبدالفتاح السيسى ينهى الخلاف بين شوبير،ومرتضى منصور فى 60 ثانية


     بعد سنوات من القطيعة والشد والجذب ووساطات ومحاولات للصلح بينهما كلها أو معظمها باءت بالفشل،ظهر المستشار "مرتضى منصور" والكابتن "أحمد سوبير" لأول مرة بعد الصلح فى برنافج  "إنت حر"  على قناة (cbc two) الذى يقدمه الإعلامى الدكتور "مدحت العدل"،ومن المعروف أن الشيخ خالد الجندى حاول فى 7 أبريل 2010 فى برنامج لمحمود سعد (مصر النهارده) أن يعقد صلحا بين (مرتضى،وشوبير) إلا أنه لم يفلح ويومها انسحب المستشار "منصور" من اللقاء بعد أن أصر على اعتذار "شوبير" له فى مؤتمر صحفى،وذكر منصور قصة طريفة حدثت للشيخ خالد الجندى حيث أنهم كانون يتناولون وجبة عشاء أصابت الشيخ خالد بالإسهال قبل دخوله للأستوديو،وظل هذا الخلاف بين الاثنين إلى أيام قليلة مضت،وقال مرتضى منصور لبرنامج "إنت حر" أن الدكتور وليد دعبس تدخل فى الصلح وكذلك خيرى رمضان وعمرو الليثى ومجدى الجلاد ،وأضاف منصور أنه منذ شهر جلس مع شخصية قضائية وصفها بالمحترمة لكنه لم يذكر اسمه وسأله عن الحالة التى بينه وبين شوبير وطلب منه التنازل عن القضايا المرفوعة منه ضد شوبير،وفى جلسة مع المشير السيسى سأله عن الحالة الخصامية مع شوبير وقال له نريد أن نصفى هذا الخلاف حتى لو كنت قد تنازلت عن القضية فى إشارة إلى تصفية النفوس،ونبه مرتضى منصور أن اللقاء لم يكن بقصد الصلح بينه وبين شوبير،حيث استغرق اللقاء ثلاث ساعات لم يأخذ الصلح فيه إلا 60 ثانية حسب ما قال "شوبير" لبرنامج "انت حر" وقال شوبير أن المرة الوحيدة التى التقى فيها بالبابا شنودة طلب منه أن يصالحه مع المستشار مرتضى منصور،وكان خالد الجندى منذ أكثر من 4 سنوات فى برنامج "المجلس" الذى كان يقدمه على قناة أزهرى قد ناشد شيخ الأزهر ومفتى الجمهورية التدخل فى المصالحة بين الطرفين،وعلل شوبير بأن استمرار الخلاف بينه وبين المستشار منصور أنه ومنصور كانا فى حالة عناد .
     وقد وجه "مرتضى منصور" الشكر  لملك البحرين والسيدة وزيرة الإعلام البحرينية التى أصدرت أمرا بغلق قناة "فلول" التى تملكها سما المصرى وهاجم منصور بشدة رئيس الجمهورية المؤقت عدلى منصور وناشده بأن يمشى لأنه يتصور أنه ليس برئيس جمهورية على حد وصفه كما انتقد وزيرة الإعلام المصرية الدكتورة درية شريف الدين الذى قال عنها: "الست وزيرة الإعلام اللى سايبة بيوت دعارة مسمياها قنوات فضائية" وقال كما أنكم تحاربون الإرهاب فعليكم أن تحاربوا الفساد الأخلاقى،وانتقد مرتضى منصور الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى فى أنه أدى اليمين الدستورية ثلاث مرات إشارة إلى أداءه فى ميدان التحرير،وفى جامعة القاهرة وفى المحكمة الدستورية،كما انتقده حينما كان فى جامعة القاهرة وهتف بعض الحضور بسقوط العسكر فى وجود وزير الدفاع ورئيس الأركان،ومن أبرز ما ذكره مرتضى منصور أنه انتقد جمال عبدالناصر لإعدامه سيد قطب معللا انتقاده بأن سيد قطب كان أديبا وشاعرا وناقدا وكان مستشارا لمجلس قيادة الثورة وكان مكتبه بجوار مكتب بجوار مكتب جمال عبدالناصر.،وكان الحديث معظمه عن أحوال الرياضة وحقوق البث الفضائى للمباريات.

والسؤال الذى يطرح نفسه هل الخلاف بين المستشار مرتضى منصور،والكابتن أحمد شوبير بالأهمية من مكان حتى يتطلب الأمر تدخل البابا شنوده وشيخ الأزهر والمفتى ومرشحى الرئاسة... ربنا يصلح حال المصريين ويتم الصلح بين الجميع.

4 التعليقات:

شريف فتحى جامع يقول...

و كم فيك يا مصر من المضحكات و لكنة ضحك كالبكاء ...............

أبوالمعالى فائق يقول...

كده المتنبى هيزعل يا إكسلانس

cnc ماكينات يقول...

ههههههههههههههه مافيش غير انى اضحك

الواحات للسياحه يقول...

http://www.elwahattravel.com/

إرسال تعليق