مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

7 عدد أحرف القرآن الكريم منذ نزوله وإلى الآن وحتى قيام الساعة

من الأشياء الجميلة والرائعة أن الإنسان يتخيل الأشياء وحينما يعود بالذاكرة إلى الوراء مئات السنين ويرى أن الكلمة التى يقرأها الآن هى نفس الكلمة التى قرأها مئات المليارات من البشر بالكلمة وبالحرف وبالتشكيل دون زيادة أو نقصان يشعر بأنه أمام ثابت من ثوابت الأمة لا تنقضى عجائبه ولا يتبدل ولا يتغير مع الأزمنة ولا تسأمه النفس من كثرة ترداده بل إن النفس المؤمنة تزداد عشقا وشوقا إليه كلما أعاد قراءته فضلا عن أن أول من نزل عليه هذا الكنز الثمين والحبل المتين هو الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وسلم إنه القرآن الكريم الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه هذا القرآن العظيم الذى تكفل الله بحفظه إلى أن يرث الأرض ومن عليها كم طبعت منه المصاحف والأجزاء وكم سخر الله له من يكون سببا فى تداوله بين الناس أجمعين دون رهبة من أحد بل رغبة يرغب فيها من يريد ثواب الدنيا والآخرة إنه الحقيقة التى ترسخت فى قلوب وعقول المليارات من البشر قديما وحديثا ولا عجب فى ذلك لأن الله سبحانه وتعالى تكفل بحفظه حيث قال "إنا نحن نزلنا الذكرى وإنا له لحافظون"

والحقيقة أن هذا المضوع وجدته فى كتاب بعنوان "معجزات القرآن فى الأرقام" من إعداد وتنسيق الأستاذ حسين سليم رأيت أن أنقل بعض من المعلومات الثرية التى أوردها المؤلف ووضعها فى جداول منسقة فمثلا تجد:

أحـــــــــرف القـــــــــــــــرآن الكريم: 330733
كلمــــــــــات القــــــــــرآن الكريم:77845
ســــور القــــــــــــرآن الكريم:114
أجــــــزاء القــــــرآن الكريم:30
أحــزاب القــــــــــرآن الكريم: 60
سـجدات القــــــــــرآن الكريم: 15


     نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعل هذا القرآن العظيم شفاء لنا من كل الأمراض المادية والمعنوية وأن يجعلنا من الذين يحللون حلاله ويحرمون حرامه وأن يوفقنا لحفظه .

ملاحظة: اضغط على الصورة لتكبير الجدول واستمتع بالقراءة

7 التعليقات:

جايدا العزيزي يقول...

مجهود رائع اخى

جزاك الله كل خير

وجعله فى ميزان حسناتك

تحياتى

أبوالمعالى فائق يقول...

شكرا جزيلا أخت جايدا على تعليقك الهادف والمثمر والمشجع سائلا المولى فى علاه أن يجعل ذلك فى ميزان حسناتنا جميعا.
تقبلى تحياتى

مصطفى يقول...

مقال يهتم بالقرآن وأحد علومه يستحق الشكر والثناء علي كاتبه
لكن ما قدر استفادتي ان علمت ان عدد مرات ذكر حرف الشين 2124 في القرآن الكريم؟
لا اظن ان هنالك اي استفادة من معرفة الامر

محسنوف يقول...

نعم كتاب الله ما اعظمه
وهو اعجاز ما بعده اعجاز

وضعناه على الارفف
وتحت الوسائد
وعلقناه في السيارات
وفي الجيوب تبركاً

حصرنا تلاوته في المآتم
وتعدينا عليه بمكبرات الصوت

اختزلنا حلاوته في اصوات قرائه
ونسينا ما انزل من اجله
تحياتي لك

أبوالمعالى فائق يقول...

الصديق العزيز مصطفى

ربما الذى لا يفيدك يفيد غيرك مع احترامى الكامل لرأيك.

تقبل تحياتى

الحاج محروس محروس محمد ةاسماعيل يقول...


.........عشت لنا @@ يا زعيمنا أبد الدهر@@عشت بيننا @@ مرفوع الرأس@@مكللا بالفخار@@رافعا بيديك راية مصر @@عالية بين الأمم@@سر رابط القلب @@ صلب الفؤاد@@ ونحن من ورائك نؤيدك @@ ونساند خطواتك@@فنحن شعبك @@ ا لذى اختارك رجلا @@ من بين الرجال@@وأسدا @@ وقت ان اختفت الأسود@@وأمينا @@ وقت ان خبثت ا لنغوس@@ومؤمنا @@ وقت ان خربت القلوب@@وحريصا @@ على مصلحةمن وكلوك@@عشت لنا فأنت المرسى@@بالله عليك هون على نفسك @@لترسو بسفينتنا إلى بر الأمان@@ويومها تنقلب دنيانا @@إلى جنة يغبطنا عليها الآخرون@@فلنصبر @@ ونصبر @@و(إن الله مع الصابرين)...الشيخ......(محروس محروس محمد اسماعيل).....من علماء الأزهر
http://www.akhbaar.org/home/assets/images/big/mohammad_morsi_20052012.jpg
www.akhbaar.org

الحاج محروس محروس محمد ةاسماعيل يقول...


........... (ر وحانى).......الرئيس الإيرانى الجديدهل لنا أن نفرح بنجاحه ونقول له ألف مبروك: أم نقول له :لعنة الله عليك وعلى دولتك المجوسيةالتى أباحت قتل السوريين رجالا ونساء وأطفالا أقول وأنا مطمئن:(لعنة الله عليكم) ليست كافيةبل (لعنات الله ولعنات الناس جميعا)عليكم وعلى المقبور(على خامنئ) قبلكم وأنتم جميعا ومعكم زعيم حزب الشيطان المدعو حسن نصر الله أماته الله بالسكتة القلبية صاحب العمامة المزحلقةكلكم جميعا فى نار جهنم يوم تشوى فيها أجسادكم وتكوى بها جلودكم وتتفجر فيها جماجمكم ولا دمتم.....عدو الشيعة .....الشيخ ......(محروس محروس محمد اسماعيل).....من علماء الأزهر
http://asset1.skynewsarabia.com/web/images/2013/06/13/287987/598/337/1-287987.jpg
asset1.skynewsarabia.com

إرسال تعليق