مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 5 سبتمبر، 2009

5 زوجتى ستقاضى جريدة العربى وآمنة نصير من أجل النقاب


على الرغم من أننى لست من أنصار النقاب ولست ضده إلا أن زوجتى ترتدى النقاب منذ أكثر من 20 سنة وهالها ما قرأته فى صحيفة العربى الناصرى من تصريحات " العلامة الدكتور آمنة نصير " هكذا وصفتها الأستاذة نشوى الديب التى أجرت الحوار مع " الشيخة آمنة " وجاءت غضبة زوجتى حينما قلت لها متسائلا أنت تطبقين شريعة الإسلام أم شريعة اليهود ؟! فنظرت إلىّ وكأنها تقول اللهم إنى صائمة فقلت لها تمهلى يا زوجتى العزيزة ولا تنسى إنك صائمة ، لكن انظرى ما جاء فى هذا الحوار فى تلك الصحيفة وبالفعل قرأت الحوار التى أجرته الصحافية الأستاذة نشوى الديب فى جريدة العربى عدد الأحد 30/8/2009وقالت لى " لازم ارفع قضية على الجريدة وعلى الست آمنة " - على فكرة زوجتى لا تمت بصلة إلى الشيخ يوسف البدرى - بل قالت زوجتى سأذهب إلى المسجد الذى أصلى فيه وأطلب من الأخوات أن يقرأوا الموضوع بالصحيفة وبالفعل أخذت الجريدة عقب فجر أحد الأيام على أن يخرجوا بمسيرة سلمية ضد " الشيخة آمنة عقب قراءة وتعميم تصريحات " الشيخة آمنة " فقلت لها على رسلك يا أم البنين .. الدكتورة تقول رأيها ، فقالت زوجتى الثائرة إن الأخوات قالوا لى لا بد من عمل حملة اتصالات هاتفية إلى مشايخ الفضائيات للرد على أضاليل " الست آمنة " حيث يبدو أن القنوات الفضائية الدينية تأثيرها أكبر من تأثير الصحف والمجلات حيث قالت لى بالفم المليان " هى الست آمنة بتفهم أكتر من فلان وعلان " وسمّت شيوخا أصبحوا نجوم فضائيات على القنوات الدينية والمشكلة الآن أن زوجتى تريد فعلا أن ترفع قضية ضد الدكتورة آمنة تتهمها فيها بأنها تزدرى القرآن باعتبار أن النقاب فريضة حسب تفسيرات بعض مشايخ الفضائيات وغيرهم ، وأن زوجاتهم منتقبات وأنا على فكرة ضد زوجتى فى أنها ترفع قضية وقلت لها " إنت فاكرة نفسك الشيخ يوسف البدرى " صاحب أكبر رفع قضايا ضد المختلفين معه فى الرأى والفكر ، أمّا أنا فسأكون فى صف الدكتورة آمنة على الرغم من أنى لا أستسيغ تفسيراتها التى أراها تسير بنظرية " خالف تعرف " وأنا أسأل الدكتورة الفاضلة " آمنة " هل لو كانت السيدة حرم رئيس الدولة ترتدى النقاب هل كانت تستطيع أن تقول هذا الكلام الذى هو أقرب للسفسطة التى لا طائل منها ، ولماذا لا تنتقدى ظاهرة التعرى التى هى بحق شريعة يهودية إلحادية أم أن التعرى حرية شخصية والنقاب شريعة يهودية .. كنت أتمنى لو أن الدكتورة آمنة شاهدت برنامج الجريئة لتقول لنا رأيها السديد فيما تفتق عنه الذهن اللبيب سيدة نساء البرامج التلفزيونية " العلامة " إيناس الدغيدى .. وفى رمضان ! لكن لأن الجماعة أصحاب وممكن تستضيفها فى أحد برامجها حتى تكرر أن النقاب عادة يهودية فليس من اللائق أن تهاجمها أو تنتقدها أو حتى تطلب منها تأجيل برنامجها السخيف إلى ما بعد رمضان .. للذين يحبون الانتشار والظهور عليهم أن يسلكوا طرقا أخرى غير الطرق التى أصحابها يعلمون أنها على هوى أعداء الدين وهم فى انتظار أى شبهة ، وأنا شخصيا لست مع النقاب ولا مع التعرى ، لكن مع الاحتشام المنتشر فى أغلب قرى مصر البعيد جدا عن أى تنطع دينى سواء كان هذا التنطع غلوا فى الدين أو تفريطا فيه ، لكن هذا يجعلنا نطرح سؤال لماذا دائما يختلف أهل العلم فى كل شئ ولست من أنصار نظرية " اختلاف أمتى رحمة " هذا الاختلاف جر علينا كل الويلات فتجد فى المسألة الواحدة أراء عدة فلان يقول بكذا وعلان يقول بكذا ورأى الجمهور يقول بكذا ويأتى الشيخ الذى يقول هذا الكلام ليقول : وأنا أرى كذا أو أميل إلى رأى فلان بن علان ولا أدرى على أى شئ استند هو حتى يقول كذا وكذا .. فإذا كان الأمر كذلك وكل له رأيه فلماذا تنتقدون على الغير أن يأخذ بالرأى الذى يستريح له أو لماذا هذا الخلاف والاختلاف أم أن السياسة هى التى تحرك الفتاوى ، أتدرون من هو المستفيد الوحيد من كل تلك الخزعبلات فى تضارب الآراء التى تسمونها رحمة هو النظام الحاكم الذى لا يهمه دين ولا فى حساباته أن ينتهج الناس مناهج دينهم ، المهم لدى النظام الحاكم فى العالمين العربى والإسلامى أن هذا الدين لا يتطرق إلى نظام الحكم .. طالما أنه بعيد عن الحديث فى نظام الحكم فكل يفعل ما يريد من تريد أن تنتقب أهلا وسهلا ومن تريد أن تسير فى الشارع من غير ملابس فخير وألف بركة " خلى الناس تنبسط " ومن يريد أن يمسك العصا من المنتصف بمعنى أن ترتدى بنطلونا وعليه نقاب إيه المانع " وحدة ملابسية " على وزن " وحدة وطنية " طالما كل هؤلاء بعيدون عن ارتداء ثوب الشغب فى معارضة النظام يبقى هؤلاء مواطنون صالحون على اختلاف ملابسهم ، لكن ليس من الطبيعى أن نترك الأمور " سبهللة " فطالما كل له رأى فهذا رأئى - الذى سيفرح به النظام وستفرح به الدكتورة آمنة وسيطير من الفرح به سيد بن محمود القمنى والعلامة المبجل جمال البنا وغيرهم ممن لا يرون الخطورة إلا فى النقاب ولا يرون أى خطورة فى نقاب النظام الذى يتخفى خلفه لنهب الوطن -وهو عبارة عن اقتراح وجيه وهذا اقتراح ليس من باب السخرية على الحكومة وحتى تضمن سلامة الانتخابات من التزوير أقصد أن تحتكر هى التزوير ولا أحد ينافسها فيه فعليها أن تفرض رسوما على كل زوج تريد زوجته أن ترتدى النقاب بحد أدنى 50 جنيه فى الشهر إذا كان النقاب مصرى و100 جنيه إذا كان النقاب سعودى وهذه الفكرة جاءتنى منذ سنوات حيث كنت فى مظاهرة فى ميدان التحرير وكانت الهتافات كلها تهتف : " يسقط يسقط حسنى مبارك " فإذا بمظاهرة أخرى يفصل بين الاثنين حاجز أمنى وإذا بسيدة منتقبة بنقاب سعودى موديل الطائف يحملها رجل فوق كتفه ! تهتف ويردد خلفها بعض النسوة والشباب " يا مبارك دوس دوس إحنا وراك من غير فلوس " ، " يا مبارك يا بلاش واحد غيره مينفعناش " فلمّا رأيت هذا المشهد قلت هل تلك مظاهرة سلفية لتأييد السيد الرئيس حيث بعض مشايخ المدرسة السلفية يرون أن الحاكم هو ولى الأمر حتى لو جاء بالتزوير ، ولا يجوز الخروج عليه حتى وإن جلدنا وضربنا وأكل أموالنا وباع الوطن واعتقلنا وخرب بيوتنا .. فى النهاية كل الأمور واردة ولا أستغرب حينما أجد مظاهرة مليونية يقودها أحد مشايخ الفضائيات ويشترك فى المظاهرة سيدات منقبات يشرف عليها أحد الإخوان المنشقين عن الجماعة باعتباره خبرة تنظيمية فى عمل المظاهرات رافعين المصاحف وصور السيد الرئيس يعلنون البيعة للرئيس وولده ويطلبون من الشعب أن يمدوا أياديهم لأخذ البيعة مهددين أنه من مات ولم يبايع فميتته جاهلية وقتها فقط ستتراجع الدكتورة آمنة نصير عن فتواها وتستدرك كلامها وتقول : كنت أقصد أن النقاب ذو فضيلة حتى من قبل الإسلام لدرجة أن اليهود كانوا يستخدمونه للتعبير عن عفة المرأة ومن ثم جاء الإسلام ليأخذ تلك الفضيلة وليبارك الرب كل المنتقبات ، وفى تلك الحالة ستستغفر زوجتى ربها أنها أساءت الظن بالدكتورة آمنة نصير وبجريدة العربى وستتنازل عن القضية إن هى رفعتها حيث أننى فى مفاوضات معها للعدول عن رفع تلك القضية .

5 التعليقات:

ahlylove يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رمضان مبارك استاذنا اعاده الله علينا وعلى الامة اللاسلامية بالخير واليمن والبركات
استاذنا لماذا لم تستبعد ان يكون الحوار ملفقاً كعادة الصحف العلمانية التى تعادى الاسلام واهله وهل تأكدنا من أن الدكتور امنة اكدت انها قالت هذا الكلام ام ان الحوار بتر من سياقه على طريقة ولا تقربوا الصلاة .
اما لو كات صحيحاً فحسبنا الله ونعم الوكيل فى علماء السلطة ونقول لمن يوزع كتاب النقاب عادة لا عبادة (وزارة الاوقاف) قل موتوا بغيظكم
وتقبلو ا تحياتى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبوالمعالى فائق يقول...

أخى بارك الله فيك وكل عام وحضرتك بخير يمكنك الرجوع إلى الجريدة ولو أنك متابع أراء آمنة نصير وسعاد صالح لتأكدت أنهم يقولون أكثر من ذلك ولقد قالت من قبل سعاد صالح أنها تشمئز من النقاب .

زرقاء اليمامة يقول...

نعم النقاب عادة يهودية فى العصور القديمة هكذا يقول سفر التكوين وغيرة
هل قرأتم التوراة
هذه هى الحقيقة
بل وأكثر من ذلك وانتبهوا لهذه الكلمات فاننى اقول الحق
النقاب هو لبس الزانيات فى قوم اسرائيل فى العصور القديمة حتى لا يتعرف عليهم احد
اننى اخجل من كتابه هذا الكلام واخجل اكثر من سخرية اهل الكتاب بنا ونحن ندعى انه قمة الايمان والتقرب الى الله
ومن مكرهم لايقولوا ما يعرفون ويصمتون ليظلوا يسخرون منا وهذه حقيقة نعلمها جيدا من الاحاديث والقرآن الكريم انهم يبخلون بما فتح الله عليهم به ويتكتمونه
وقبل ان تقوموا بتكفيرى لانى اقول الحقيقة التى وردت فى التوراة قبل نزول الاسلام بعدة قرون
اقول لكم انى سيدة مسلمة لو كفرنى الناس جميعا فيكفينى حبى وصدقى لله هو الاعلم بقلبى ويكفينى اعتزازى بدينى الحنيف هذا الدين القيم الذى مع الاسف الشديد ولدنا وعشنا فى زمان ضعف امته وليس فى زمان قوتها التى ابهرت العالم وكانت نورا وشمسا تشرق على الاكوان
ومن علامات هذا الضعف والتراخى الجهل وتكذيب الحقائق 0 وخلق اسلام بديل باسم الاسلام اسلام تتخلله الاسرائيليات وتوجهه لابعاد الناس عما فى هذا الدين من شموخ وعمق وعظمة ورفعة ونهوض بالارواح والنفوس والعقول
لك الله يا امتى هذه حقبة كتبت علينا 0 وعلنيا ان نتداركها 000 بل نحن مكلفين بذلك 00
واصبحنا نعيش فى عصر الحقيقة فيه غائبة ومن يقولها يقام عليه الحد اصبحنا نمثل الجاهلية فى ابشع صورها بدلا من ان نقف فى وجهها ونقاومها
لانه لايوجد بيينا " الصادق الامين " الذى لا يخشى غير وجه الله تعالى 00
ايتها الامة الاسلامية من قال لك ان الايمان ملبسا ولحية ومظهرا دون جوهر
يا امة امرها الله ورسوله بالعلم
اين انت من ذلك 000

اقول لكم ان ما عرفنى على هذا الموقع وشدنى للتسجيل فى جوجل لكتابة تعليقى
انى قرأت موضوعكم هذا فى صفحة البى بى سى وهرعت الى موقعكم لكى اعلم من هى السيدة التى كتبت عنه جزاها الله كل خير

وذلك لانى عرفت حقيقة اسرائيلية النقاب عندما اطلعت على التوراة وكانت مفاجأة لى 00 عندما حاولت الحديث عنها مع اقرب الناس وجدت مقاومة شديدة وافق مغلق وجاهلية تفكر وتبيد الفكر وتنسفه وتكذب الحقائق بأفتراء يدعى الايمان حتى ابنتى المحجبة لم تصدق ولم تستوعب فآثرت الصمت
وعدم الحديث فى هذا الامر خشية بلبلة عقول الناس غير المستعدة للتفكير العقلى السليم السطحية والضحلة فى المعلومات الدينية 000
بقى ان اقول لكم لماذا قرأت التوراة
لثلاثة اسباب
اولهم احدى الايات الكريمة فى صورة البقرة تقول لنا ما معناه ان اهل الكتاب يعرفون ديننا ويعرفون القرآن الكريم كما يعرفون ابنائهم او اولادهم 00 وعجبت لذلك كيف هم يعرفون ديننا
وعندما قرأت الانجيل والتوراة تأكدت من صدق وعظمة الاية الكريمة التى تقول الكثير والكثير من المعانى والحقائق التى ليس هنا مجال الخوض فيها00 نعم انهم يعرفونه كما يعرفون ابنائهم 00

السبب الثانى هو دراستى لبعض القوانين وعرفت ان التشريعات السماوية لاهل الكتاب ملزمة لنا فيما لايوجد به نص قرآنى اوحديث نبوى او ما اخذ به السلف الصالح والفقهاء الاربعة 00 الخ وكانت الترجمة عن العبرية فى احدى كتب الشريعة المقررة على طلبة كلية الحقوق غير دقيقة وغير واضحة لذا اردت ان اتعرف على موضوع احد التشريعات من خلال التوراة نفسها وليس من خلال كتاب القانون المقرر على احدى بناتى وعجزت عن فهمه وطلبت مساعدتى فى فهمه ولم اجد مفر من الاستعانة بالتوراة 0

والسبب الثالث
هو حقيقة بسيطة وهى ان احد المتطلبات الهامة لتفسير القرآن الكريم "وجدى لابى له تفسير مسجل باسمه فى دار الكتب المصرية" فبالاضافة الى التفقه والعلم بالعديد من فروع الدين واللغة والشعر العربى وجغرافية العالم القديم 00 الخ فإن من يفسر القرآن عليه ايضا ان يكون ضالعا فى العلم بالكتب السماوية المنزلة على اهل الكتاب مع ادراك واعى بالاختلافات العقائدية البينة ومواطن التحريف 0
فهل اجرمت ان اطلعت على هذه الكتب
فى الواقع انها كانت رحلة شيقة مرادها هو الصدق فى العلم لوجه الله
وشعورى ان الاسلام لم يجعل بين الانسان وربه اولياء
وان دين العقل يسموا بالعقل ولايخشى الكتب والكلمات
ويرد على الكلمة باحسن منها
كانت رحلة ممتعة زادتنى ثقة وعلما بعظمة القرآن الكريم وسماويته
وانها حقا رسالة متكاملة ومنهج واحد يكمل بعضه بعضا ويتدرج بالانسان حتى يصل الى الرسالة الكاملة
هناك من سيقول لى وما الجديد فى ذلك نعلم ان الدين الاسلامى هو خاتم الرسالات السماوية والجامع الكامل لها
أقول له نعم 00ولكن ما أجمل ان ترى ذلك بنفسك ناطقا بالحروف والكلمات مما بين ايديهم

أبوالمعالى فائق يقول...

زرقاء اليمامة شكرا لحضرتك على الزيارة ومتابعتك لم ينشر ونسأل الله أن يؤجرك على قدر دفاعك عن الإسلام من وجهة نظرك .

غير معرف يقول...

السلام عليكم
أقول لهؤلاءإنكم تقولون على العري حرية شخصية فلم تحاربوم النقاب اعنبروه حرية شخصية فضلا عن إنه سنة زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

إرسال تعليق