مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 10 يناير، 2013

4 فضيحة الحرس الثورى الإيرانى كشفتها صفقة تبادل الأسرى

جانب من الأسرى الإيرانيين
     لعل الذين ما زالوا يدافعون عن النظام الإيرانى لعلهم يعودون إلى صوابهم بعد تلك الصفقة التى تم بموجبها الإفراج عن قرابة الخمسين مواطنا إيرانيا أغلبهم من الحرس الثورى كانوا يشاركون قوات نظام بشار فى وضع الخطط لقتل الشعب السورى الثائر،وقد تمت تلك الصفقة الأربعاء 9/1/2013 الغريب فى الأمر أن الدولة دائما تتفاوض من أجل رعاياها إلا أن النظام السورى اضطر أن يتفاوض مع الثوار أو مع الجيش الحر من أجل الإفراج عن الإيرانيين المتواطئين مع النظام السورى مقابل الإفراج عن مئات الثوار الذين تم اعتقالهم من قبل نظام بشار،وإن دل هذا على شئ فإنما يدل على أن النظام السورى يتم التحكم فيه من طهران،وقريبا إن شاء الله وبخاصة بعد الهبة العراقية التى بدأت تؤتى ثمارها حيث سيتم استجواب "نور المالكى" فى البرلمان العراقى أقول إن بعد تلك الهبة العراقية سيضطر ملالى إيران إلى تهدئة اللعب مؤقتا حتى تهدأ الأمور فى العراق خوفا من هبة شعبية إيرانية ضد حكم الملالى هناك،فالشعب الإيرانى حاله الاقتصادى ليس بأفضل من الشعوب الثائرة ضد حكامها والمسألة مسألة وقت،وهذا يجعلنا نؤكد للجميع أن إيران على أبواب انتفاضة شعبية لمنع النظام الإيرانى من التدخل فى شئون الشعوب العربية على حساب اقتصاد وطنهم،وأن ترك إيران تنفرد بأى قوة فهذا يعنى أنه تهديد مباشر ليس كما يتوهم البعض ضد إسرائيل وأمريكا..بل ضد منطقة الخليج عامة والسعودية خاصة ،ولعل زيارة وزير خارجية إيران إلى مصر إنما تعكس تخوف إيران من قوة إقليمية وليدة فى المنطقة هى قوة مصر بعد أن سبقتها إيران،والذى يقلق إيران وأمريكا فى هذه الأيام هو أن تنتعش مصر ويكون لها دور إقليمى فى المنطقة بعد أن تم تهميشها عدة عقود من الزمان،نأمل من الذين انخدعوا فى إيران أن يعيدوا حساباتهم .