مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 10 فبراير، 2012

4 سيبكم من الإضراب والعصيان المدنى وشاهدوا هذا الطرب الأصيل والله روعة - فيديو

هذا الوجه البرئ والجميل هو أصغر سميع للطرب الأصل
ألمت بى وعكة صحية ألزمتنى الفراش بعض الأيام وما زلت،والحمد لله على كل حال ونعوذ بالله من حال أهل النار وانتهزت فرصة تلك الوعكة التى ألزمتنى الفراش أن أقلب فى قنوات "التلفاز" ومن يسمع قنوات التلفزيون يتصور أن يوم 11 فبراير هو يوم القيامة والموضوع كله لا يزيد عن كونه زوبعة من الزوابع التى نراها كل يوم مع احترامى الشديد لأصحاب الدعوة..لكن يبدو أن البعض أصبح يهوى مخالفة الرأى العام  تحت نظرية "خالف تعرف" ولأن صداعا أصابنى فضلا عن وعكتى الصحية رأيت أن أبتعد قليلا عن قنوات "ولعها ولعها،شعللها شعللها" وإذا بى أجد قناة الصوفية ولأن لى عروق صوفية،وكنت فى الصغر أحفظ "المنظومة" وأتحدى أى قارئ يقول لى ما هى المنظومة اللهم إلا إذا كان أحد القراء من الصعيد الجوانى،أو من رواد "سيدى أحمد البدوى" المهم وجدت فى تلك المحطة مطرب أو منشد له صوت جميل ذكرنى بالمطرب السورى "أديب الدايخ" فيه حد يعرف أديب الدايخ الذى أنشد مقطوعة: "يقولون ليلة فى العراق مريضة قلت :أيا ليتنى كنت الطبيب المعالج" أو هكذا تقريبا،الجميل فى هذا المطرب أو المنشد الرائع أنه أنشد مقطوعة عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب كانت أكثر من رائعة اسمعوها،وتقريبا أيضا أن هذا المطرب سورى وربنا يستر عليه أخاف عليه من بشار يقطع لسانه بعد أن تغنى بعدالة أمير المؤمنين عمر.

4 التعليقات:

شعبان دنيا يقول...

اخى الحبيب الاستاذ ابو المعالى فائق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛


شفاك الله وعافاك ومتعك بالصحه والسعاده ؛ واتمنى لشخصكم الكريم الشفاء العاجل من الله سبحانه وتعالى ؛

ونحن لانعلم بظروف مرضك الا حالا من خلال المدونه ؛ شفاك الله وعافاك ؛

أبوالمعالى فائق يقول...

شكرا لحضرتك أخى الكريم الأستاذ شعبان دنيا دائما سباق بالخير

غير معرف يقول...

الله الله الله جزاك الله كل الخير واذادك

الحاج محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

.........لايعلم الغيب إلا الله.........نعم لا يعلم الغيب إلا الله.....كثير من أمور دنيانا.ثحدث...ونقف أمام تفسيرهاعاجزين....وكأن عقولناقد خربت ولم تعد صالحة للتفكير..على سبيل المثال فلان بطل فى (جمال الأجسام)وفجأة مات وبلا مقدمات..ويسأل الناس عن جهالة.لماذا مات؟.وكيف يموت وهو الشاب البطل .وليس لهذا السؤال جواب..فهو مات لحكمة لايعلمها سوى الله فهو علام الغيوب... .... حكى لى أحد المعارف حكاية عجيبة خيوطها من نسيج الحياة ... وقبل أن يبدأ كلامه قال إننى حزين عليك.قلت أستغفر الله.لماذا ياهذا؟ قال .لأنك ستتألم غاية الألم وستدمع عيناك دموعا حارقة سوف تلهب خديك...قلت هات ماعندك..وستجدنى بحمد الله متمكنا من نفسى وساحبس دموعى ولن أفرط فى أن تنساب على خدى لتحرقهما إذن فاسمع منى وحلل ما تسمعه عنى قلت كلى آذان مصغية.....قال تزوجتها.منذ أربعين سنةوسارت حياتنا عادية كأى حياة.(وكنت صادقا معها لاأخفى عنها شيئا).وكانت تحب الذكور وتكره الإناث وتزوج ابنها البكر.وأهانت نفسها ولم ترحم صحتها .(وجاءت ساعة القضاء والقدر).وفى ذروة الحفل والموسيقى تصدح .(وقعت الكارثة).واصاب الزوجة الشلل.واجتمع حولها المسعفون والمتفرجون .والمتطفلون ونقلها أهل الخيرإلى المستشفى....ونديت المولى وناجيته.وصبرت ست سنوات.واهتم الاولاد بأمهم.ونسوا أباهم وأهملوه لدرجة كأنه غير محسوب عليهم.ورجعت الزوجة إلى بيتهاعاجزة كسيحة لا تسطتيع خدمة نفسهاوجلست معها وقلت لها أريد رؤيتك فى موضوع..فأطرقت سمعها لى .ونظرت إلى الأرض وكأنها أحست بما سأقوله...قلت:(الأولاد مشغولون عنا بحياتهم.فهل آتى لى ولك بخادمة شرعا) فقالت على جثتى قلت فما الحل؟ولم ترد.قلت صبرت على هذا الجال ست سنوات.وكنت فى كل صباح أناجى ربى وأقول له أين المفر؟.وفى لحظة كنت أعدها بعيدة .(ظهرت فى طريقى ما كنت أحلم بها.وخطبتها وسردت لها قصتى.فقبلتنى زوجا لها)عن طيب خاطر.وعشنا معا كأحسن ما يكون..وتحزب الأولاد (ذكران وأنثى)ضد أبيهم وانبرى الابن الأكبرليقول لأبيه (أنا لست أبى).بل وزاد على ذلك بأن قال له (ياندل).وبذلك قطع كل خيوط صلة الرحم.وقام الزوج بعد ذلك بإجراء ثلاث عمليات جراحية.بسبب معامة أولاده له.وأقسم الزوج أن يدعو عليهم صبح مساء فى صلاته وحتى أثناء نومه.يدعو عليهم وعلى ذريتهم.وأن لا يبارك لهم فى دنياهم.وأن ينتقم منهم.وقد صدق الله حين قال :(إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم).ونسوا هؤلاء الاولاد أن أباهم لم يهمل فى تعليمهم بل أوصلهم جميعا الى الشهادات العليا.وأن يحقق قول المطفى علي الصلاة والسلام...(كل الذنوب يؤجر الله مايشاءإلا عقوق الزالدين .فإن الله يعجل لصاحبه فى الحياة الدنيا قبل الممات).. اللهم استجب اللهم آمين (الحاج محروس محرو س محمد إسماعيل)

إرسال تعليق