مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 10 فبراير، 2012

0 لو كنت عاوز تشارك فى الإضراب أو العصيان المدنى شاهد هذا المقطع يمكن تغير رأيك

ميدان التحرير عصر يوم الجمعة 10 فبراير 2012
     على الرغم من أنى أكثر المدافعين عن قناة "الجزيرة مباشر مصر" لكن أجدنى مضطرا إلى أن أقول كلمة الحق فالجزيرة مباشر مصر رغم حرفيتها الرائعة وكل من يعمل فيها إلا أنها فى بعض الأحيان يستخفوا بعقول المصريين عن طريق "الزووووم" الذى بإمكانه أن يجعل ميدان التحرير به ملايين البشر فى حين أن العدد لا يتجاوز الألف أو الألفين ودعنى أكون مبحبح الأمور "شويتين" نقول "عشرتلاف" مواطن مصرى ذهبوا إلى ميدان التحرير فى جمعة أطلقوا عليها "جمعة الرحيل!" وربما يكون التلاعب بالزووم عمل مهنى لا دخل لنا به فالقناة قناتهم والعدسات عدساتهم والبث المباشر حقهم واللى مش عاجبه يغير على قناة تانية آمنت بالله..المهم يا حضرات السادة اللى ناويين يشاركوا فى ما سمى بالإضراب العام أو العصيان المدنى يوم 11/2/2011 يعنى بالعربى اللى مش فصيح "بكرة" أنا فقط أريد من إخوانى وحبابيبى يشاهدوا هذا المشهد الذى يجعل أى شخص يفكر إنه يشارك يتروى فى قراره وهو حر فى النهاية يشارك أو لا يشارك وهذا المقطع ليس من عندى ولم تقم به شركة إعلانات ضد الإضراب أو العصيان المدنى بل من أصحاب الدعوة الذين يريدون أن يضرب الناس ويعلنون العصيان المدنى طب ازاى وهمه غير قادرين على أن يتحملوا واحد ووحدة اعترضوا على الإضراب والعصيان المدنى وبطريقة سترونها فى المقطع المنشور،والغريب فى الأمر أن هؤلاء الدعاة دعاة الإضراب والعصيان بينادوا بالحرية مش كان الأولى أن يطبقوا الحرية هم أولا علشان بس نصدق أن فكرة الإضراب والعصيان المدنى فكرة خالصة لله والوطن..بصراحة أنا كنت بافكر أشارك فى هذا الموضوع بناء على إن الأمر ربما يأتينا بجديد،لكن بعد أن شاهدت هذا المقطع الديكتاتورى تراجعت فى قرارى وأنا مستريح الضمير على فكرة يا حضرات واحد قال أنا مرشح محتمل لرئاسة الجمهورية ورافض موضوع الإضراب  والعصيان تعاملوا معه بطريقة لا تخدم الإضراب ولا العصيان وأنا بصراحة أريد أن أسأل عن مصير الراجل اللى جاى من آخر الصعيد ليعلن رفضه للإضراب والعصيان واعتبر الإضراب والعصيان وقف لحال البلد ياترى عملوا فيه ايه والست الفاضلة اللى مكملتش الجملة يا ترى مصيرها ايه..لكن بجد يجب على الرافضين لفكرة الإضراب والعصيان المدنى أن يشكروا هؤلاء الذين دعوا إليه بعد منعهم من يعترض على فكرتهم وأنا أطالب الدكتور الجنزورى باعتباره أحد أهم الرافضين للفكرة أن يقدم جائزة لهؤلاء الذيم لم يستطيعوا أن يتحملوا رأيا وسط عشرات بل مئات الآراء التى تدعهم وكأنهم كانوا مستأجرين قناة الجزيرة مباشر مصرلأن الكثير من المواطنين الذين كانوا سينضمون لفكرة الإضراب والعصيان أظنهم بعد أن يروا هذا المشهد سيقودون دعوة مناهضة أو على الأقل سيعلنون عدم مشاركتهم فى هذا اليوم،وسيبلغون أقاربهم وأهليهم بهذا القرار..قرار عدم المشاركة فى الإضراب أو العصيان المدنى الغريب فى الأمر إن مذيع قناة الجزيرة مباشر لم يسأل أحدا لماذا منعتم المعارضون لفكرة الإضراب والعصيان،وأنا بصراحة أعذر المذيع لأنه لا يأمن من حوله فربما تم طرده من الميدان دعنى أكون حسن الظن بالمذيع فلا أريد أن أقول أنه من مؤيدى الإضراب والاعتصام وهذا يعتبر تخليا عن حياديته كرجل إعلام،ما حدث اليوم فى ميدان التحرير كان يمثابة إصدار قرار بفشل الإضراب العام والعصيان المدنى بل سيكون أكثر الأيام عملا فى تاريخ مصر مع الوضع فى الاعتبار أن يومى السبت والأحد بطبيعة الحال تكون فيه الحركة بطيئة لوجود مصالح كثيرة فيها إجازات وإنا لمنتظرون

0 التعليقات:

إرسال تعليق