مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 29 يناير 2012

3 "حسنى مبارك" يعترف للقناة الأولى : "العدالة البطيئة دى فيها خطورة على الشعب - فيديو

     أسوأ ما فى التكنولوجيا أنها تعد ذاكرة قوية للتاريخ،وأسوأ ما فى الإنسان لسانه الذى لو عاد الإنسان للوراء قليلا ويجد من يسجل له كلماته فكثيرا من الناس سيقولون: ياليتنا لم نقل هذا الكلام، وبمقدور الإنسان أيضا أن يحول الأسوأ إلى أحسن إن هو أحسن استخدامه..لكنه الإنسان الذى فى كثير من الأحيان إن لم يكن جميعها يحاول الإنتصار لنفسه،وها هو الرئيس المخلوع والمحبوس "حسنى مبارك" يعترف ويقول فى تصريح له للقناة الأولى المصرية حينما كانت الأجهزة القمعية فى عهده تلفق القضايا للمصريين،ويتم تحويلهم إلى محاكمات عسكرية سريعة لتحكم عليهم بالإعدام تارة وبالمؤبد تارة أخرى وكان يبرر ذلك بقول: "العدالة البطيئة دى فيها خطورة على الشعب" صدقت والله أيها المخلوع نعم إن العدالة البطيئة يمكنها أن تجعل الشعب المصرى يخرج مرة أخرى حتى يتم الإسراع فى محاكمتك أنت ونظامك الإرهابى بحق..إن كلمة الإرهاب أنتم من نشرتموها على ألسنة الناس،وأنتم زعماء الإرهاب وسجون مصر ومعتقلاتها وبعض مدافنها تشهد على إرهابكم،ليتكم يا قضاة مصر يا حماة العدالة تسمعوا كلام "مبارك" الآن وقد سمعتموه من قبل وأسرعوا فى محاكمته سياسيا حتى تريحوا الشعب المصرى وحتى يكون عبرة لأى رئيس يأتى من بعده،إن الإسراع فى محاكمة "حسنى مبارك" وأسرته ونظامه هو اللبنة الأولى بعد انتخاب مجلس الشعب فى بناء مصر الديمقراطية،ولبنة أساسية فى ترسيخ سيادة القانون لدى المجتمع المصرى،إن أى تهاون فى محاكمة هذه العصابة لهو رسالة إلى اختراق القانون وعدم احترامه،إن أسوأ أنواع البلطجة هو بلطجة الأنظمة الحاكمة،وإن أسوأ بلطجى فى مصر أشرف من هؤلاء البلطجية الذين يحاكمون بالقطارة، فالبلطجى العادى كثير منهم كان قد تربى فى حضن النظام السابق من أجل لقمة عيشه أى تحت الضغط فكان مخيرا بين أن يكون بلطجيا أو أن يسجن أو يقتل ولأنه تربى تحت قهر النظام والذل الذى رآه فى سجون مبارك فأصبحت الحياة عنده متساوية لا فرق معه بين أن يعيش بلطجيا أو مواطنا شريفا وهؤلا البلطجة العاديين سيعودون إلى رشدهم يوم أن تتحقق العدالة فى أكابر البلاطجة من النظام السابق فبلطجتهم بقيادة "مبارك" كانت ممنهجة وتحت حماية القانون والشرطة آن ذاك ..فهل لنا أن نسمع حكما عادلا وسريعا ضد الرئيس المخلوع "حسنى مبارك" ليشفى صدور قوم مظلومين ...إنا لمنتظرون.

حسنى مبارك يقول: العدالة البطيئة دى فيها خطورة على الشعب

3 التعليقات:

faroukfahmy58 يقول...

من الممكن ان يكون للقضاء بعض العذر فى اطالة المحاكمة حتى يستكمل كل الحيثيات اللازمة لاصدار الحكم
زى مايكون حسنى حاسس باللى هيحصل الله يرحم الايام
الغرابه يا ابوالمعالى ان تنتقى الشئ المناسب فى الوقت المناسب

غير معرف يقول...

انامش شايفة داعي لكل هذه الاطالةلمحاكمةمبارك واعوانة

غير معرف يقول...

صراحة اللي بتقلوه ملهوش علاقة يعني ايه المطالبة بسرعة العدالة = يعني الحكم المطلق والضغط على الحكومة بالاعدام لمبارك الرئيس المخلوع مسبقا وهذا ينافي الحريات ومبدا العدالة وان ايضا هنالك من بث هذه الافكار في المبدا الاول ولم يكن مطلب الشعب اساسا وان هذه الافكار تريد ان تعيد لنا ما حدث لصدام حسين وان ذلك يعتبر ضربة اخرى في الصميم للعرب والمسلمين وان ذلك سيكون وصمة العار للعرب ان يعدمو بايديهم احد الروموز السابقة وان كان مجرما لانه للصهاينة كان هدف اكبر والكل يعلم حتى وان كان المخلوع مجرما فقد كان رمزا قبل ذلك واحد رموز حرب 6 اكتوبر وهو من صنع السادات و ان اعدامه سيكون كارثة بالمعنى المطلق للعرب ووصمة عار ولكن من الممكن الحكم عليه بالسجن المؤبد او النفي خارج مصر ويفضل ان ينفى خارج مصر وارتجاع ما قد اكتسبه من مكاسب غير مشروعة للوطن وايداعها للمواطنين او وضعها في صندوق خاص بالدولة

إرسال تعليق