مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

3 رسالة من مواطن إلى"المجلس العسكرى،وعصام شرف،ووزارة الصحة" اقرأوها جيدا.

الطفل عبداللطيف محمد ناصف وهو لا يستطيع القيام من مكانه
      إلى جميع من ذكرتهم فى العنوان أعلاه أبعث إليكم بهذه الرسالة التى أطاحت بنظام "حسنى مبارك" وبنظام السيدة "سوزان مبارك" فقد وجهتها لهم يومى الأحد 9/1/2011 ، والأحد 16 يناير2011 بعنوان نداء مواطن مصرى مطحون إلى السيدة "سوزان مبارك" لعلها تستجيب لمطلبه لكن لم تحرك لهم ساكنا ولم يمر عليها أكثر من أسبوعين إلا وصواريخ ماركة "حسبنا الله ونعم الوكيل" خرجت من قاعدة منزل محمد ناصف بعد منتصف الليل لتخترق السماوات السبع وإذا بمالك الكون يستقبلها ويقول لها: "لأنصرنك ولو بعد حين"،ولم يكن هذا الحين طويلا حتى رأينا كيف أن الصواريخ ارتدت مرة أخرى إلى قصر العروبة لتخرج منه الحاكم شر "خرجة"،وهذه الرسالة التحذيرية لم ولن تستخدم ميدان التحرير،ولن تستخدم المليونيات،ولن تستخدم "الشواكيش"ولن تلجأ إلى الغرب أو الشرق فهذه الأسرة البسيطة لديها هذا السلاح الفتاك هذا السلاح الذى يستخدمه المصريون كل يوم بل كل ساعة استخدموه ضد "مبارك" ونظامه فأزال عرشه فى مدة أسبوعين،إنه سلاح الدعاء فهذا السلاح شديد المفعول وهو "حسبى الله ونعم الوكيل" فهل يتحمل المجلس العسكرى هذه الدعوة،وهل يتحمل رئيس الوزراء هذه الدعوة،وهل يتحمل وزير الصحة هذه الدعوة،وهذه ليست رسالة تهديد بل هى رسالة تذكير بهذه الأسرة التى لو أنكم اهتممتم بها ربما يقيكم الله شرورا كثيرة بل ويقيكم المليونيات الأسبوعية والاحتجاجات الفئوية فقلوب العباد فى يد الله يقلبها كيف يشاء فهل ستستجيبون لنداء هؤلاء الناس قبل فوات الأوان ألا هل بلغت اللهم فاشهد.

     وهذه هى حكاية أسرة "محمدعبد اللطيف محمد عبد اللطيف ناصف " حيث أولاده "عبداللطيف" طفل فى الصف الثالث الابتدائى بمدرسة الشهيد الشرقاوى بقرية محلة مرحوم مركز طنطا محافظة الغربية  مصاب بما يشبه الشلل فهو لا يستطيع أن يصعد السلالم،ولا يستطيع قضاء حاجته،بل لا يستطيع القيام من مكانه وتم عرض حالته على مستشفيات جامعة طنطا وعلى كثير من الأطباء الذين أكدوا أن الطفل عبداللطيف يعانى من ضمور فى العضلات بالوراثة أدى إلى  ضعف الأطراف الأربعة وما زال يحتاج الى العلاج والمتابعة المستمرة  التى فى حاجة الى مصاريف لا طاقة لأسرته عليها،والبعض نصحه بعرض حالته خارج مصر فى ألمانيا،وحاول الرجل الاتصال بأحد الأطباء المصريين الذين يعملون بأحد مستشفيات ألمانيا بعد أن عثر على هاتفه وأرسل اليه التقارير وأخبره أن العملية ستتكلف مبالغ طائلة لا قبل لأسرة الطفل بها،ومشكلة التلميذ عبداللطيف أن والده موظف راتبه لا يتعدى الـ "500" جنيه مصرى وبعد أن ضاقت به السبل لم يجد إلا أن يناشد  السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتتحمل الدولة نفقات العلاج لطفله وباقى أولادهفى مستشفيات القوات المسلحة وهذه الرسالة أيضا موجهة إلى الدكتور "عصام شرف" وإلى وزير الصحة المصرى

من يعيد لهؤلاء الأطفال ابتسامتهم مثل أقرانهم من الأطفال
من يعيد الابتسامة الى هذا الطفل،وانتظروا رسالة استغاثة والده لرئيس الجمهورية

3 التعليقات:

شركة المنارة للاستثمار يقول...

موضوع مهم ومثير للقراءه بالتوفيق دائما ومنتظرين الجديد
www.almanarheg.com

غير معرف يقول...

في الحقيقة ريالة مؤثرة جدا وأنا بدوري أناشد أصحاب الأموال من المحسنبن وذوي القلوب الرحيمة ألى المسارعة إلىجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء ...إني أناشد فيكم الضمير والنخوة والأنفة والرجولة أن تسارعوا في مساعدة هذه الأسرة وأني لا أشك البت أن الحكومة إذا عهلمت بالخبر أنها تسارع في فك أزمة هذه الأسرة وأسر أخرى لنا ثقة كبيرة في الحكومة وكل مسؤول له يد في السلطة ولن يبتأخر في مساعدة هذه الأسرة ....اللهم يسر أمر هذه الأسرة وفرج كربتها واجعل قلوب المؤمنين تبادر وتسارع في مساعدة هذه الأسرة المكروبة ...وفقنا الله وأياكم ...عاشت مصر ....أبوبكر الجزائر شرقا ..... تقبلوا تحياتي

غير معرف يقول...

رسالة مؤثرة

إرسال تعليق