مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 9 يوليو، 2011

3 الشهيد النقيب "محمد على عبدالعزيز" فى ذمة الله

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المائدة آية(8) صدق الله العظيم.

الشهيد محمد على عبدالعزيز الصورة من صفحة وزارة الداخلية
     أردت أن أستهل هذا الموضوع الذى هو عبارة عن عزاء واجب لأسرة الشهيد النقيب "محمد على عبدالعزيز" الذى استشهد وهو يؤدى واجبه الوطنى حيث كان يقوم بمهمة وطنية وهى قبل أن تكون عودة سيارة لصاحبها فهو كان يريد عودة الاستقرار فى الوطن فى ظل ظروف صعبة،أردت أن أبدأ هذا الموضوع بهذه الآية الكريمة التى ليست فى حاجة إلى تفسير من فقيه أو شيخ معمم بل هى آية جامعة مانعة واضحة لا لبس فيها تحس المؤمنين على أن تكون شهادة الحق هى المبدأ الذى يحكم تصرفات الناس وبخاصة المؤمنين منهم،لذلك أرى ومن باب عودة الثقة بين الشرطة والشعب أن لا نتجاهل مثل هؤلاء الشرفاء من أبناء الشرطة،وأن نحاول أن نلقى الضوء عليهم مع علمى التام بأن هذا واجبهم الذى لا بد وأن يقوموا به،ولو كان هذا الحادث الأليم فى وقت آخر غير تلك الظروف ربما لكان الأمر طبيعى جدا،لكن فى ظل اتهامات لبعض رجال الشرطة وأنهم جميعا تم وضعهم فى سلة واحدة فكان لزاما أن نبحث عن الوجوه المضيئة المصرية التى تعمل تحت كل الظروف بغض النظر عن الذى يقال فيهم .

     لذا فإن أسرة مدونة لقمة عيش تتقدم بخالص وأحر التعازى لأسرة الشهيد النقيب "محمد على عبدالعزيز" وإلى كل شريف من رجال الشرطة ونحتسب هذا الرجل الشهم شهيدا عند ربه حيا يرزق،ونسأل الله أن يتغمد الفقيد برحمته وأن يرزق أهله الصبر والسلوان.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"


3 التعليقات:

اخبار مرشحى الرئاسة المصرية يقول...

دول اللى لازم ندعيلهم فعلا

أبوالمعالى فائق يقول...

بارك الله فيك يا أخبار مرشحى الرئاسة وهذا هو الفهم العاقل للأمور

مــــــــنـــــــي يقول...

ربنا يرحمه و يصبر اهله

إرسال تعليق