مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 17 مايو، 2011

3 اعتذار "حسنى مبارك" المتأخر

تطايرت بعض الأخبار عن أن الرئيس السابق "حسنى مبارك" سيعتذر للشعب المصرى،وبغض النظر عن صحة الخبر من عدمه إلا أننى أقول لو حدث هذا الاعتذار فسيكون قد جاء متأخرا،ومتأخرا جدا بغض النظر عن ردود أفعال هذا الاعتذار الذى سيكون له ردود أفعال متباينة وخطيرة،ولو أن هناك عاقلا واحدا .. واحدا فقط من النظام السابق لكان قد أخذ بكل النصائح التى أسديت له فى بداية الثورة وأرجو من الجميع أن يقرأوا ما كتبته على "مدونة لقمة عيش" يوم 27/1/2011 بعنوان "ماذا لو كنت مكان الرئيس "حسنى مبارك" فى انتفاضة 25 يناير 2011 فيديو". ،وكنت أعلق على برنامج تلفزيونى وطرح فيه هذا السؤال على ضيوف الحلقة وقد وضعت 10 نقاط للخروج من الأزمة..لكن لأن نظام مبارك لم يكن يسمع لأحد..بل أعطى أذنه لغير الشرفاء،ولغير المصريين للأسف فحدث ما حدث،وكان أمام "مبارك" فرصة ذهبية ليكون كما صور له البعض أنه حبيب الملايين..لكن الله أراد أمرا وقال له "كن" فكان وهو أن يرى مبارك بنفسه قيمته عند الشعب،والله لست من هواة الشماتة فى أحد ولن ينفعنى أو يضرنى محاكمة "حسنى مبارك"،وأسرته وقلت إن أكبر محاكمة حدثت لـ "مبارك" هو ما حدث ضده من تجاوزات وإهانات لم تحدث لحاكم مثله،وقد يرى الرجل العسكرى أن الإعدام له دون إهانة هو أشرف من أن يمسه شخص بكلمة نابية..لذلك دائما أقول إن ما حدث لـ "مبارك" وأسرته كان لا بد أن يحدث لأن الله أراد ذلك وكم أود لو أن هذا الاعتذار الذى يتكلمون عنه يتأخر قليلا حتى عودة الأموال المنهوبة جميعها وأرجو من الذين يقترحون على "مبارك" مثل تلك المقترحات أن يضعوا مصلحة مصر فوق أى مصلحة فالأشخاص لا قيمة لهم مقابل قيمة الدولة والوطن لا سيما وأنهم أشخاص لم يحرصوا على تحمل مسئولياتهم وتآمروا على الشعب والوطن،وأن الاعتذار لو حدث فهو ليس تفضلا من هذا أو ذاك،بل هو عمل ما يشبه التوبة عن ذنب كبير أمره موكول إلى رب العباد،وهذه العشرة اقتراحات التى وضعتها فيما لو كنت مكان "مبارك" فى ثورة 25 يناير وقد حدث منها الكثير..لكن تحت ضغط الشعب وليس بخاطر أحد:

ماذا كنت سأفعل لو أنى مكان الرئيس حسنى مبارك فى ظل انتفاضة 25 يناير 2011:
1 - الإعلان وفورا عن محاكمة أصحاب التصريحات المستفزة من بعض رموز الحزب الحاكم ورؤساء تحرير الصحف القومية الذين ما زالوا يتعاملون مع انتفاضة 25 يناير 2011 بنظرية المؤامرة والاستخفاف بمطالب الشعب واعتبارهم متآمرون على الحكم.
2 - الإعلان فورا عن محاكمة من ثبت تورطهم فى قتل أى شاب مصرى خرج فى انتفاضة 25 يناير 2011،ومحاكمة من أعطى الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين.
3 - الاعتذار لكل المعتقلين السياسيين الذين كانوا ينادون بالتغيير السلمى وأيضا الاعتذار للشعب المصرى عن كل ما أصابه نتيجة سياسة الحزب الحاكم التى كانت المحرك الرئيسى لانتفاضة 25 يناير 2011.
4 - الإعلان عن أن عام 2011 سيكون عام التغيير الحقيقى والجذرى وأن الشعب هو الذى يملك قراره.
5 - حل مجلس الشعب وتقديم من ثبت تورطهم فى قضايا التزوير.إلى محاكمة عاجلة كل أمام قاضيه الطبيعى.
6 - الإعلان عن حجم ثروتى العائلية داخليا وخارجيا والتبرع بـ 75%  منها لصالح الشعب المصرى .
7 - الإعلان عن كشف حساب الرموز الكبرى فى الحزب الحاكم ومصادرة أموالهم إن كانوا قد حصلوا عليها بطريق غير مشروع ومحاكمتهم.
8 - زيارة تنكرية ومفاجئة لكل المصالح الحكومية التى على رأسها المستشفيات وأقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز والمعتقلات وسجون وزنازين وزارة الداخلية ورؤية المساجين والمعتقلين وحالتهم المزرية ثم الوقوف فى طابور العيش والغاز فقط لمعرفة أن كتبة التقارير المزيفة هم من أوهمونى أن كل شئ تمام.
9 - الكشف عن أى تعاون تم بينى وبين أى جهة غربية أو أمريكية أو صهيونية ومدى حجم التعاون وهل كان له صلة باحتلال العراق أو حصار غزة أم لا ومن هو صاحب القرار الرئيسى فى بيع الغاز إلى إسرائيل..
10- الإعلان عن تحملى المسئولية كاملة عن أى أضرار أصابت الشعب المصرى خلال فترة رئاستى،ومن ثم الإعلان عن استقالتى وتنحية نفسى عن الحكم واستعدادى للمثول أمام محاكمة عادلة أومطالبة الشعب بالعفو عنى أمام الله حتى إذا ما أدركنى الموت أكون مرتاح الضمير.

3 التعليقات:

جمال عبد الرحيم يقول...

بس مين يسمع ؟؟؟

محمد الجرايحى يقول...

مازال رغم كل الذى كان ياخذ القرار فى الوقت الغير مناسب

النهدى للعناية الصحية يقول...

الاعتذار متاخر جدا ولكن الله هو المدبر

شكرا على طرحك الرائع دائما واتمنى مزيد من النجاح والتقدم واتمنى ان تزورنى فى موقعى وتشرفنى فيه

إرسال تعليق