مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 10 نوفمبر 2010

2 الإسلام هو الحل..الهلال..الصليب

هل يوجد ضمن الرموز الانتخابية رمز "الصليب" وإذا كان فيه رمز للصليب فهل يعبر عن رمز دينى وإذ لم يكن موجود فلماذا لا يتم وضع رمز الصليب ضمن الرموز الانتخابية ؟ وأنا حقيقة لا أريد هذا ولا ذاك لا لشئ إلا لأن نظام الانتخابات يمنع الشعارات الدينية فى المعركة الانتخابية والذى وضع هذا النظام هو الحكومة التى خالفت ما وضعته من قوانين،والحرب ضروس على شعار الإخوان المسلمين "الإسلام هو الحل" وليس فقط من قبل الحكومة بل من أحزاب المعارضة التى كانت تتنافس على الذهاب مبكرا فى طابور تقديم الأوراق من أجل حجز شعار "الهلال" الذى احتكره الحزب الحاكم منذ سنوات عديدة،وإذا كانت كلمة الإسلام مشتقة من القرآن الكريم فى قول الله تعالى" "إن الدين عند الله الإسلام"   نجد أيضا أن رمز الهلال هو رمز دينى له سند من القرآن الكريم وهو فى قوله تعالى : "يسألونك عن الأهلة" 189 سورة البقرة والهلال جمع أهلة فمصدر شعار الإخوان ومصدر شعار الحزب الوطنى هو من القرآن الكريم فلماذا نرى هذه الحرب الشرسة على شعار "الإسلام هو الحل" بينما لا نسمع كلمة واحدة عن شعار الهلال الذى هو من نفس مصدر شعار الإخوان المسلمين،وأيضا لماذا لا نجد من يطالب برمز الصليب باعتباره رمزا دينيا قد يحصل عليه المسلم والمسيحى كما أن المسيحى سيحصل على رمز الهلال إذا رشحه الحزب الوطنى،ولا شك أن الصليب ستجد له ما يؤيده فى "الإنجيل" ففى إنجيل "لوقا" الإصحاح الرابع عشر آية رقم 27 جاء: "ومن لا يحمل صليبه ويأتى ورائى فلا يقدر أن يكون لى تلميذا" وعلى الرغم من أن المادة الثانية لا تتعارض مع أى شعار إسلامى سواء كان للإخوان أو الحزب الوطنى إلا أن إصرار الدولة على محاربة شعار الإسلام هو الحل يجعلنا فى حيرة من أمرنا،ثم لماذا يقبل الحزب الوطنى أن يرشح 10 من الأقباط - وكأنه بذلك قد رسخ الوحدة الوطنية أو كأنه يمن على الأقباط بعشرة مقاعد - ولا يضع الصليب ضمن الرموز الانتخابية شأنه شأن أى رمز آخر،ثم لى سؤال لكل من تعنيه العملية الانتخابية من الذى يحدد أن هذا الشعار دينى أو غير دينى،وحول مخالفة الشعارات الدينية فى المعركة الانتخابية جاء من بين قواعد ونصوص المادة الحادية عشرة من قانون مجلس الشعب :

* الالتزام بالمحافظة على الوحدة الوطنية،والامتناع عن استخدام الشعارات الدينية على نحو يهددها أو يسئ إليها.

وهذه المادة بظاهرها كفيلة بأن تشطب كل مرشحى الحزب الوطنى والإخوان لأن رمز الهلال ورمز الإخوان هى رموز دينية علما بأن الإخوان قد حصلوا على حكم قديم فى انتخابات سابقة بعدم مخالفة الشعار،وفى انتخابات 2010 لم يأخذوا هذا الحق لأن الذى رفع القضية لم يكن مرشحا وقت رفع القضية،وأظن أن الردع سيكون حاسما فى انتخابات 2010 وبخاصة ضد شعار "الإسلام هو الحل" ونبدأ من جديد حول سؤال سيطرح نفسه عقب الانتخابات البرلمانية من كان على حق فريق المقاطعة أم فريق المشاركة.

2 التعليقات:

مصطفى يقول...

السلام عليكم
اذا كان مدخولكم من اعلانات جوجل في مدونتكم ضعيف ولا يذكر فمن الاولي حذفه نظرا لاحتوائه علي اعلانات تبشيرية متعلقة ببعض محتويات موقعكم
الاعلانات هذه تستهدف المحتويات الدينية كهذا المقال
حيث ظهر لي اعلان لموقع نصراني تبشيري
وهذا رابطه .. يمكن من فلترته من الظهور
او منع ظهور الاعلانات الدينية ككل
www.mahabbatallah.org

أبوالمعالى فائق يقول...

الإعلان ليس له صلة بالمقال

إرسال تعليق