مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 18 نوفمبر، 2010

9 القبض على مخرج سينمائى بتهمة قتل الممثلين أمام الكاميرا،ومنع الفيلم من 60 دولة

أقدم لكم نبذة عن فيلم  Cannibal Holocaust أحد أبشع الأفلام في تاريخ السينما إن لم يكن أبشعهم على الإطلاق وتم منع الفيلم من 60 دولة يدور الفيلم حول القبائل البدائية آكلة لحوم البشر في الأمازون والمصير المظلم الذي واجه إحدى البعثات التي ذهبت لتصوير فيلم وثائقي هناك ويستخدم الفيلم سكان الأمازون الأصليين في دور القبائل البدائية مما ساهم في طبعه بالطابع الواقعي إلى حد كبير حتى أن نهايته تحتوي على عملية قتل حقيقية ويصور الفيلم بالتفصيل الممل الكثير من عمليات العنف التي يمارسها كل من أعضاء البعثة ضد القبائل ثم العنف المضاد الذي تنتقم به القبائل ويضمن عددا من مشاهد الاغتصاب حتى الموت ومشاهد لإعدام بالخازوق وأكل لحوم بشر وإخراج جنين من بطن أمه وعمليات قتل للبشر ولحيوانات باختصار يتضمن الفيلم كل ما هو عنيف ومقزز في جو شديد الواقعية لا يمكن تصديق أنه تمثيل

لدرجة أنه تم القبض على المخرج بعد صدور الفيلم بتهمة قتل الممثلين أمام الكاميرا القبض على المخرج كانت مشكلة الفيلم الأساسية أنه واقعي أكثر من اللازم لا يمكنك ألا تصدق أن كل هذه الوحشية التي ترى تفاصيلها على الشاشة لم تكن حقيقية تم إيقاف عرض الفيلم والقبض على مخرج الفيلم روجيرو ديوداتو واحد من المنتجين في ميلانو شاهد القضاة في ميلانو الفيلم وتولدت لديهم قناعة بأن ديوداتو قام بقتل بعض الممثلين أثناء تصوير بعض اللقطات كما أكدوا أن مشهد الخازوق (الذي نرى لقطة له بالفيلم) كان حقيقيا تماما ومما ساهم في جعل الأمور أكثر سوءا بالنسبة لديوداتو أن هناك بند في عقد الممثلين يمنعهم من الظهور في أية أعمال سينمائية أخرى أو وسائل الإعلام لمدة سنة بعد ظهور الفيلم الأمر الذي عزز الشكوك بأن الممثلين قد ماتوا. أحضر ديوداتو الممثلين إلى المحكمة وأثبت أنهم لازالوا أحياء كما فسر الواقعية الشديدة للفيلم بأن الأعضاء المقطوعة التي ظهرت على الشاشة هي أعضاء خنزير حقيقية أما المشهد الأخير الذي قتلت فيه المستكشفة البيضاء فقد أخذ في الستينات ولم تكن بطلته ممثلة الفيلم ومن ضمن الاعتراضات والانتقادات الأخرى التي واجهت الفيلم قيامه بقتل عدد كبير من الحيوانات أمام الكاميرا من أجل التصوير وقد كان قتل الحيوانات هذه المرة حقيقيا فمن أفظع مشاهد الفيلم عملية قتل سلحفاة ضخمة تم اصطيادها من الماء وسحبها إلى الشاطيء ثم قطع رأسها وأطرافها وكسر صدفتها وإخراج كل ما كان بالداخل ومن الحيوانات التي تم قتلها أيضا على الشاشة عنكبوت ضخم وثعبان وكسر جزء من جمجمة قرد وأكل مخه وهو حي وقتل خنزير بالبندقية ونظرا لاحتوائه على كل هذه الوحشية ضد الحيوانات ولأنه يوجد قانون في إيطاليا يمنع العنف ضد خنازير غينيا (التي تستخدم في العادة في إجراء التجارب الطبية) فقد صدر قرار بمنع الفيلم في إيطاليا صور من الفيلم 

9 التعليقات:

غير معرف يقول...

مدونه هادفه هاتفيدك ان شاء الله

http://noureldens.maktoobblog.com/

غير معرف يقول...

شوقتني ابحث عن الفيلم في النت :)

اقسم بالله ما كانت مهتم فيه لكن بعد الوصف هع لزم اكحل عيوني بالاجرام هههههههههههههه

غير معرف يقول...

الفيلم انتاج ١٩٨٠؟؟؟؟؟؟
ازاي قبضوا على المخرج اليومين دول؟؟

غير معرف يقول...

واولا نقلكم للخبر خاطئ لان المخرج تم القبض عليه وتم تنفيذ عقوبة الاعدام بحقه واعدم اما سرد الاحداث فهو خاطئ ويمكنكم عمل سرش على الجوجل والبحث عن مواقع اجنبية تسرد الاحداث بما حصل والمخرج لم ينفي والممثلون قد ماتو فعلا ولم يذهبو للمحكمة

غير معرف يقول...

هاهؤلا ليس بشراً بل وحوش لان ليس في قلوبهم رحمتاُولايمان

استغفر الله العظيم

غير معرف يقول...

هذا الفيلم يوحى ويعلم البشر القتل والوحشيه حول سكان العالم
هذه هيى لغة اليهود ومن لا دين لهم
وبدل ما نقضى على الظواهر السلبيه .. ننشرها ونزيد من قبولها عند الأخرين المرضى

غير معرف يقول...

ان وحش وووووووووووووووووع وووووووووووع وووووع
ساكلكم هم هم هم

غير معرف يقول...

انا اكلة اللحوم ساتي بالسكين واقطع راس اختي الصغيرة
بلقيس ثم اشويها وتاتي رائحة الزليف والدوارة
وخاصة رائحة المصوووووووووووووووووووور
عمرها مسكينة او ماشابه 11230 فنحن من قبيلة العمر
10000000000 وعندما يصبح عمرنا هكذا ناكل بعضنا واختي
بلقيس الصغيرة تجاوزت هذا العمر ان قبيلتنا اسمها قبيلة ساتزوج اليوم المقبل وسوف اكل زوجي في الفراش
فهو لا يعرف عني شي قلت له انا اكلة الجرذان فقط
العمر 10000000000 وابنة عمي وانا دائما نتي بالسكين
ونقطع رؤوسنا
وننضر فيها ثم نقول
مممممممممممم مااشهاها ساشويها وااكلها بالشلاضة وهي الخرى

غير معرف يقول...

ههههههههه انا هي التي كتبت التعليقات الاخيرة هههههههه
انا بشرى من الجزائر وعمري 10 سنين
الحمد لله على نعمة الاسلام
وامل ان لا اذهب للصين او للبلدان الاخرى لكي لا ياكلوني
احب الحياة والعيش لانني ميتة اااا لكنني ساخرج في الليل
لقد دفنوني اهلي في جدران المنزل والحاسوب امامي والساعة
ال159684:5038921 هههههههههه باااي ^-^

إرسال تعليق