مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 19 أغسطس، 2010

1 سهرة مع الشاعر عزت عبدالله

الشاعر عزت عبدالله والدكتور محمد عمر
فى سهرة رمضانية شعرية صوفية فى اتحاد كتّاب مصر (فرع طنطا) اجتمع عدد من شعراء وأدباء الغربية ضمن برنامج الاتحاد وكان ضيف اللقاء الشاعر "عزت عبدالله" الذى تحدث عن نشأته وتطورات حياته وكيف أنه كان يعشق موطنه الأصلى ومسقط رأسه بفارس كور بدمياط وقد ألقى الشاعر "عزت عبدالله" بعض القصائد الشعرية الرائعة منها قصيدة "أنا" الذى كانت بمثابة تعريف به بدلا من أن يقولها ككلمة عادية،ثم قصيدة الأبجدية التى أبدع فيها وأظهر صوفيته التى تنبأ له بها أحد أقطاب الكتاب بعد أن كان يغلب على الشاعر فى صباه شعر الغزل،وكان وما يزال الشاعر "عزت عبدالله" سياسيا غاضبا حيث عاصر الزعيم الوطنى "أحمد حسين" زعيم مصر الفتاة وقد فاجأ الشاعر الحضور بأن قال قصيدة طويلة عن الراحل "أحمد حسين" بعنوان "فى ظلال المشنقة" لاقت استحسان وإعجاب الحاضرين حيث ذكّر الحضور بشخصيات وأمجاد تاريخية تمثلت فى "أحمد حسين" وقد حضر من الأدباء والشعراء الأساتذة سعيد عاشور،وفخرى أبوشليب،وعزت عبدالعال،ومحمد العزونى،ومحمود عرفات وغيرهم من الشعراء والشبان الشعراء الذين تتلمذوا على يد الشاعر "عزت عبدالله" وقد قدم للأمسية الدكتور "محمد سيد على عبدالعال" وشهرته "محمد عمر" عضو هيئة التدريس فى الأدب والنقد بجامعة قناة السويس،يذكر أن الشاعر "عزت عبدالله" لم يكن فقط شاعرا وأديبا،بل كان رياضيا حيث نشرت عنه جريدة المساء فى عددها الصادر بتاريخ السبت 5/7/1958 أنه فاز فى رياضة الوثب العالى
الشاعر وهو يبرز صفحة جريدة المساء من عام 1957 التى نشرت فوزه فى رياضة الوثب العالى
فى ظلال المشنقة

1 التعليقات:

على محمد على يقول...

الله عليك يا خالى يا جامد

إرسال تعليق