مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 20 أغسطس، 2010

0 حزب الجبهة الديمقراطية يرفع لواء مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة

الدكتور الغزالى يتوسط الدكتور نوار والمهندس بهلوان
قال الدكتور أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية أن حزب الجبهة رفع لواء مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة طالما أن النظام الحاكم لم يستجب لأدنى مطالب المعارضة التى تحقق وتضمن نزاهة الانتخابات جاء هذا التصريح فى كلمته التى ألقاها فى مقر الحزب بالمحلة الكبرى  بعد أن أشاد بشباب وأهل المحلة الكبرى حيث وصفهم بالرجولة وأشار الدكتور الغزالى حرب إلى أن الائتلاف الرباعى فى الأحزاب به خلافات حقيقية مضيفا أن حزب الجبهة لن يكون البادئ فى هذا الخلاف وقال الدكتور "حرب" نحن فى حزب الجبهة كنا أول حزب سياسي يرحب بالدكتور البرادعى وكنا أول من أرسل له برقية ترحيب قبل أن يصل إلى القاهرة وتأكدنا من وصول البرقية له وأضاف أيضا أن حزب الجبهة هو الحزب الوحيد فى مصر الذى زاره الدكتور البرادعى فى مقره وأن سياسة الحزب واضخة فى وهى أن نفتح جميع مقرات الحزب على مستوى الجمهورية لكل أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير وقال الغزالى أنه فخور بأن مقر الحزب ليس فيه صورة لرئيس الحزب لكن به صورة بالحجم الكبير للدكتور البرادعى وحول موقف الحزب من الانتخابات قال الدكتور الغزالى أنه على الرغم من أن أى حزب سياسى يجب أن يكون له مرشحين فى الانتخابات النيابية وأن مقاطعة الانتخابات لها ثمن ضخم وخاض الحزب صراعا حقيقيا حول موقفه من الانتخابات،ولأن الظرف الحالى فى مصر ظرفا استثنائيا فقد رأى الحزب بأن يتخذ قرارا بالمقاطعة بسبب عدم وجود أى ضمانات حقيقية لا سيما وأن البرلمان القادم هو الذى سيحدد رئيس مصر القادم ،وتسائل الدكتور الغزالى مالذى سيحدث إذا اختفى الرئيس مبارك فمنذ قيام الثورة ونحن نعلم من هو رئيس مصر القادم فقد كان محمد نجيب وكنا نعلم أن عبدالناصر سيأتى خلفه مرورا بالسادات الذى كنا نعلم أيضا أن مبارك سيأتى خلفه،لكن الآن لا نعلم من هو الرئيس القادم لمصر فهل هذا يليق بدولة مثل مصر أن لا نعرف ما يحدث فيها وأن الأوضاع فى مصر أسوأ مما نتصور وطالب الدكتور الغزالى بأن لا تنشغل المعارضة بالانتخابات لكن عليها أن تنشغل بمستقبل مصر،وكان حزب الجبهة الديمقراطية قد أعد إفطارا أمس الخميس التاسع من رمضان فى مقر الحزب بالمحلة الكبرى حضره أمين حزب الجبهة بالمحلة المهندس علاء بهلوان،والدكتور إبراهيم نوار كما تم دعوة لجنة تنسيق الأحزاب بالغربية التى يمثلها المهندس فايز حمودة الذى ألقى كلمة اللجنة،كما حضر عن حزب الوسط الأستاذ أحمد عبدالله،وعن حزب الأمة الأستاذ أحمد عطوان رئيس تحرير جريدة صوت الغربية وأبوالمعالى فائق عضو اللجنة التنفيذية بحزب العمل الذى ألقى كلمة الحزب حيث أيد فكرة مقاطعة الانتخابات وأثنى على موقف حزب الجبهة الذى اتخذ هذا الموقف مشيدا بموقف الغزالى بعدم قبوله رشوة النظام بعضوية مجلس الشورى وأضاف فائق أن هذا النظام ليس فى جعبته إلا سياسة التزوير والبلطجة كما حضر بعض أعضاء حزب العمل من المحلة الكبرى الأستاذ محمد مراد ورضا الناحولى، كما حضر الأستاذ جابر سركيس مدير ثقافة قصر المحلة وكان من المفترض أن تحضر من القاهرة الكاتبة المعروفة سكينة فؤاد إلا أنها اعتذرت لارتباطها بلقاء تلفزيونى على إحدى الفضائيات المصرية،وقد بدأت فاعليات اللقاء عند الثامنة مساء حيث تحدث فيها بعض الشخصيات العامة التى حضرت حيث كان أبرزها المهندس حمدى الفخرانى الذى ألقى الضوء على آخر تطورات قضية "أرض مدينتى" كذلك تحدث أحد شباب حزب الجبهة  هو الشاب ناصر عبدالحميد صاحب فكرة طرق الأبواب الخاصة بجمع التوقيعات على مطالب الجمعية الوطنية للتغيير.كما ألقى الفنان حسين راشد قصيدة فى بداية اللقاء.يذكر أن حسين راشد قد صرح أنه سيرشح نفسه لانتخابات الرئاسة المصرية عن حزب مصر الفتاة.
المهندس فايز حمودة يلقى كلمته

أبوالمعالى فائق يلقى كلمته
جابر سركيس يلقى كلمته
الفنان حسين راشد يلقى مقطوعة شعرية
أ- حمدى الفخرانى مفجر قضية أرض مدينتى
ناصر عبدالحميد صاحب فكرة طرق الأبواب لجمع التوقيعات على مطالب الجمعية الوطنية للتغيير

0 التعليقات:

إرسال تعليق