مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 9 أغسطس، 2010

0 المطرب مأمون المليجى فى برنامج 48 ساعة مع الإعلامية هناء سمرى

المطرب السكندرى المصرى مأمون المليجى
بعد حلقة الأزمة التى قدمها الإعلامى "سيد على" حول المحاميين الباحثين عن الشهرة وما حدث فيها من لغط وقيل وقال وكانى ومانى ودكان الزلبانى،وتصور البعض أن البرنامج سيغلق بالضبة والمفتاح لخطورة ما جاء فى حلقة الخميس بتاريخ 5/8/2010 لكن والحق يقال أن يوم الجمعة التالى مباشرة جاءت حلقة جديدة جدا،ويبدو أن هناك تعليمات بعدم ذكر أى شئ عن الحلقة السابقة بالمرة وهذا على غير العادة ففى كل مرة يأتون ببرنامج ويحدث فيه بعض المناوشات يأتى فى الحلقة التى تليها مباشرة ويتحدث الأستاذ سيد على أو الأستاذة هناء سمرى عن حجم المكالمات التى تمت للاستفسار عما حدث بل ويأتون ويذيعون ويبثون وينشرون ما حدث فى الفاصل ليقولوا لنا أن الشفافية عندنا ولا فى الأحلام إلا حلقة "الشهرة" لم نسمع كلمة واحدة عنها فى الحلقة التى أتت بعدها لكن الحقيقة كانت حلقة الجمعة أكثر من رائعة وبخاصة فقرة الإعلامية هناء سمرى مع المطرب الجاد الذى للأسف الشديد غير مشهور لأنه جاد هو المطرب السكندرى مأمون المليجى الذى أعتقد أنه لو فتح أمامه المجال فى الإعلام سيعود بنا إلى أيام زمن الفن الجميل،ومأمون المليجى يعد من مدرسة الشيخ إمام والشيخ سيد درويش وهؤلاء الذين كانت كلماتهم تقلق مضاجع المتربعين على عرش السلطة واستطاعا "سيد،وهناء" مع حفظ الألقاب أن يجعلا المشاهد ينسى ما حدث فى الحلقة السابقة،وإذا كان البعض قد شبه "المليجى" بالفنان "مارسيل خليفة" فقد يكون هذا ظلم لمأمون المليجى فلو أن "المليجى" فتحت له الأبواب مثل "مارسيل خليفة" الذى قد يشبهه فى اشكل أقول : كان المليجى سيكون أفضل فنانى عصره،والحقيقة أنا اخترت أغنيه قالها منتقدا فيها إسهال الفتاوى التى نسمعها كل يوم ونسمع أيضا نقيضها فى نفس اليوم،وليعذرنى الأستاذ المليجى وبرنامج 48 ساعة أن أخذت هذا المقطع ووضعته فى المدونة دون الرجوع إليهم نظرا لأهميته.وليت أحد يلدنى على أى وسيلة أتصل بها على هذا الرجل المحترم "مأمون المليجى" .





0 التعليقات:

إرسال تعليق