مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 18 يوليو، 2010

6 قناة "الناس" شاشة تأخذك للأهرام

أعلم أن العنوان أعلاه استفزازى لبعض الذين يقرأون الخطاب من عنوانه،لكن الأكثر استفزازا أن نجد إعلانا   فى عدد الأحد بجريدة الأهرام بتاريخ 18/7/2010  بصورة بعض نجوم ودعاة فضائية "الناس" التى اتخذت شعارا دعائيا لها وهو "شاشة تأخذك للجنة" وليعذرنى عشاق فضائية "الناس" إذا قلت أن بهذا الإعلان فى جريدة الأهرام كان يجب أن يتم تغيير شعار القناة ليكون كما هو العنوان أعلاه،والحقيقة أنا أسأل أيهم أكثر شهرة واتساعا بين الناس قناة "الناس" أم جريدة "الأهرام" ومن الذى دفع لمن؟ يعنى هل جريدة الأهرام هى التى تبرعت ووضعت هذا الإعلان "يعنى" إعلان مجانى للقناة، أم أن فلوس القناة أصبحت الآن كثيرة ولا يهم أن تدفع مصاريف إعلان فى جريدة تحسب فيها المساحة بالسنتميتر المربع،ولا أدرى كيف لقناة مثل قناة الناس تدفع أموالا لجريدة هم أنفسهم ينتقدونها فى بعض خطبهم،أم أن الغاية أصبحت تبرر الوسيلة وأصبح الخواجه "ميكافللى" هو معلم أصحاب الفضائيات..كل الفضائيات،وهذا الإعلان لن يزيد فى حجم وعدد مشاهدى قناة "الناس" بل سيجعل القناة تفقد مصداقيتها مهما كانت نية الإعلان فلو كان الإعلان مجانا من جريدة الأهرام فهو رشوة لقناة الناس وبخاصة أننا على مقربة من مواسم الانتخابات البرلمانية والرئاسية لتوجيه محبى القناة إلى جهة ما وهذا يعد تدليسا على الأمة،وإذا كان الإعلان مدفوع الأجر لجريدة الأهرام فأنتم تعطون الشرعية والتمويل لمن يساندوا الديكتاتورية وتدفعون أموالا لغير مستحقيها وهذا يعد تبذيرا للأموال التى كسبتموها من الرسائل القصيرة من جيوب المصريين،وهذا الإعلان بهذا الحجم وبتلك الصورة يجعلنا نضع أسئلة كثيرة قد تكون سياسية وبعضها دينى فهل يعنى مثلا أن قناة الناس يمكنها عمل إعلان على  قناة "ملودى أفلام" وغيرها من القنوات الفنية فلا فرق بين قنوات الأفلام مثل شبكة "روتانا" وغيرها من الشبكات التى تبث الافلام المصرية والعربية التى تتنافى مع توجه قناة "الناس" وبين جريدة الأهرام ولكل وجهته لكن المشترك بينهم هو الربح والتربح وحتى لا يفهمنى البعض خطأ أنا لست ضد جريدة الأهرام من حيث أنها جريدة لها توجهها الحكومى الخاص وهذا دأبها أو وظيفتها ولم يخرج أحد منهم ويقول أن الأهرام جريدة دينية سلفية،ولا شك أنها جريدة أكيد مشهورة أو كانت قبل انتشار الفضائيات والنت كانت مشهورة ومتفردة،وأيضا لست ضد شبكة روتانا أو غيرها من الشبكات إنما ذكرتها على سبيل المثال،بل وأتابعها أحيانا،لكن أنا ضد التناقض الذى تقع فيه القنوات الفضائية وتريد هذه القنوات أن تقنعنا أنها قنوات دينية وليست قنوات تجارية ربحية وجدت ربحيتها فى الحديث عن الدين وليتها تعاملت بكل الدين،لكن للأسف الشديد آمنت ببعضه ولم تقترب من البعض الذى فيه مواجهة سياسية سواء كانت داخلية أو حتى خارجية إلا النذر القليل بعد خراب مالطة،وإذا كان هؤلاء النجوم الذين اجتمعوا فى صورة الإعلان وكأنهم يعلنون عن فيلم سيعرض فى أول أيام العيد  قد يعجبهم توجه الجريدة فهذا شأنهم وعليهم أن يتحملوا النقد ولا يقولون لنا أن لحوم العلماء مسمومة حتى يخرسوا ألسنة الناس وكأنهم من ثوابت الدين لا يجوز الاقتراب منهم،أقول لهم هل قرأتم أو سمعتم ما قاله أحد كتّاب جريدة الأهرام ورئيس تحرير مجلة أكتوبرعن الدين والإسلام مما جعل أكثر من عشرة من زملائه يقدمون  فيه بلاغا بتهمة سب الذات الإلهية ووصف ربنا بأنه جزائرى عقب مباراة مصر والجزائر مباراة الأزمة قال هذا الوصف حسب البلاغ المقدم للنائب العام ممن يعملون تحت إدارته فى إحدى المجلات المصرية،هذا الإعلان هو بمثابة صك الغفران للمتطاولين على المقدسات الإسلامية،ولا عذر لديكم إلا أن تعتذروا لمشاهديكم وأن تتوبوا إلى الله من نشر هذا الإعلان وأن تتبرأوا منه على الهواء مباشرة وإلا لا مصداقية لكم بعد اليوم .

6 التعليقات:

غير معرف يقول...

أخى الكريم
أنا معك تمامًا خاصة وقناة الناس لا تحتاج إلى إعلان بالفعل، لكن ما دخل المشايخ بهذا الإعلان؟ وهل تتصور أن كل إعلان للقناة يعرض على المشايخ أولا؟؟؟
واضح جدا أن الصور مرَكبة

أبوالمعالى فائق يقول...

أخى الكريم هذه الصورة هى المنشورة فى الإعلان.بالتاريخ المحدد فى الموضوع.

hexagram77 يقول...

شاشة تاخدك للعصور الوسطى

علي رياض يقول...

السلام عليكم : استاذ ابو المعالي دولتنا دولة فبركه واللي يتجوز امي اقوله ياعمي؟
هذا هوا شعار المؤسسات الحكوميه..بس انا عندي تساؤل هل تسمح الدوله لهذه المؤسسات
ان تتعامل مع الأخوان المسلمين مثلما تتعامل
المنابر السلفيه علما بأن الخطر أكثر من السلفيين..أما قناة الناس في باديء الأمر كانت الناس بها قدر من الموضوعيه الدعويه
ولكن الفكر الوهابي طغي ..ومجموعة المشايخ
في القنوات التلفزيونه الآن اصبحوا يلهثون
وراء الفلوس ،ويتشدقون بالألفاظ الدينيه للكسب الدنيوي ..

غير معرف يقول...

لو علمت اخي الكريم كم شخص شاهدو القناة بسبب هذا الاعلان و كم من اشخاص هداهم الله سبحانه
من الاستماع الي مشايخنا العظام ... لدفعت من مالك الخاص لعمل اعلان اخر للقناة وبارك الله لك

أبوالمعالى فائق يقول...

أخى غير معرف إذن أنت تؤمن بالنظرية الميكافيلية أن الغاية تبرر الوسيلة لو وافقتنى على ذلك فأنا سأعتذر وسأحذف التدونة.

إرسال تعليق