مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 15 يوليو، 2010

0 عالم نووى إيرانى يتهم السعودية بمساعدة المخابرات الأمريكية فى اختطافه

قال شهرام أميرى فى تصريحات لوكالات الانباء: " أنا أجزم أنى اختطفت بواسطة السى أى إيه ومساعدة السعودية وهذا قطعى لقد اختطفت داخل المملكة السعودية داخل جدة وبمساعدة سعودية وأمريكية خلال 14 شهرا خضعت فيها لضغوط متعددة داخل أمريكا وقال عن ظروف عودته إلى إيران بأنه إنسان عادى وليس لديه أى خبرة عن أى مواضيع نووية  أو أى شئ آخر يتعلق بالموضوعات العسكرية النووية كما أعتقد أنهم سيعاملوننى فى إيران معاملة عادية،وعلى الرغم من الاتهامات الصريحة للملكة السعودية إلا أنه حتى اللحظة  لم يصدر أى تعليق رسمى من المملكة السعودية حول اتهامات "اميرى" للسعودية،ومن جاتبها نفت أمريكا ما قاله "أميرى" على لسان "ريول مارك جيريست" وهو خبير سابق فى شئون إيران فى وكالة المخابرات المركزية الإيرانية حيث قال "مارك" لو أرادت أمريكا اختطافه لما خاطرت بنفسها وجلبته إلى أمريكا ثم تركته إلى حال سبيله،وكان يمكن لأمريكا أن تأخذه إلى مكان آخر مضيفا أن "أيرى" اختار أن ينشق ويأتى إلى أمريكا وهذا غير مستبعد فعندما ترك عائلته وراءه ربما تعرضت عائلته لضغوط شديدة من قبل إيران ولا يسعنا إلا أن نتمنى أن يبقى "أميرى" على قيد الحياة على حد تعبير "ريول مارك" مطالبا وسائل الإعلام تسليط الضووء على "أميرى" خوفا من أن تصدمه سيارة للخلاص منه،يذكر أن "شهرام أميرى" اختفى منذ أكثر من عام حيث أعلن عن اختفائه فى شهر يونية "حزيران" 2009 فى السعودية بينما كان يؤدى مناسك العمرة حيث استوقفه أحد راكبى السيارات وسأله عن وجهته ليساعده حيث يريد أن يذهب لكن بعد أربعة أشهر تقريبا قالت إيران أن لديها مستندات تؤكد اختطاف "أميرى" بمعرفة الاستخبارات الأمريكية وفى ديسمبر وجهت إيران اتهاما إلى السعودية بأنها هى التى سلمت "أميرى" إلى أمريكا إلا أن إحدى الشبكات الأمريكية " أى بى سى" قالت إن أميرى منشق ويريد التعاون مع الاستخبارات الأمريكية كان هذا فى مارس 2010 ومنذ أقل من شهر تقريبا عرض التلفزيون الإيرانى تسجيلا مصورا يفيد أن "أميرى" محتجز فى ولاية أريزونا جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية،وفى مطلع الشهر الجارى بث التلفزيون الإيرانى أيضا تسجيلا مصورا لأميرى وهو يقول إنه فر إلى ولاية فريجينيا لاجئا،وقد ذكر أميرى أن إسرائيل عرضت على أمريكا تسليم أميرى لها حتى يطلق تصريحات ضد إيران لخدمة المصالح الأمريكية وقد وصل "أميرى" إلى الدوحة ومن المحتمل أن يصل إلى طهران فى ساعة مبكرة من صباح الخميس.

0 التعليقات:

إرسال تعليق