مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 3 يونيو 2010

3 تعليق على تعليق


عابر سبيل اترك تعليقًا جديدًا على رسالتك "شكرا قناة الجزيرة":

هللوا طبلوا صفقوا تراقصوا على الحان الجزيرة التي غطت خبر القافلة وما حدث فيها لكنها تناست ان بنيامين بن العيزر وزير التجارة الصهيوني جالس في المنتدي الاقتصادي في الدوحة ...

بن العيزر الذي لم يتواني لو للحظة عن احتساء الدم الفلسطيني بشراهة ..

يا العار يا للعار اصبح حفيد اتاتورك بطلا قوميا واصبحت قناة الجزيرة منقطعة النظير وليس كمثلها نظير ...

لا اعلم اهل هذه سذاجة في عقولكم او ان ادمغتكم محقونة بقناعات كلها مغالطات عن اناس اتف من التفاهة نفسها ...

اعلموا يا بشر بان لا الجزيرة ولا اردوغان ولا ايران ولا قطر ولا سوريا حريصة على فلسطين او قضايا العرب نهائيا ...

حديثي هذا ليس دفاعا عن الصف الاخر فالاخرون متخاذلين جبناء ولكن هؤلاء هم اكبر تجار للدم الفلسطيني عرفه العالم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما سبق باللون الأصفر هو تعليق جاء على تدوينة بعنوان "شكرا لقناة الجزيرة" وواضح من التعليق أن صاحبه يسير على نظرية خالف تعرف ناهيك عن أنه اتهمنا بالسذاجة وسفه الزعماء الذين هم قيادة المقاومة الذين على رأسهم الثائر "أردغان" وقال أنه حفيد "أتاتورك" ولا أدرى هل لأنه حفيد أتاتورك يعنى أنه لا يصلح أن يقود أمة إلى الجهاد إن كان هذا هو تصوره فأنا أسأله من حفيدك أنت ومن حفيدى أنا ومن هم أحفاد الصحابة الكثير من الصحابة أحفادهم على غير الإسلام وكان منهم من يحارب الإسلام فهل نرفض الصحابة لأن أحفادهم كانوا كفارا وليحكم القارئ من هو الساذج فى تلك الحالة وكلامه يخالف شرع الله الذى يقول: "ولا تزروا وازرة وزر أخرى" ثم أجد نفسى مضطرا للضحك  حينما أجد الأخ عابر سبيل حينما يقول: " حديثى هذا ليس دفاعا عن الصف الآخر فالآخرون متخاذلين ولكن هؤلاء هم أكبر تجار للدم الفلسطينى عرفه العالم " هذا كلامه بالنص وسؤالى من هم الآخرون المتخاذلون،ثم من هم الذين يعول عليهم إذا كان الزعيم أردوغان لا يعجبك فليس فى الأمة الآن محترم وقوى مثل أردوغان بصفته الرسمية،وهذا الرجل يمثل الجيل الأول من جيل الصحابة بنص القرآن الكريم من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر،أمّا من ناحية قناة الجزيرة فقل لى بربك ما هى القناة التى اتخذت موقف قناة الجزيرة هل هناك قناة مصرية أو عربية اتخذت موقفا جادا مثل قناة الجزيرة،حتى القنوات الدينية التى وضعت نفسها موضع شاهد الزور فلم نسمع منها شيئا يثلج الصدور وعليهم أن يتعلموا الحق  والرجولة والجرأة والدين من الزعيم "رجب طيب أردوغان" وتعليقى هذا ليس ردا على الشخص كاتب التعليق فهو لم يذكر اسمه وبالتالى لا يعنينى،لكن واضح من كلامه أن له أيدلوجية يعبر بها ولا يضع بديلا لما يقول ،ليت كل العرب والمسلمين يتخذون موقف "أردوغان" وليت كل الإعلام يتعلم من قناة الجزيرة،وليت السذج أمثالنا ينالوا شرف التشبه فقط بالقائد والزعيم "أردوغان"


3 التعليقات:

شريف فتحى جامع يقول...

ألا فوض فوك يا أبا عمار أصبت كبد الحقيقة كعادتك

abdullatif يقول...

أخي أبو المعاطي
سلام الله عليكم
أحييك على هذه الهمة والنشاط

مثل تلك التعليقات تصدر من حسود أو حقود
وفي الحالتين هم لايريدون خيرا للعرب والإسلام.
جزاك الله خيرا

أبوالمعالى فائق يقول...

أخى عبداللطيف
بارك الله فى حضرتك

ولا نريد أن نسئ الظن بأحد ربما يكون هذا رأيه وله ما يبرره ونأمل أن يأتى لنا بالدليل.ونأمل أيضا أن يكون حسن النية ويريد الخير للأمة ويقول لنا عن البديل لأردوغان.

شكرا جزيلا لزيارتك

إرسال تعليق