مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 15 يونيو، 2010

1 قراءة فى زيارة السيد رئيس الوزراء المصرى إلى مدينة طنطا

ما أكتبه هنا ليس بخبر عن الزيارة المرتقبة التى يفترض أن تكون غدا الأربعاء حسب الأخبار المتداولة،ولأنى لا أهتم كثيرا بزيارة المسئولين فى أى مكان،لكن لفت نظرى وأنا فى طريقى إلى حفل تقيمه "الجمعية المصرية لتنمية المرأة بالغربية" فى نادى ضباط الشرطة بطنطا تحت رعاية السيد محافظ الغربية،وهذا الموضوع سيكون له تغطية خاصة بعيدا عن السياسة . المهم وأنا فى طريقى إلى هناك لفت نظرى نظافة غير معهودة فى شارع البحر الذى يقع فيه مقر المحافظة ومقر الحزب الوطنى ومستشفى الجامعة وهى الأماكن التى يمكن للسيد أحمد نظيف أن يمر عليها أو يزورها،لفت نظرى أيضا الفراشات التى سيتم إقامتها للتغطية على مالا يريد جماعة الخير فى المحافظة أن تقع عليه نظر السيد رئيس الوزراء،لفت نظرى أيضا هذا الرجل المعلق بين السماء والأرض لدهان أعمدة الكهرباء وتغييرها وتظبيطها لزوم الشغل وأن كل حاجة عندنا تمام التمام لفت نظرى أكثر وأكثر هذه الصورة كبيرة الحجم التى تم وضعها أمام مبنى مقر الحزب الوطنى وهذا هو سبب التدوينة،وقد كتب عليها "الحزب الوطنى الديمقراطى بالغربية يرحب بالسيد رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء والمحافظين" والحقيقة وقفت طويلا أمام تلك الصورة ففى بداية الأمر ظننت أن الصورة لأمين الحزب الوطنى بالغربية،أو السيد المحافظ،لكن وجدت حجم الصورة أكبر من أن تكون لأحدهما حسب البروتوكولات المتعارف عليها بين المسئولين فى مصر،فعاودت النظر مرة أخرى فوجدتها صورة السيد الرئيس وتحتها كتب عليها ما قرأتم وسألت نفسى هل السيد رئيس الجمهورية يحيى السيد رئيس الوزراء فى الغربية طبعا هذا سؤال خبيث وأنا ممكن أكون فيه سئ النية أو قد يفسر البعض هذا التفسير،ولأنى لم آخذ دورة فى فن البروتوكول فربما أكون على خطأ ويمكن واحد يقول: "إنت عاوز توقع الحزب فى بعضه" طبعا أقول له يبقى يوم الهنا ويا فرحة أحزاب المعارضة وهى بتتفرج على خناقة الحزب الوطنى بسبب صورة، نرجو عدم الزعل يا حضرات ونرجو من الإخوة فى أمن الدولة والأمن العام والخاص والمخبرين والمرشدين أن لا يأخذوا الموضوع بحساسية ويكون عندهم روح رياضية،وأنا لو مكان السيد الرئيس كنت حبست محافظة الغربية كلها على هذا الخطأ الجسيم من وجهة نظرى،لكن بصراحة أدعو جميع الناس فى مصر أن تأتى لزيارة سيدى أحمد البدوى فى هذين اليومين سيجدونها أجمل منطقة فى مصر حيث الكل يعمل على قدم وساق حتى أبواب السيارات مغلقة والأشجار نظيفة كأنها خرجت من الأرض اليوم ومداخل طنطا رائعة،أى نعم أن شرطة المرافق قامت فى مناطق أخرى بهدم الأكشاك فى سيجر والعجيزى وغطت على أماكن اقمامة بالفراشات وكلها أرزاق،لكن كلمة أهمس بها فى أذن المسئولين فى مصر وبخاصة السيد رئيس الوزراء والسيد محافظ الغربية،والسيد مدير الأمن أقول لهم والله لو أن الله استجاب دعاء أصحاب الأكشاك التى تم إزالتها حتى لو كانت غير مرخصة فأنتم الذين تركتموها وجعلتم الناس يعتمدون على أنها مصادر أرزاقهم أقول: لو أن الله استجاب لدعئهم عليكم فأخشى أن تبتلعكم الأرض فى بطونها وسأقول لكم عينة من الدعاء "روحوا الله يخرب بيوتكم زى ما خربتم بيوتنا" هذا دعاء أصحاب الأكشاك وهناك من الكلام لا أستطيع نشره حتى لا أفسد على السيد رئيس الوزراء زيارته إلى بلد سيدى أحمد البدوى .

ثم أطالب كل من لديه بلد غير نظيفة أن يرسلوا ببرقيات جماعية للسيد رئيس الوزراء بأن يزور بلدهم أو إلى السيد جمال مبارك بعدها ستجدون بلدا آخر غير الذى كنتم تعيشون فيه وجربوا.

تلميع أعمدة الكهرباء شئ رائع




1 التعليقات:

غير معرف يقول...

ياسيدى الفاضل الأكشاك رجعت تانى اماكنهاوالبائعين والفلاحين رجعواتانى ميدان سعد زغلول بعد الزيارة مباشرةوالزبالة رجعت تانى شىء عادى جدااااااااااا.بس انا بحب اللعبة الحلوة.النظافة والأهتمام الفظيع من المحافظ جاب 25مليون جنية على اسم تطوير النقل الداخلى لطنطاو المحلة فهنيئا لـــــــــكم.

إرسال تعليق