مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 15 يونيو، 2010

1 مجلس البث الفرنسى يقرر وقف قناة الأقصى

فى ظل الإجراءات القمعية التى يتعامل بها بعض الغرب الصهيونى قام مجلس البث الفرنسى بإمهال "قناة الأقصى" 48 ساعة لوقف بثها من على القمر الاصطناعى "نور سات" وتعد قناة الأقصى من القنوات المقاومة للاحتلال الصهيونى ولم يعد يستطيع الكيان الصهيونى أن يتحمل مدافعها عبر البث الفضائى فبدأ يحرك ذيوله فى دول الغرب التى تدّعى الحرية..الحرية المزيفة..حرية المزاج الصهيونى،وعقب هذا القرار المتصهين توالت ردود الأفعال للتضامن مع قناة الأقصى فقد بدأت الاعتصامات داخل فلسطين وأيضا المؤتمرات الصحفية التى دعت وزراء الإعلام العرب واتحاد الصحفيين للوقوف بوجه القرار الفرنسى وحماية سيادة الإعلام العربى،واعتبرت قناة الأقصى أن القرار الفرنسى لا يستند إلى أى مسوغ قانونى وأنه قرار سياسى جاء لترضية الكيان الصهيونى والأمريكى لكبت الحريات العامة وقد نظم العاملون فى القناة وقفة احتجاجية أمام المركز الثقافى الفرنسى بغزة احتجاجا على قرار وقف البث،وضمن المواقف التضامنية مع القناة استنكرت كتلة التغيير والإصلاح قرار وقف البث واعتبرت الكتلة أن هذا القرار هو تعد صارخ على الحريات وأنه انحياز للاحتلال الصهيونى،واستكر أيضا المكتب الإعلامى الحكومى هذا القرار واعتبره انتهاكا صارخا وصريحا ضد العمل الإعلامى وقد نددت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهذا القرار،فيما اعتبرت جبهة النضال الشعبى أن القرار الفرنسى جريمة سياسية لطمس الحق الفلسطينى،واعتبرت حركة الأحرار أن القرار الفرنسى هو اعتداء على حق الشعب الفلسطينى فى التعبير عن رأيه،وفى السياق نفسه اعتبر المعهد التركى العربى للدراسات أن هذا القرار هو تأكيد على نجاح قناة الأقصى فى إيصال رسالتها للعالم الحر،واعتبرت رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين أن القرار هو قرصنة بتحريض من اللوبى الصهيونى،وفى تصرح عبر الهاتف من الدكتور مجدى قرقر الأستاذ بكلية التخطيط العمرانى بجامعة القاهرة والأمين العام المساعد لحزب العمل قال أن حزب العمل سيصدر بعد قليل بيان تضامنى مع قناة الأقصى التى تعد من القنوات المقاومة للاحتلال الصهيونى يذكر أن آخر تصريح كان للدكتور قرقر عبر قناة الأقصى فور عودته من القافلة المصرية لفك الحصار عن غزة التى تم منعها من دخول غزة . هذا وتعلن مدونة لقمة عيش تضامنها الكامل مع قناة الأقصى وتستنكر هذا القرار الصهيونى القادم من عاصمة "النور" باريس التى أصبحت عاصمة لقمع الحريات وتنفيذ أوامر اللوبى الصهيونى.

1 التعليقات:

Sonnet يقول...

عرفت هذا الخبر اليوم
يبدو ان فرنسا ليس لديها هم إعلامي إلا إيقاف بث الفضائيات العربية واحدة تلو الاخرى
مع تحياتي لكم

إرسال تعليق