مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 20 يونيو، 2010

1 تكنولوجيا إرضاع الكبير،وزنا المحارم

كنت فى إحدى الصيدليات لشراء بعض الأدوية وأخذنا الحديث عن الصناعات المصرية وغير المصرية فأحضر لى أحد المسئولين عن الصيدلية شئ خاص يطلقون عليه "عصارة أو شفاط الثدى" وأحضر لى قطعتين أحدهما مصرية والأخرى تايوانى والمصرية بستة جنيهات ونصف بينما الأخرى بـ 15 جنيها مصريا والحقيقة يوجد فرق شاسع بين الصناعتين وكان الموضوع عن الصناعة المصرية ولماذا لا نهتم بها،لكن بعد أن وصلتنى رسالة من صديق يخبرنى فيها بأن أحد علماء السعودية تحدث مرة أخرى عن إرضاع الكبير وقال إن فتوى الإرضاع صحيحة فرأيت أن أقترح على فضيلة الشيخ أن يشترى كمية من شفاطات الثدى يوزعها على أصحاب الحالات التى تستوجب إرضاع الكبير ولا مانع من كتابة إعلان على جدران الحوائط يقول: "فتوى وشفاطة" وبذلك نكون قد قضينا على آخر مشكلة معضلة فى حياة الأمة والناس تعيش فى انبساط وصهللة ولك أن تتخيل أن سيدة أعلمها زوجها أنه يريد كمية من لبنها لكى يرضعها السائق أو الخادمأو الزميل فى العمل،ولك أن تتخيل شعور هذا الشارب الذى بمقتضى تلك الشربة يجوز له أن يدخل ويخرج ويصول ويجول بسبب شربة لبن زوجة لا تمت له بصلة الأمر الذى قد يؤدى إلى زنا المحارم والعياذ بالله لا سيما وأن أسباب الإثارة وطرقها أصبحت فى متناول الأيد وفى كل مكان،ولن أدخل فى تفاصيل ما سوف سيحدث ولا أملك إلا أن أقول: "يا رجال الدين يا ملح البلد... من يصلح الملح إذا الملح فسد؟!،ونسأل الله أن يحمى شباب وبنات الأمة.

1 التعليقات:

elsaftyabdo يقول...

اغاية الدين أن تحفوا شواربكم يا أمة ضحكت من جهلها الأمم. هكذا وصفنا المتنبي

إرسال تعليق