مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 25 أكتوبر، 2009

2 حرب النجوم،والنقاب مفروض..أم مرفوض؟على قناة الفراعين

الدكتور عبدالمهدى عبدالقادر
المذيعة التى ناقشت النقاب والحجاب ورضاعة الكبير !
اللواء محمد شبل
******* ****
ما الذى يجرى فى مصر؟ هل هناك شئ يراد التغطية عليه؟ إن مشيت فى الشارع وجدت من يتحدث عن النقاب إن ذهبت إلى المسجد وجدت من يسألك عن النقاب إذا أراد رجل أن يصف شارع لرجل يول له: "شايف اللى لابسة نقاب دى الدكتور اللى بتسأل عليه بعدها على طول" إذا فتحت أى صحيفة تجد صورة منتقبات..إذا فتحت أى فضائية تجد من يقول: "على فكرة فيه فقرة عن النقاب" لكن على قناة "الفراعين" حلقة كاملة فى برنامج "حرب النجوم"استمرت قرابة الساعتين حول مناقشة كتاب " تحذير الأحباب فى تحريم النقاب" وكان عنوان الحلقة ا"لنقاب مفروض..أم مرفوض"وكانت القناة قد أعلنت على شريطها الإخبارى عن موعد بث البرنامج،وقبل البث بخمس دقائق وجدت القناة تعرض أغانى لمطربات شبه عاريات سأضطر لوضع صورة لتبيان استفزاز بعض وسائل الإعلام التى تناقش الحجاب والنقاب وكأنهم يوجهون المشاهد بأن النقاب لا بد من الهجوم عليه،ونسى الإعلام أن المكروه مرغوب وأن ما تقول عليه الدولة خطأ يفعل الناس عكسه تماما فبعد أكثر من ساعة اتصل أحد المشاهدين وقال للمذيعة الجميلة التى بحق فى حاجة إلى نقاب قال لها: " أنا استفدت فعلا من هذا البرنامج وعندى من البنات خمس سينتقبون كلهن عن نفس راضية" ولو هناك أحد قام بعمل إحصائية قبل وبعد أزمة النقاب سيجد أعداد المنقبات فى ازدياد لسبب بسيط لأن أصحاب قرار منع النقاب لم يجرؤ شيخ على تحريمه،وطالما أنه ليس بحرام فاستقر لدى الفتيات أن الموضوع ما هو إلا حرب على أى شئ يأخذ صفة الإسلام،وربما من الفتيات من يرتدينه وهى لا تصلى،لكنه العناد،والطريقة التى تحدث بها اللواء "محمد شبل" ستجعل معظم الفتيات يتنقبن أيضا عندا فى كلامه الاستفزازى،ومن غباء الإعلام أنه يرتب بعض المكالمات لبعض الصحفيين الذين معروف رأيهم سلفا وكرههم لكل ما هو إسلامى فبدل من إنتقادهم "النقاب" تجدهم ينتقدون "الإسلام" ثم يحدثوننا عن التخصص،ولعلكم تابعتم المعركة التى قادها خالد منتصر ومحمود سعد فى برنامج البيت بيتك ضد الدكتور عادل عبدالعال وكلما تحدث أحدهم يتحدث عن التخصص،وهل الدكتور خالد منتصر متخصص فى علود الدين وهو يقوم بعمل برنامج مع جمال البنا،وانظر إلى محمود سعد وهويتحدث فى قضية دينية كأنه "بن تيمية" والحمد لله أن القضاء برأ الدكتور عادل عبدالعال وعاد إلى الفضائيات من جديد،ونفس المشكلة تعود من جديد كل من يريد أن يتقرب إلى جهة ما يهاجم الإسلام "اللى مش عاجبه الإسلام الأرض مليانه أديان" فليختر ما شاء من دين "ولا حد هيسأل فيه بناقصه" وأنا والله لا أدافع عن النقاب،لكن الذى يضايقنى هو أن يتحول الخلاف فى الرأى إلى هجوم على الإسلام،وحتى الذين يدافعون عن النقاب لديهم بعض الشطط فى الأدلة،والموضوع أبسط من ذلك بكثير لماذا ؟ لأننى ما زلت أقول أن المشكلة ليست فى لبس النقاب أو اللحية أو الجلابية أو حتى الفروض نعم حتى الفروض المشكلة كل المشكلة فى أنظمة الحكم الموجودة فى العالم العربى هى التى يجب أن توجه لها كل الطاقات والنقاش وهذا يجرنا إلى موضوع الحريات فى العالمين العربى والإسلامى،فالذين يهدرون الطاقات فى الحديث عن النقاب مؤيديه ومعارضيه كم مرة تحدثوا عن حرية المواطن العربى السياسية،وكم مرة تحدثوا عن تزوير الانتخابات،وربما الأيام القادمة نشهد حادثا مفتعلا يكون بطله رجال منقبون حتى تسن السكاكين،ويخرج علماء وصحفى السوء يردحون فى الفضائيات ويقولوا ألم نحذركم من قبل والله يشهد إنهم لكاذبون.

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتتى تتبع ملتهم

غير معرف يقول...

يا توفيق ابن البلد يا فلاح انا عايز اتكلم معاك لو عندك الشجاع 01288065553

إرسال تعليق