مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 24 أكتوبر 2009

2 60 جلدة لإعلامية سعودية.فهل يطبق هذا الحكم على أصحاب الفضائيات السعوديين؟

الإعلامية روزانا اليامي منسقة برنامج (احمر بالخط بالعريض)
منذ فترة بثت قناة لبنانية فضائية عبر برنامجها "أحمر بالخط العريض" عن أحد مواطنى السعودية وهو يشرح كيف أنه كان يمارس الجنس فى شقته،وقامت إحدى المذيعات السعوديات بالتنسيق مع طاقم البرنامج بتصوير هذا المواطن الذى ربما يكون واحد من آلاف المواطنين الذين يفعلون هذا الفعل،لكن لم يرهم أحد..ربما لوحدث هذا فى دولة غير السعودية لهان الأمر،لكن معلوم أن السعودية دولة محافظة إلى أقصى درجة الحفاظ،أوهكذا يدّعون فإذا بالإعلام يظهر لنا صورة مناقضة تماما لما هو معروف عن المملكة،وليس لأحد حق الاعتراض على الحكم طالما أن المحكوم عليهم من أبناء،أو بنات السعودية،لكن أليس فى هذا الحكم تجنيا على هؤلاء حينما يتم ترك قنوات فضائية تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا،وتلك القنوات مملوكة لمواطنين سعوديين تبث كل ما هو يندرج تحت الجهر بالمعصية ،بل والحض عليها،ولربما كانت حالة المواطن "مازن عبدالجواد" لا أدرى إن كان هذا الاسم سعودى أم لا المهم ربما كانت حالته هى إنذار للسلطات السعودية لما يحدث داخل بلادها فى الشقق المغلقة التى تداهم للقضاء على مايسمى بالإرهاب، فهل ستتم مداهمة الشقق بحجة القضاء على أمثال مازن عبدالجواد وهل كل البيوت سيدخلونها ؟؟!،وربما يكون تم معالجة تلك الحالة،مشكلة الأنظمة العربية أنها تتعامل مع مواطنيها حسب درجاتهم العائلية أحيانا وأتمنى من هيئة كبار علماء المملكة أن تفتينا فى قنوات الشيخ صالح كامل والوليد بن طلال وغيرهم من أمراء القنوات الفضائية التى تملأ السماوات وتدخل بيوتنا رغم أنوفنا،وأنا لا أدافع عن هذا المواطن أو هذه المعدة للبرنامج إنما أقول: فليكن لدينا عدالة..لا نريد أكثر من العدالة إذا طبقتم العدالة ربما لا نجد سياط تكفى للجلد لأن أول المجلودين سيكونون غالبية الحكام العرب ووزرائهم وشيوخهم جربوا العدالة مرة واحدة وسترون .

2 التعليقات:

ثرثارة يقول...

اعتقد ان حرية الأعلام و مفهومه يعاني لغط كبير في هذا الموضوع و متناقضات مبررة و غير مبررة وليس المجتمع السعودي الا ككلب مجتمع يعاني من الطبقيات والواسطات و الدخلاء والاضطهاد .
ولكن في هذا الخبر اعتقد ان الأعلام اذا كان له هدف نبيل و رساله حقيقيه هادفه سيصل لعقل وقلب كل عربي مسلم ومشاهد و مايبث من قنوات عورض بشده و مايزال العقلاء يستصرخون بكل صوت
وحاولت ان اكون منهم
شكرا لك اخي الكريم

كانت هنا ثرثارةhttp://nano2009.maktoobblog.com/

أبوالمعالى فائق يقول...

أستاذة ثرثارة أولا أشكرك على تشريفك للمدونة ونأمل الاستمرار،ولى رجاء عند حضرتك أن تعيدى قراءة تعليقكك مرة أخرى وتصحيها حتى لا تفهم خطأوهذه العبارة المراد تصحيحهاالذى أظنه خطأ إملائى غير مقصود "وليس المجتمع السعودي الا ككلب مجتمع يعاني " برجاء حذف حرف الباء حتى يستقيم الموضوع .وإعادة التعليق وشكرا .

إرسال تعليق