مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 13 ديسمبر، 2008

0 اقتراح مواطن مصرى للتخلص من الظالمين



دخلت على موقع حزب العمل صباح اليوم كعادتى كل يوم لأرى ما فيه من جديد فوجدت عنوان فى صورة اقتراح قد يراه البعض غريباوهو أن تنظم تجمعات على دعاء الظالمين فى مصر والاقتراح من وجهة نظرى وجيه علما بأن المصريين كل يوم ليس لهم هم إلا الدعاء وكل يوم يقوم المواطن المصرى بمجرد خروجه من المنزل ورجله تدخل المواصلة أول كلمة ينطق بيها " الله يخرب بيت الحكومة " ، " منك لله يا حكومة " ، " ربنا ياحدك يا حكومة " والفضائيات الدينية فى كل برنامج يدعوا على الظالمين " اللهم اهلك الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين " حتى الأنانية فى الدعاء إذا كنت عاوز تخرج سالم "امّال " حضرتك واقف تتفرج على الخناقة ، لماذ لا تقول واجعلنا سببا فى هلاك الظالمين ، ولا تجعلنا من الظالمين " ولا أدرى ماذا يقصد الشيخ بالظالمين يا مصيبة يكون بيقصد اللى بيطلعوا مظاهرات باعتبارهم خارجين على الحاكم واحنا من خيبتنا بنقول وراه " آمين " المهم لمّا قرأت الاقتراح قمت أنا كمان رديت عليهم بتعليق فى صورة اقتراح أيضا كالتالى "حقيقى اقتراح رائع ، لكن كان يجب أن يكون هناك نموذج لهذا الدعاء حتى يكون موحدا وكنا ونحن فى عنبر الزراعة كنا ندعوا وكانت العنابر التى بجوارنا تردد خلفنا آمين فكنا نقول مثلا " اللهم عليك بمن ظلمنا ، اللهم احبس من حبسنا ، اللهم كلبش من كلبشنا ، اللهم من حشرنا فى سيارة الترحيلات فاحشره فى جهنم ، اللهم من يسر علينا فى سجننا هذا أمرا فيسر عليه وعلى أولاده ، ومن عسر علينا فى سجننا هذا أمرا فعسر عليه وحده إلى مثل تلك الأمور من الأدعية طبعا لا بد من وضع اسم شيخ الأزهر فى قائمة المدعو عليهم وإذا أصاب الدعاء شيخ الأزهر فسيكون سهل إصابة غيره على الأقل شيخ الأزهر أكيد بيصلى الجمعة ، لكن غيره لا بيصلى لا جمعة ولا حد نعمل تجربة الأول على شيخ الأزهر ووزير الأقاف ، ويكون الدعاء كالتالى اللهم احذف شيخ الأزهر كما حذف آيات الجهاد من المناهج ، اللهم عطل حركة يده التى صافح بها بيريز ، اللهم ابدل الأزهر شيخا خيرا منه ، أما وزير الأوقاف فسيكون الدعاء عليه اللهم امنع عنه الهواء كما منع الاعتكاف فى المساجد . وننتظر أسبوع إن وجدنا نتيجة فبها ونعم ثم نأخذ الحكومة وزير وزير وكل وزير وحسب درجته يعنى مش ممكن نسوى وزير السياحة بوزير الداخلية مثلا فكل وزير حسب أهميته ومكانته وطريقته فى التعامل مع المواطنين فوزير البترول سيكون الدعاء عليه ذو صبغة نارية أما وزير الزراعة فسيكون الدعاء عليه " مطين " وزير الكهرباء طبعا الدعاء هيبقى عليه متكهرب مثلا يعنى اللهم كهرب وزير الكهرباء فى لا ظوغلى وسلط عليه كذا وكذا وعلى فكرة أنا بتكلم بجد ولدى أدلة شرعية على ما أقوله وبعد أن ننتهى من الوزراء ودعائنا أتى بنتيجة إيجابية ندخل على رئيس الوزراء بعدها أكيد رئيس الجمهورية يبقى شاف بعينه محدش قالله يبقى أمامه خيارين إما أن يعتزل الرئاسة وإما أن نشتغلله فى الأزرق ، والأزرق طبعا سنرفع أيدينا إلى السماء الزرقاء ونبدأ فى الدعاء كله هذا متوقف على شيخ الأزهر ووزير الأوقاف باعتبارهم أو نظن أنهم يؤدون الفرائض طوعا أو كرها " .

0 التعليقات:

إرسال تعليق