مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 27 أكتوبر، 2008

2 كارثة فى قرية محلة مرحوم .. من يقف خلفها ؟

فى غفلة من الزمن وفى وقت أصبح فيه كل شئ مباح وبين عشية و ضحاها أفاق أهالى قريتىّ محلة مرحوم والجوهرية على كارثة بيئية على أرضها .. إن استمرت تلك الكارثة فستكون مصيبة على أهالى القرية بل ومن يجاورها فقد أقيم على أرض المستشفى المركزى القديم الذى تم هدمه ويقام الآن عليه مجمعا للمستشفيات بديلا عنه وهو الآن متوقف كعادة الحكومة لا تهتم بما ينفع الناس لكنها سريعة فى إنهاء إجراءت قتل البشر ، وفى هذا المكان أيضا توجد محطة تحلية المياه التى تغذى محلة مرحوم والتى يوجد بها صهريج إضافى جديد سيعمل قريبا وبدون غطاء يعنى نسبة تلوث المياه مؤكدة بنسبة 100% فى هذا المكان الحيوى قامت فئة من البشر اسمها حكومة من المفترض أن تحمى المواطن وتحافظ عليه من سموم البيئة ، لكنها بدلا من تقوم بواجبها تجاه المواطن قامت بالعكس تماما .. قامت بعمل مدفن صحى لدفن وحرق نفايات بعض مستشفيات طنطا ومحلة مرحوم ، ويقع هذا المدفن فى مكان بحيث يكون العادم موجه إلى جميع أهالى القرية صيفا وشتاءا ، والمدفن يعمل الآن ويضع المخلفات بجوار محطة المياه دون وازع من ضمير ، والسؤال الذى يطرح نفسه من الذى خطط وشارك وقبض وسهل ووافق ونفذ هذا المشروع الكارثة ، لن أتحدث عن المجلس المحلى أو الوحدة المحلية فهم شركاء فى الجريمة سواء كان قد وافق البعض على المشروع أو عارضه فمعارضة هذا المشروع لا تكون إلا بالاستقالة وفضح كل من هو خلف هذا المشروع الإجرامى وقريبا جدا سيجمع المواطنون توقيعات لتقديمها إلى الجهات المسئولة لمنع تلك الجريمة وقد يتم تصعيد الموقف من قبل الأهالى للتظاهر والاعتصام إذ لم يتم وقف هذا الجرم .