مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 14 مارس، 2015

5 بالفيديو: مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى وحجم الدعم لمصر

 
      لا شك أن مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى جعل أنظار العالم تتجه إليه وترقبه بعين فاحصة لاسيما وأنه يأتى فى ظروف بالغة الحساسية أمنيا واقتصاديا،والحقيقة أن حجم المشاركة فى المؤتمر له دلالة خاصة بغض النظر عن مستوى التمثيل لمن حضر فلكل دولة ظروفها تحتم على رئيسها أو ملكها أو أميرها حضوره أو من ينيب عنه،ولعل الإعلان عن حجم الدعم الخليجى لمصر وعلى الهواء مباشرة كان بمثابة رسائل علنية وواضحة لعدة جهات نلخصها فى ثلاث رسائل:
الرسالة الأولى: وهى المجتمع الدولى الذى لا يعرف إلا لغة المكاسب والخسائر ولا يهمه فلان أو علان،لكن يهمه أن تكون الدولة مستقرة واقتصادها قوى،ومن ثم إيجاد موطئ قدم فى تلك الدولة ليستثمر فيها أمواله عن طريق المستثمرين فى دولته أو حكومة هذه الدولة أو تلك،ولا شك أن بدايات المؤتمر كانت باعثة للاطمئنان بدليل هذا الحشد من القيادات ورجال الأعمال الدوليين الذين كانوا أشبه بخلية نحل داخل المؤتمر.
     الرسالة الثانية: وهى فى المقام الأول موجهة للبعض الذين يشككون فى المؤتمر ويتوعدون الذين سيشاركون فيه بالويل والثبور وعظائم الأمور،وبخاصة الدول التى أعلنت عن دعمها لمصر بالمليارات،وكانت تلك الرسالة بمثابة شهادة قوية بأن الدولة فى طريقها إلى الاستقرار إذا ما استثمرت هذا الدعم فى حل أزمات شعبها وردا على من شكك فى دور المملكة العربية السعودية،وربما يكون لتلك الدول دور أقوى من هذا فى لم شمل المصريين بدلا من هذا التشتت والتناحر،وأن أى خصومة لن تدوم فهذا هو حال الدنيا  عامة والسياسة خاصة،والتاريخ العربى ملئ بحوادث مشابهة.بل أكثر منها بكثير وتمت فيها المصالحات وقبلت بها الشعوب،بل وفى عصرنا هذا حدثت خصومات وتناحرات بين دول لم يكن أحد أن يتصور لم شملها،لكن مصالح الأوطان والمواطنين أقوى من أى خلافات. فالمواطن لا يريد أكثر من أن تكون دولته مستقرة وآمنة مع الأخذ فى الاعتبار أن الشعب أيضا سيتصدى لأى محاولة تستهدف أستقرار الوطن من الداخل و الخارج فالأوطان فوق الأشخاص،وقد أكون مخطئ فى تحليلاتى التى سيرفضها البعض ويقبلها آخرون ولكل وجهة نظره،لكن من لم يقرأ التاريخ بسلبياته وإيجابياته ويتعلم منه فعليه أن يبحث عن كوكب آخر يعيش فيه فلا صداقة أو عداوة دائمة.
     الرسالة الثلثة: لعل تلك الرسالة هى الأهم لذلك جعلتها الرسالة الأخيرة وهى أن الذين أعلنوا عن حجم الدعم لمصر وبخاصة الكويت والسعودية والإمارات إنما أرادوا أن يقولوا للشعب إن دعمنا لمصر ولشعبها غير محدود فى السابق والحاضر فهل ترون منه فائدة ؟،وهنا سيكون الحكم فيه للشعب الذى أغلبه ليس له طموحات سياسية،لكن يهمه أن يعيش مثل بقية البشر يهمه أن يعيش حياته الطبيعية العادية المتلخصة فى مطالبه اليومية الضرورية دون عناء،وهذا الدعم العلنى سيجعل الشعب يمسك بالورقة والقلم ليحسب على الحكومة أنفاسها،ليرى ما هو تأثير هذا الدعم فى راحة المواطن هل سيعانى عند حصوله على أنبوبة الغاز مثلا هل سيعانى فى المصالح الحكومية عند تخليص الأوراق هل ..هل .. هل ..،كثير من الأسئلة سيطرحها المواطن على المسئولين فى مصر ولابد من الإجابة عليها بالتحسن فى الخدمات وليس بالتصريحات،وقلتها من قبل وما زلت أقولها وأكررها دوما: أن الشعب المصرى لا يهمه أيدلوجية من يحكمه لكن يهمه أمن واقتصاد وتعليم دولة هذا الذى يحكمه،فليحذر الجميع غضبة هذا الشعب ... الشعب الذى أتى بهذا الرئيس أو ذاك قادر على أن يسحب منه الثقة مهما بلغ من قوة،وإن آفة الحكام والرؤساء فى كل مكان هم الذين يصورون لهم أن كل شئ تمام،وكله تحت السيطرة،ليعلم أولى الأمر أن الرئيس أو الحاكم قوى بشعبه والجيش والشرطة جزء من هذا الشعب.
ـــــــــــــ
ومضة: المغفور له بإذن الله تعالى الملك "عبدالله بن عبدالعزيز" كان هو الغائب الحاضر فى مؤتمر شرم الشيخ.

الدول التى دعمت مصر بالمليارات فى مؤتمر شرم الشيخ

5 التعليقات:

Uouo Uo يقول...



thx

شركه تنظيف

Egypt يقول...

اخى الكريم انت تقصد مؤتمر الفنكوش هذه كانت مزحه وراحت لحالها .

Egypt يقول...

اخى الكريم انت تقصد مؤتمر الفنكوش هذه كانت مزحه وراحت لحالها .

Egypt يقول...

اما المغفور له كما تدعى الملك عبدالله ال سعود فهو من دعم القاتل لشعبه ويده ملوثة بدماء كثير من المصريين والعرب فكلهم عملاء للصهاينه ولا أشك انك واحد منهم .

Egypt يقول...

اما رسائلك التى تتكلم عنها فهييييييييييييي راحيت زى فيلم اسماعيل ياسين .

إرسال تعليق