مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 28 يناير، 2015

0 لا يشكر الله من لا يشكر الناس ....


     مرات قليلة هلى التى أتحدث فيها عن جودة العيش ومن ضمن الأسباب التى من أجلها أنشأت مدونة لقمة عيش هى أزمة العيش منذ عام 2008 حيث كنا لا نحصل على العيش إلا بوقفة احتجاجية أمام الفرن وبحضور رجال الشرطة الذين كانوا يتعاونون معنا فى هذا الأمر،وبعد انتهاء الوقفة وذهاب رجال الشرطة والتموين ترجع "ريمة لعادتها القديمة" وبعد موضوع المنظومة الجديدة للعيش ما زالت بعض الأفران تعمل بنفس الطريقة السابقة من حيث رداءة العيش،لكن وبصراحة وبدون مجاملة يوجد فرن مشهور بفرن "رمزى" فى قرية محلة مرحوم  التابعة لمركز طنطا محافظة الغربية الذى لا أعرفه إلا من خلال حديث الناس عنه وعن الخبز الذى ينتجه من حيث الجودة ومن خلال شراء الأسرة من هذا العيش،ولا أبالغ إذا قلت أن مثل تلك الأفران هى التى تبيّض وجه الحكومة،ولو كنت مكان وزير التموين لأعطيته مكافأة خاصة لهذا المجهود وتشجيعا للآخرين أن يفعلوا مثله،وكنت أتصور أن جودة الخبز لن تستمر طويلا،لكنه ما زال ينتج خبزا أفضل من المدينة،فضلا عن معاملته للناس معاملة طيبة،وفوق كل هذا أن هذا هو أسلوبه دائما قبل وبعد منظومة العيش الجديدة،وكما كنا ننتقد بعض الأفران التى تنتج خبزا رديئا لا يصلح للاستهلك الآدمى فعلينا أيضا أن نشيد ونحيى أى صاحب فرن ينتج خبزا جيدا يأكله المواطنون ولا يلقى به للفراخ أو المواشى مرة أخرى تحية للحاج "رمزى" على إتقانه العمل وتحية لكل صاحب ضمير ومعاملة طيبة للمواطنين وأتمنى لو أن وزارة التموين قامت بعمل لوحة شرف تنشر كل شهر فى جريدة حكومية يوضع فيها اسم صاحب الفرن كنوع من التكريم المعنوى،وكنت قد نشرت عن هذا الفرن على صفحتى فى الفيس بوك منذ فترة ولاقى النشر تعليقات إيجابية  دليل على جودة الخبز والمعاملة الطيبة من كل العاملين فى الفرن،وندعو وسائل الإعلام بزيارة مفاجئة فى أى وقت ليروا جودة ونظافة العيش....شكرا لكل العاملين فى فرن الحاج رمزى وشكر خاص لصاحب الفرن.

0 التعليقات:

إرسال تعليق