مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

1 أول شهيد فى حرب السادس من أكتوبر 1973

الرقيب الشهيد "محمد مسعد

     فى خضم الحياة ومشاغلها ينسى الناس دون قصد أبطال الحروب الخالدة التى خاضها جيش مصر العظيم ضد إسرائيل،وهذا النسيان الغير متعمد يكون بسبب عدم التواصل،أما وأن الله قد أتاح للكثير وسائل متعددة لإبراز الأبطال الذين قدموا أرواحهم رخيصة فى سبيل عزة وكرامة هذا الوطن فلا أقل من أن نذكر أنفسنا والآخرين بهؤلاء الأبطال.
     واليوم سنعرض لكم عبر مدونتنا أول شهيد فى حرب العاشر من رمضان السادس من أكتوبر وهو أول شهيد من الجنود الذين هم وقود المعركة وشموخها إنه الرقيب "محمد حسيم محمد مسعد" أول شهداء قواتنا المسلحة من الأبطال الجنود الذين ضحوا بأرواحهم لنعيش نحن فى عزة وكرامة أستشهد وهو يعبر قناة السويس مع رفاقه الأبطال ليقتحموا خط بارليف  الحصن الذى قالت عنه إسرائيل لا تستطيع قوة فى الأرض أن تقتحمه..
     والرقيب "محمد سعد" من إحدى قرى محافظة القليوبية قرية سنديون حيث كان من العشرة الأوائل الذين ذهبوا شهداء  أحياءعند ربهم يرزقون وكان ترتيبه الأول فى العشرة حسب الإشارات التى وردت من الوحدات الفرعية خلال الساعات الأولى من المعركة،وقد التحق الشهيد "محمد مسعد" بالخدمة الإلزامية الوطنية عام 68،وما يفخر به كل مواطن مصرى أن الرقيب "محمد" هو ابن فلاح مزارع بسيط،أرادت الأسرة أن تفرح بابنها "محمد" فزوجته قبل الحرب بعشرين يوما فزوجوه بإحدى المدرسات بمدرسة إعدادية بطوخ،ولما كان شقيقه الأصغر "عبدالحميد"  أيضا أحد الجنود البواسل وقد خاض معركة حامية الوطيس فى 67 فى جبل لبنى ضد فرقة مدرعة إسرائلية،لهذا قالت والدة الشهيد أن "محمد" كان يحسد أخاه أنه سبقه فى الحرب ضد العدو،وقالت على لسانه أنه كان يقول: "سأحارب معركة من أحسن المعارك أنا أيضا" زار الشهيد أسرته فى أول يوم من رمضان قبل استشهاده بخمسة أيام وعاد فى نفس اليوم وكأنه كان يودع أهله،هذه نبذه مختصرة عن أول شهيد من الجنود إنه الشهيد البطل الرقيب "محمد حسين محمد مسعد" لعل الله أن يبدله زوجا من الحور العين.