مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 11 أبريل، 2014

1 توكيل لـ "عبدالفتاح السيسى" يتسبب فى إقالة المحافظ


     حقيقة لا أدرى ولا أريد أن أعرف إذا كان السيد محافظ الوادى الجديد استقال أم أقيل،لكن الذى أريد أن أعرفه هل بالفعل سبب إقالة المحافظ أنه حرر توكيلا للمرشح الرئاسى المحتمل "عبدالفتاح السيسى" فى العلن،فهل لو رحرر له التوكيل دون ضجة إعلامية كان الأمر سيمر دون إقالة أو استقالة،هل يوجد فى القانون مادة دستورية تمنع أى مسئول غير الذى حدده الدستور من أن يحرر توكيلا لمرشح يرى أنه هو الأحق بالرئاسة،حقيقة أنا معجب جدا بمحافظ الوادى الجديد الذى أعلن رأيه صراحة بغض النظر عما إذا كان رأيه يعجب البعض ويغضب الآخرين،هل الحكومة تريد أن تبيض وجهها على حساب المحافظ،هل الحكومة تريد أن تنسينا مشاكل الشعب فلم تجد إلا محافظا حرر توكيلا لمرشح محتمل للرئاسة،هل المحافظ قصّر فى أداء عمله،يعنى مثلا هل يوجد فى محافظته تلالا من القمامة،هل يوجد فى محافظته طوابير على العيش،هل يوجد فى محافظته أزمة مواصلات،هل استقطع لنفسه حقا غير حقه؟؟ لو أن واحدة من تلك لكان السيد رئيس الوزراء محق فى قبوله أوإجبار المحافظ على الاستقالة،لكن يتم إقصاء المحافظ على غير سند من القانون لا لشئ إلا لأن السيد المحافظ ألتقطت له صورة يحمل توكيلا لأحد المرشحين المحتملين للرئاسة،بصراحة أنا شايف هذا الموضوع ليس مريحا،أليس المحافظ ينطبق عليه كلمة "موظف" فى الدولة وأليس -أى موظف- للموظف الحق فى عمل توكيل لأى مرشح،طبعا هناك من يكتم فى صدره ويريد أن يسأل هل أنت تدافع عن المرشح المحتمل "السيسى" ؟ يا جماعة يا حضرات الأمر ليس له صلة بمرشح الموضوع له صلة بأننا أصبحنا نتخذ قرارات أصبحت كمسحوق التجميل سرعان ما تزول،نريد أن نكون طبيعيين،يعنى كان ممكن يتم التنبيه على السيد المحافظ أنه لا يكرر مثل هذا العمل،ودعكم من شماعة الشفافية لأن نظرية الشفافية تلك مللت سماعها من الجميع منذ أيام "مبارك" وحتى اللحظة ولم نجنى من وراء تلك الشفافية إلا كل ما هو عكسها تماما،وأتمنى أن تكون لدينا شفافية حقيقية وأرجو أن يكون ما حدث بالفعل أحد أنواع الشفافية الحقيقية وليست التلفزيونية،والمحافظ كان واضح فى تصريحاته لقناة  Mbc  مصر حيث قال" اننى حسيت ان أحد واجباتى الدستورية إنى أعمل توكيل زى أى مواطن،وأضاف أننا بعد الثورة أصبح المحافظ مواطن والوزير مواطن والرئيس مواطن" وأضاف المحافظ المستقيل أنه ليس فى القانون ما يمنع ما قمت به،وفى ثنايا حديث المحافظ للقناة أوضح عدم وجود إقبال على التوكيلات حيث قال أنه كان بمفرده داخل الشهر العقارى وربما صوره أحد،والرجل لم يعترض على الصورة بل قال إنه لا يجد فيها أى شئ ،ولم أكن أعلم أن الأمر سيصعد إلى هذا الحد،وأضاف "خليفة" أن على القانونيين أن يسنّوا هذا الأمر ولا يجعلوا الباب مواربا،والمحافظ يقصد بالتأكيد أن المسئولين الكبار لا يحق لهم التصويت ولا التأييد لأى مرشح ،وقال المحافظ المستقيل إذا كانت استقالتى تعبر عن استقرار الوطن فهذا يسعدنى وقال بالحرف: "بلاش نقعد نكسر فى بعض" حقيقة بعد استقالة أو إقالة محافظ الوادى الجديد أسأل من هو مرشح الدولة؟ .
المرشحان الحقيقيان الآن هما (السيسى،وصباحى) هل يوجد طرف ثالث أقصد مرشح ثالث ؟

1 التعليقات:

الواحات للسياحه يقول...

http://www.elwahattravel.com/

إرسال تعليق