مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 20 يوليو، 2013

4 مشاهد عبثية

   

     ِ العنوان أعلاه ليس أنا صاحبه بل هو عنوان مقال رئيس تحرير أخبار اليوم الأستاذ سليمان قناوى المنشور فى الجريدة لعدد السبت 20 يوليو 2013،ومعروف أن جريدة أخبار اليوم هى ضمن الصحف القومية والبعض يعتبرها  صحف الحكومة،وبغض النظر عن المسميات إلا أننى قرأت المقال أكثر من مرة وسألت نفسى أكثر من سؤال كان أولها كيف أفلت هذا المقال من مقص الرقيب ثم قلت لنفسى: وهل بعد كل تلك الثورات المتلاحقة ما زال يوجد مقص الرقيب،لكن عدت أسأل ثانية هل هذا المقال هو عملية تلميع لديمقراطية ما بعد بيان الفريق السيسى فى 3 يوليو أم هى ديمقراطية حقيقية ستشهدها البلاد حتى وإن كانت هناك اجراءت استثنائية تتخذ ضد البعض فى ظرف استثنائى،وكانت فكرة المقال تدور فى فلك رفض الكاتب طريقة عزل الرئيس مرسى بالطريقة التى تمت،وبدأ المقال بتخيله أو بتمثيله أن يكون السيد حمدين صباحى رئيسا لمصر فى الانتخابات المقبلة وتقوم حركة مشابهة بحركة تمرد بجمع التوقيعات لعزل الرئيس حمدين واستكمال باقى السيناريو مع كل رئيس مدنى منتخب بعد عام بداية من انحياز الجيش للشعب واحتجاز الرئيس والتحفظ على أمواله وأموال أسرته،واعتبر الكاتب أنه طالما أن المسرح أصبح يأخذ بنصف آليات الديقراطية أو الديقراطية المنقوصة فما حدث لعزل الرئيس مرسى ممكن يحدث مع أى رئيس مشابه،والحقيقة كان المقال متوازنا ومدافعا عن حق الرئيس فى إكمال مدته حتى لو أخطا معتبرا أن سنة واحدة لا تكفى للحكم عليه،المقال كان عبارة عن دق ناقوس خطر لما سوف يحدث لأى رئيس قادم منتخب،وتفاصيل أخرى فى القال اقرأوه جيدا.

ملاحظة/ اضغط على الصورة للتكبير

4 التعليقات:

شريف فتحى جامع يقول...

حقيقة كتب الأستاذ سليمان قناوى واصفا الواقع المصرى أو تحديدا المشهد السياسي المصرى شديد الإرتباك أو " العبثية " كما وصف فى مقالة الرائع هو بالفعل مقالا شديد الأهمية و شديد الوصف و دقيقة للأمر الواقع المصرى لكننى و أنا أتسأل ما سألتة أنت أستاذ أبا المعالى من أين من هذا المقال مقصلة الرقيب أم أن هناك كما قلت تدشينا لعهد جديد ربما لكننا اليوم أما هذا الواقع الذى وصفة الكثير من المنصفين بهذا الوصف أننا ربما كنا أما ثورة أو شبة ثورة فى الثلاثين من يوليو و من ثم حينما إستدعى الجيش أخذ الأمر كل مواصفات و لمسات الإنقلاب العسكرى إذا نحن أمام هذا المشهد الأن فأرجوا أو أتمنى أن أرى فى القريب العاجل جدا لأن الأمر أصبح غير محتمل أن ينبرى كل هؤلاء العقلاء و الأقلام الشريفة و المحترمة بالكتابة توصيفا لمخرج مما نحن فية الأن .... أتمنى أن أرى ذلك

البوابة الإسلامية - بوابتك إلى الجنة يقول...

اللهم رحماك بمصر وأهلها

شات بنات روشة ، دردشة بنات روشة ـ بنات روشة ، صور بنات روشة ، شات ـ دردشة ـ شات بنت مصر ـ شات بنات مصر ـ شات بنت السعودية ـ شات بنات السعودية ـ شات سعودى ـ شات لكل العرب ـ شات عربى ، شات حلمك يقول...

مشكوووووووور

توصيات يقول...

مشكور

إرسال تعليق