مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012

1 متى يختفى طابور البنزين،ومن وراءه؟؟

هذه الصورة صباخ اليوم الثلاثاء 11/12/2012 الساهة 8 وربع صباحا
أينما يتجه نظر المواطن إلى أى "محطة بتزين" يجد طوابير أمام المحطة والملاحظ لهذا الأمر يجده يزداد كلما اقدمت مصر على خطوة تخص الشأن العام المصرى بعض النظر عن الموافقة أو عدم الموافقة،فقبل يوم الاستفتاء بساعات نرى ازدياد طابور السيارات التى تقف امام محطات البنزين،واليوم الثلاثاء 11/12/2012 الساعة الثامنة والربع صباحا كانت السيارات تقف لطابور ممتد على صفين،وحتى اللحظة لا نعرف من هو المتسبب فى تلك الأزمة التى لو استطاع رئيس الوزراء  حلها لما كان فى حاجة إلى حشد المليونيات لدعم  الدستور المزمع الاستفتاء عليه السبت 15/12/2012 اللهم إلا كانت حكومة "قنديل" هى المتسببة فى أزمة البنزين فالمعروف فى كل الدنيا أن الحكومات تحاول إنهاء المشاكل حينما تكون مقدمة على أمر يخض بلادها،أما عندنا فنرى العكس تماما يصدرون المشكلات فى الزمن والتوقيت الخاطئين والشعب الوحيد الذى يقبل أن يتم الضحك عليه بمزاجه هو الشعب المصرى بمعنى حتى التخبط فى القرارات لم يستطيعوا أن يغلفوها،وأدعو الله أن يجنبتا مرض الغباء فإن الغباء مرض لو تعلمون عظيم "بس خلاص".

1 التعليقات:

Entrümpelung Wien يقول...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
Entsorgung-Entsorgung
entrümpelung-entrümpelung

إرسال تعليق