مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

12 ماذا لو هاجمت أمريكا وإسرائيل إيران أو حزب الله..مع من نقف؟؟

     حفيقة السؤال أعلاه ظل يراودنى منذ فترة وتحديدا بعد قيام ثورة الشعب السورى فضلا عن أننى قرأته ذات يوم أو ما شبهه على إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعى،ولأننى كنت أحد المدافعين عن حزب الله وإيران وكنت أتصور كما تصور البعض وما زالوا يتصورون أن حزب الله بالفعل يقود معركة ضد إسرائيل،وأن إيران هى الماحقة لإسرائيل من كثرة تصريحات إيران العنترية ولأن البعض وخاصة فى مصر يحبون التفاخر بالبطولات المزيفة التى يتمنونها،فكان كثير منهم متيم بتصريحات العسكريين الإيرانيين،وكذلك تصريحات السيد "حسن" ويؤسفنى أننى كنت أحد هؤلاء المتيمين،وجاءت ثورة سوريا لتقلب الأمر رأسا على عقب،ولعل موضوع الطائرة بدون طيار التى أسقطتها إسرائيل وقالوا إن حزب الله هو الذى صنعها وأرسلها جعل البعض كأنه هو الذى كان فى مصانع حزب الله على الرغم من أنى قبل ثورة سوريا كنت على استعداد أن أقوم بعمل مؤتمر أتباهى فيه بطائرة "حسن نصر الله" وليعذرنى البعض من المتيمين بالأخ "نصر الله" إذا قلت إن حزب الله يريد أن يحسن صورته أمام الشعوب العربية والإسلامية التى لفظته بعد موقفه السيئ من ثورة الشعب السورى وبدلا من أن يسكت ولا يورط نفسه فلا يكون مع النظام ولا مع الثورة فراح يشارك فى قتل السوريين مجاملة مع سيده الإرهابى "بشار الأسد" بعد كل هذا يريد أن يسوّق لنا فكرة الطائرة بدون الطيار التى لا أبالغ إذا قلت أنها لعبة بينه وبين إسرائيل لتحويل الأنظار عنه قليلا،ولنعد إلى السؤال ماذا لو قامت أمريكا أو إسرائيل الآن بضرب أو مهاجمة إيران وحزب الله فمع من نقف؟ ويؤسفنى أن أسأل هذا السؤال لأنه من المفترض أن نقف مع إيران أو حزب الله،لكن هل نكون بهذا قد وقفنا عند حدود الله بعد الذى رأيناه فى سوريا،فلو كان الأمر كذلك يعنى لو أنه نشبت حربا بين إسرائيل وأمريكا من جهة وبين سوريا وأيران وحزب الله من جهة أخرى  وانحاز الناس إلى ثلاثى القتل فى سوريا فإنى أدعو كل من ينحاز إلى سوريا وإيران وحزب الله أن يشمر عن ساعده ويذهب إلى سوريا لتقديم فروض ولاء الطاعة لنظام بشار ويجهز على البقية الباقية من ثورة الشعب السورى فالذى فعلته إسرائيل ضد العرب سينساه الناس بعد أن تفوق الإرهابى بشار الأسد على طريح الفراش شارون،وما كان "بشار" ليصمد أمام الثورة إلا بمساندة جيش آخر مدرب جاءه كمدد من حزب الله وإيران،وقد يسألنى سائل  أنت لم تجب على السؤال حتى اللحظة مع من تكون؟ ومن الخبل أن أقول سأكون فى صف أمريكا أو إسرائيل،لكن أقول: فى تلك الحالة الفرضية لو حدثت على أرض الواقع فعلى الشعوب العربية والإسلامية الأصيلة وحكامها أن يلتحموا من أجل صد الهجمة الشرسة من إيران ومن حزب الله ومن أمريكا ضد العرب فكل هؤلاء لهم مطامع فى المنطقة العربية عامة وفى منطقة الخليج خاصة التى تطلق عليه إيران بهتانا وزورا الخليج الفارسى.
     ليس العيب أن تخطأ،لكن العيب كل العيب هو أن تستمر فى الخطأ أو تحاول أن تقنع غيرك بهذا الخطأ فالبعض من الذين يرون فى إيران أنها المنقذ وأنها هى التى ستحرر المقدسات الإسلامية أعتقد أنهم واهمون،وأقسم بالله غير حانث أن هذا الموقف المتحول من ناحيتى لإيران وحزب الله لم اتخذخه إلا بعد ثورة سوريا التى كشفت لنا عن نوايا إيران وحزب الله فى المنطقة،لكن قبل هذا التاريخ الكثير يعرف موقفى من إيران وحزب الله لدرجة أن البعض اتهمنى بالتشيع ولم أبالى بهذا الاتهام فحتى اللحظة مسألة المذهبية عندى ليست هى المشكلة،فالمشكلة الحقيقية هو الظرف السياسى وحق الشعوب فى حياة طبيعية،وأنا أعلم تماما أن هذا الموقف أفقدنى بعض الزملاء والأصدقاء الذين كنت وما زلت أعتز بهم،لكن الحق فوق الأشخاص وصدق من قال إن قولى للحق لم يجعل لى صديقا.

12 التعليقات:

علاء العشرى يقول...

سوف اقف بالحياد لا امريكا واسرائيل ولا حب الله..

شعبان دنيا يقول...

هو احنا يغنى كنا وقفنا مع السودان او نطقنا بحرف واحد تعليقا على ضرب اسرائيل لها او حتى علقنا هلى كيفية وخط سير الطيران الاسرائيلى لكى يصل السودان ويضربها او اصوات الانفجارات فى سماء القاهرة + انا متهيالى ان لواسرائيل ضربت القاهرة مااحد هينطق ويقول نيران صديقة حميمة واخوية

mohamedreda11 يقول...

انا متفق مع الاخ شعبان
واعذرني في الكلمة لكن لو مازلت تصدق بعد كل مايجري حولك ان الحكومات العربية سيكون لها موقف لو حدث شيء كهذا فأنت واهم ياصديقي ولاتعيش معنا على ارض الواققع

أبوالمعالى فائق يقول...

طبعا أنا متفق معكما - الأستاذ شعبان،والأخ محمد رضا - تماما

Entruempelung wien يقول...

ممتاز ... ممتاز .. ممتاز جدااً
Entruempelung
Entruempelung wien
Wohnungsraeumung

غير معرف يقول...

مرحبا ايها العرب , نحن سكان الارض نريد السلام مع كوكبكم
نحن في عام 2012 فـ في اي عام تعيشون

الجريدة أخبار مصر يقول...

امممم... انه فعلا موقف محير جداااا...
لكني قد اتفق مع الاستاذ علاء العشري بموقفي على الحياد بين الطرفين...

Mohamed Ali يقول...

أنا متفق معاك في كل اللي قلته
بس هيا فعلاً حاجة محيرة هل اقف مع اخواتنا في لبنان ضد غزو امريكا و اسرائيل و لا اقف مع اعدائنا (امريكا و اسرائيل ) عشان يخلصونا من الشيعة اللي خربين المنطقه ؟؟؟

غير معرف يقول...

دا تنتون ودا تنتن. واحد نتن والتاني انتن.

المتوكل بالله يقول...

وأنا كذالك متفق معاك تماما
من المهم القضاء على الشيعة في الوطن العربي لانهم أعداء لنهضة الوطن العربي

غير معرف يقول...

المشكلة بتفكيركم مو بالسنة و الشيعه .. بالاخير هاي ديانة و علاقة ربانية .. ليش بامريكا اشكال الديانات عايشين مع بعض بسلام .. المسألة مسألة وعي و عقول منفتحة .

غير معرف يقول...

انت انسان محترم يا استاذ أبو المعالي

إرسال تعليق