مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 24 فبراير، 2012

0 مدونة "لقمة عيش" تدخل عامها الخامس

     بعون من الله وفضل منه يكون اليوم الجمعة 24/2/2012 هو اليوم المتمم للعام الرابع لمدونة "لقمة عيش" وغدا السبت الموافق 25/2/2012 تدخل مدونة لقمة عيش عامها الخامس،ويأتى العام الخامس على المدونة فى ظل ظروف متقلبة سياسيا فى مصر لا سيما وأن العام المنصرم شهد أكبر تحول تاريخى فى مصر وهو ثورة 25 يناير التى كان من أبرز إيجابياتها هو نهاية حكم الرئيس المحبوس "حسنى مبارك" فى 11/2/2011ويأتى عام 2012 فى ظل وجود مجلس شعب منتخب من المصريين دون تزييف أو تزوير،وبغض النظر عن اختلاف البعض واتفاق الآخر على تركيبة المجلس إلا أنه جاء بإرادة حرة لم يسبق لها مثيل فى تاريخ مصر،ويأتى العام الخامس على مدونة لقمة عيش لتكون شاهدة على الأحداث التى رأيناها رأى العين وسجلنا أحداثها بأنفسنا لم يخبرنا بها أحد ولم نقرأها فى كتاب تاريخى..بل سنسجلها بكل أمانة حتى يقرأها من يأتى بعدنا،ونأمل أن يرزقنا الله الإخلاص ونكتب الحقائق كما هى دون زيادة أو نقصان،ودون مجاملة لأحد على حساب الآخرين،فالكلمة أمانة وفى نفس الوقت خطيرة،وقد عانى العالم العربى والإسلامى ويلات وويلات بسبب التزييف الذى حدث فى بعض التاريخ،ولقد أثبتت ثورة 25 يناير أن الشعوب العربية والإسلامية قد زيفت لها بعض الحقائق فما زلت أتخيل عن تلك الحقبة التى عشناها فى عهد المخلوع "مبارك" وأسأل نفسى دائما هذا السؤال ماذا لولم تقم الثورة فماذا كان سيكتب التاريخ عن "حسنى مبارك" وهذا يجعلنا ندقق فى التاريخ الذى كتبه بعض أنصار الحكام فى زمانهم.
     على كل فإن مدونة لقمة عيش تفتح بابها لكل الناس دون تمييز بسبب الدين أو المذهب أو الجنسية طالما أن الرأى فى حدود أخلاقنا العربية الأصيلة وأيضا أخلاقنا الدينية القويمة،وبهذه المناسبة لا أستطيع أن أغفل كالعادة فى كل مرة يأتى موعد إنشاء المدونة الأخ والزميل الأستاذ شوقى رجب الذى كان أول من شجعنى على عمل مدونة كما لا أستطيع أن لا أشير إلى الصديق "محمود الششتاوى" الذى كان هو من أشار علىّ باسم المدونة "لقمة عيش" فلهما الشكر الجزيل،وتحية من كل قلبى لكل زوار وقراء المدونة المتفقون معى أو غير المتفقين فبهم استطعت أن أداوم على الاستمرار فى الكتابة ،ونشر بعض مشاكل المواطنين،ونعدكم أن نواصل معكم مسيرة الدفاع عن لقمة العيش لكل الناس،والله نسأل أن يبصرنا بعيوبنا وأن يجعلنا متحابين متسامحين،وفى الختام أقول: "رحم الله امرءا أهدى إلىّ عيوبى" وعلينا جميعا أن نتعامل بقانون: "الخلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية .

مع خالص تحياتى
أبوالمعالى فائق
صاحب مدونة لقمة عيش
هاتف 01003067092
E:mail: - aboalmalli@maktoob.com

0 التعليقات:

إرسال تعليق