مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 22 يناير، 2012

2 غدا أولى جلسات برلمان "الشعب" فلنحترم إرادة الشعب وليعلم النواب أن عليهم مسئوليات جسام

بعد خروج عشرات الملايين - ولأول مرة فى تاريخه -  من شعب مصر الحر فى الثامن والعشرين من نوفمبر 2011 وحتى انتهاء المرحلة الثالثة فى الانتخابات البرلمانية،والإعادات التى تمت بموجب القضاء سيكون يوم الثالث والعشرون من يناير 2012 هو يوم "البناء" للعرس الديمقراطى الذى تشهده الأمة المصرية لأول مرة فى تاريخها النيابى،ومعلوم أن جلسة الثالث والعشرين من يناير ستكون جلسة إجراءات يتم فيها انتخاب رئيس المجلس ووكيليه،وبغض النظر عن الأغلبية أو الأقلية فى هذا المجلس إلا أن الفائز الحقيقى فى هذا الموضوع هو شعب مصر العظيم الذى تحدى كل المعوقات رغم التخويف والترهيب الذى سبق العملية الانتخابية،وكان هو الحارس الحقيقى بعد توفيق الله له لتخرج العملية الانتخابية بنزاهة حقيقية لم يسبق لها مثيل،وبقى على الشعب الآن أن يتروى ويعطى للمجلس الفرصة حتى يعبر عن الشعب الذى اختاره،ومن يحاول أن يقوم على تعطيل جلسات "البرلمان" تحت أى حجة فهو واحد من اثنين إما أن يكون مدفوعا من حهات لا نعلمها ... الله يعلمها،وإما أن يكون حاقدا على نواب الشعب الذين اختارهم الشعب دونه.

     سيروا على بركة الله يا نواب الأمة وقلوب كل المصريين خلفكم فلا تترددوا واعتصموا بحبل الله ثم بحبل الوطن،وكونوا على قلب وطن واحد واخلعوا كل رداء إلا رداء استقرار الوطن،فلا إخوانية ولا سلفية ولا ليبرالية ولا علمانية اجعلوها مصرية مصرية،فالمصريون اختاروكم لتكونوا لسانه الذى ينادى به،لقد اختاركم الشعب لتثأروا له من الذين قتلوا شبابه،لقد اختاركم الشعب لتأتوا لكل مصاب فى الثورة بحقه،إنكم وأنتم فى المجلس تذكروا يوم أن ظلمكم الطغاة حتى لا يصدر عنكم قرار يظلم الآخرين،إن أهم ما يميز هذا المجلس هو أن معظم من هم فيه ذاقوا مرارة الظلم وهذا يجعلنا ننام مطمئنين أنكم لن تساهموا فى ظلم مواطن مصرى حتى لو اختلف معكم أو تطاول عليكم فلتتحملوا أبناءكم وإخوانكم وأهاليكم فلهم حقوق عليكم،فواجبهم قد قاموا به من قبل فى مرتين متتاليتين سيظل التاريخ الإنسانى يتغنى بهما الأولى فى الخامس والعشرين من يناير 2011 والثانية فى نفرتهم يوم الانتخاب الأكبر فى الثامن والعشرين من نوفمبر 2011 وحتى نهاية الانتخابات فى 2012

2 التعليقات:

محمود احمد يقول...

ربنا يوفقهم و يكونوا في خدمه مصر
ويكون بالفعل اسم على مسمي
برلمان الثوره بالفعل

غير معرف يقول...

ربنا يوفقهم جميعهم

إرسال تعليق