مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

6 جريمة شنيعة "الأمن" يقتل طفلا بريئا شاهدوه والعنوا من قتله

الطفل إبراهيم شيبان الذى قتله الأمن السورى
لقد نزعت الرحمة من قلب الأمن السورى الذى قتل الطفل البرئ "إبراهيم شيبان" وليست هذه الجريمة الأولى التى يرتكبها النظام السورى ضد الأطفال وبهذا يكون "بشار الأسد" يطبق سياسة فرعون الذى أمر بقتل الأطفال خشية أن يخرج له جيلا ينهى على أمبراطورية "الأسد" التى ظلت عقودا تحكم سوريا بالحديد والنار،جريمة قتل الأطفال فى سوريا أصبحت ممنهجة ولا يمكن السكوت عليها وأى إدعاء بأن سوريا معرضة لمؤامرة داخلية أو خارجية أو حتى إقليمية فهى مشاركة مباشرة - من الذين يروجون مثل تلك الإدعاءات -  للإجرام السورى حتى لو فرضنا جدلا أن النظام السورى يتعرض لمؤامرة فما ذنب الأطفال الذين يقتلهم نظام بشار الأسد القمعى الذى يمثل رأس الأفاعى فى منظومة القتل السورية كم أتمنى على هؤلاء المتعاطفين مع نظام "بشار" أن يراجعوا مواقفهم وإلا فالتاريح لن يرحم متعاطفا مع قاتل لا سيما وأن القتل أطال ثروة الأمة وهم الأطفال الذين هم فى يوما ما سيكونون قادة المستقبل فليسكت كل من يدافع عن نظام السفاح "بشار اللاسد" .

6 التعليقات:

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

...........ياسكان القصور..نحن اولاد الشوارع .نحن المشردون ..قررنا ان نقيم اعتصامنا وسنزلزل الارض من تحتكم.
فلنا مطالب انكرتموها علينا..فأنتم تبيتون فى القصور..ونحن نبيت فى العراء .وتحت الكبارى..وتأكلوب اطيب الطعام ونبحث فى القمامة.لعل القدر يجود علينا بقطعة خبز.فنزيل ما عليها من اوساخ لنأكلها.وتلبسون الديباج والحرير وأجسامناعارية صيفا وشتاءوربما ربيعا وخريفا..وتتزوجون حسب الشريعة ونتزوج نحن حسب أوامر زعيمنا زعيم المشردين.وتعالجون انفسكم عند الآطباء.حينما تحسون بانتكاسة..واجسامنا تختزن جميع الآمراض.المزمنة وغير المزمنة.ونموت بها فى صمت.ودون ازعاج لكم..وتطالبون بالديمقراطية.فى حياتكم السياسية..وزعيمنا يجلد من يعترض نظامه.. والطامة الكبرى انكم نسيتمونافى انتخاب مجلس الشعبوالشورى..حنى الرياسة لم ترشحوا منا واحدا..فيا سكان القصور.توقعوا منا اعتصاما لنحقق به مطالبنا التى هى من حقنا..فاعتصاماتكم لم تتحقق لمصرنا خيرا بل اغلقتم المصانع وامتنعتم عن اداء اعمالكم واخترتم ميدان التحرير كعبة لكم.ومن (ابو العريف) منظما لهتافاتكم المسجوعة ..ومصر تئن وتتألم.ونحن نريد تقدمها لتكون من الدول العظى وستكون.رغم كيد الآعادى لها....ورغم الثورات المضاضة فاسم مصر مسجل فة القران(ادخلوا مصر ان شاء الله امنين)صدق الله العظيم(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)
الجمعة, نوفمبر 04, 2011 6:08:00 م

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

........أين رحلت ملائكة الرحمة؟...كنت أعرف طبيبا جراحا.وكان يلاحظ مرضاه من الناحية المادية.فان تيقن أنهم عاجزون عن دفع اتعاب العملية.امتنع عن مطالبتهم لها. وكانوا يطلقون عيه(درويش الطب).وفى المقابل سمعنا عن الفيزات المستفزة للمرضى والتى ارتفعت من جنيهين اثنين الى سبعين والى ثمانين وربما المائة وربما اكثر واكثر.وقد سمعت طبيباكنت أعرفه.انه لو جاءه عمل فى مشفى خاص فرح وقال :(أهى سنبوبة).واعترضت عليه بل ونهرته وقلت له لاتدخل اسلوبالتجارةفى عملك فشتان بين التجارة وما تقوم به.واعرف طبيبا بعكس (درويش الطب)يدخل المريض حجرة العمليات وقبل ان يدخل المشرط فى جسده.يطالب اقاربه بأتعابه.وكأن المريض سيخرج من غرفة العمليات ليسابق الريح.ويهرب الى المريخ.وربما الى كوكب اخر.وحدثت مشادة كلامية بين الطبيب وبين زوجة المريض ولم يرحم دموع الزوجةالمنهارة على سلامة زوجها وخوفها عليه.وهىتقول له بعد العمليةاعطيك اتعابك ويرد عايها الان الاتعاب واعطته اتعابه فدفنها فى جيبه واطمأن وتوجه الى غرفة العمليات......الطبيب فى قوته يدخل على المريض المتعب المتهالك لايستطيع تحريك جزء من جسده.فيظن انه الاقوى .وان المرض بعيد عنه وانه لايرقد يوما مكان مريضه كما يقول علم النفس..فالمرض ليس له ميعاد فقد يأتى بغتة والى اى انسان مهما كان شابا او مسنا فالكل فى حق المرض سواء(الحاج محروس محلروس محمد اسماعيل)وللحديث بقية

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

..........ابتسامةمن الماضى البعيد.......فى مثل هذه الآيام.فى الآعياد.كعيد الآضحى.المبارك.كنا فى هذا اليوم ننتظر.وصول خالى أحمد.الى بيتنا.ليقوم بتهنئتنا بالعيدوحين يحضر كان يجلس مع أبى ووالدتى.فى ححرة الجلبوس.وينادى عليناواحدا واحدا.ليتحفنا بالعيدية..وكانت العادة المتبعة.قبل ان نمد ايدينا لآخذ العيدية كنا نقبل يده ونضعها على الجبين.فى هذه اللحظة يعبث بيده اليمنى ليقبض على قرش المكون من عشرة ملاليم.وفى هذا العيد اتفقت مع اخوتى واخواتى أن نزيد القبلة فنجعلها قبلتين .ليزيد خالى القرش فيجعله قرشين وربما يزيده فيجعله ثلاثة وكنت انا الآول الذى نادى عليه.فأسرعت بالدخول.والكل ينتظر جارج الحجرة على احر من الجمر.وعيناى.متجهتان الى يد خالى.فقط لتقبيلها قبلتين كما اتفقنا. ونفذت ما اتفقناعليه وطبعت على يد خالى قبلتين لاقبلة واحدة.ويا للعجب.خرج القرش من جيبه هو هو .لم يكن معه من يؤنسه ومن يسانده فأخذت القرش وخرجت واعلنت لآخوتى أخواتى. قبلةواحدة........لاقبلتين.........فالمعلوم لم يتغير....فالعين بالغين...حتى تكون هناك عدالة........وفرح كل منا بقرشه.اى(العشرة مليمات)....ومر العيد يومها كأى عيد ونزلنا الى الساحة نركب المراجيح.ونأكل الكشرى. والجميز.وانتهى اليوم.وعدنا الى البيت ونحن سعداء رغم قلة القروش والملاليم.وانتظاراللعيد الذى يأتى فى العام القادم..لعل الله يحدث نعد ذلك أمرا. ولعل القبلة تتضاعف الى قبلتين فيتضاعف القرش الى قرشين. اقول لعل.....لعل....وليس ذلك على الله ببعيد...(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

.........الأستاذأبو المعالى فائق أحمد.......مرشح حزببالعمل.....قائمة حزب الحرية والعدالة.....الدائرة اللآولى...
يكفى أن أسانده وأقول عنه:...انه محيط فى معرفته بأدق أمور مجتمعه وكأنه يعيش مع كل انسان مصاحب له فى أفراحه وأتراحه .وهو لا يبخل بأفكاره عن حل مشاكل مجتمعه القريب منه والبعيد....فلو تكاتف الجميع وساعدوه على النجاح لكان مكسبا ليس لدائرته فقط بل سيكون مكسباعظيما لمجتمعه........فهو كما عرفته يمتاز بالذكاءالمتوقد...يفضل منفعة الآخرين على منفعة نفسه......فعلى بركة الله ....نختارهذا الرجل وسنسعد به وسوف لانندم........(الحاج مححروس محروس محمد اسماعيل)

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

............ألاعيب مفضوحة.......بعض الفنيين فى صيانة الكوميوتر....يستغلون جهل من يتعاملون معهم.بالكوميوتر وأجزائه..ويرطنون أمامهم بألفاظ غير معروفة لدى المتعاملين معهم.وكأن الفنى يقول له انت تسمع منى فقط ولا تسأل.فسؤالك لا جواب له عندى..فأنت تجلس أمامى فى صمت وبلاحراك.وقد أطلب منك أن تغمض عينيك وأذنيك وهو فى جلسته يرجع بظهره الى الخلف ويحرك رقبته النحيلة مرة ذات اليمين ومرة ذات الشمال .فى عجب وخيلاء والمتعامل معه.ينفذ اوامره.ليبتعد عن عقابه فعقابه أليم.فيبادره الفنى ويقول:هذه معطوبة ولابد من تغييرها وهذه وهذه.وما عليه الا أن يوافق حتى ولو أقول حتى ولو كانت هذه القطع ليست فى حاجة الى تغيير.وبعد ان ينتهى من التغيير .يطلب ثمن مااشتراه.بزيادة المصنعية .فيدفع المتعامل معه المطلوب دون اعتراض ويذهب الفنى الى حال سبيله....والمتعامل معه ولنسمه(الزبون)...ويتساءل الزبون أأدفع كل هذا المبلغ؟ ويذهب الى فنى اخر ليسأله .وليعرف منه انه قد دفع ضعف المبلغ المطلورب.ويسارع الى الفنى الآول ليعاتبه.ويخبره بأنه أخذ المبلغ مضاعفا فأسرع الفنى ويرد عليه باجابة.غير مقنعة ويقول له(ان التاجر الذى تعاملت معه قد زاد فى اثمانه)فكانت اجابة غير مقنعة.وألاعيب مفضوحة .ونصح الزبون الفنى وقال له (ان الفنى لايملك الا سمعته الفنية واذاخسر سمعته فقد خسر حياته).فاحرص حرصك على حياتك عن الآلاعيب المفضوحة.......يسلم لك الحياة(الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

محروس محروس محمد اسماعيل يقول...

..........الجديد الغريب........حين يبرز للانسان فجأة شىء غير مالوف له يتطلع اليه ببصره ويشرئب بعنقه ويطلق لحنجرته العنان ليسمع كل من حولهللعجب .....ياللعجب.....مرتين ويكتفى بالمرتين ولا يطمع فى ثالثة.وفى هذه المرةلا يستطيع ان يقنع نفسه بالتعجب مرة أو اثنتين أوربما الفا لا والف لا وسوف لايكتفى فى هذه المرة بأقل من خمسة ملايين يا للعجب ياللعجب واسمعوا يامن لكم اذان تسمعون بها وأعين تبصرون بها وعقول تفكرون بها اسمعوا فقط دون شهيق. والا فاذا شهقتم فالخوف ان تذهب أرواحكم مع اى شهقة قلت اسمعوا وتعجبوا وقولوا يا للعجب ياللعجب خمسة ملايين مرة فقد قرأت خبرا بواسط النت مفاده أن عارضة ازياء امريكيةأعجبت ب(عجيزتها)..أى (بمؤخرتها) فأمنت عليها لدى شركات التامين ب(خمسة ملايين دولار) فقط لاغير أى والله (خمسة ملايين دولار ) فقط لاغير..وسبحان من قسم الأرزاق (يؤتى الملك من يشاء وينزعه ممن يشاء) صدق الله العظيم( الحاج محروس محروس محمد اسماعيل)

إرسال تعليق