مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأحد، 18 سبتمبر، 2011

1 وزارة الأوقاف تستقطع 350 جنيه من رواتب الخطباء والأئمة !

وكأن وزارة الاوقاف المصرية تريد إشعال فتيل أزمة فى سلك الدعاة فبدلا من أن يسعى وزير الأوقاف المصرى لتحسين رواتب الخطباء والأئمة فراح يخصم من مرتب الإمام والخطيب 350 جنيه مصر،ويسأل خطباء وأئمة مصر الكرام: "كم 350 جنيه فى الراتب حتى يستقطع منه هذا المبلغ" وعلى غير عادة الخطباء والأئمة كادوا أن يقوموا بعمل إضراب عن خطبة الجمعة إلا أن البعض منهم حالو إقناع الآخرين بالعدول عن هذه المفكرة التى تتناقض مع وظيفة الداعية،وكان أكثر من 500 إمام وخطيب التقوا ووزير الأوقاف المصرى الدكتور "محمد عبدالفضيل القوصى" يوم الأحد 4/9/2011 لأكثر من ثلاث مرات متتالية فى يوم واحد فى مكتبه أو خارج مكتبه أو فى مسجد الوزارة لعرض الأمر عليه لمنع خصم المبلغ قبل أن يصعدوا الأمر،وقد وعدهم السيد وزير الأوقاف بأنه سيحاول حل مشكلتهم خلال أسبوع مؤكدا أنه فى حالة عدم الحل فعليهم أن يفعلوا ما يحلوا لهم،وبعد أكثر من أسبوع عادوا إليه مرة أخرى والأمر كما هو وقد قال لهم الوزير بالحرف الواحد اذهبوا إلى رئيس الوزراء هذا حسب ما صرح به فضيلة الشيخ "رأفت محيى محمد وافى" إمام وخطيب ومدرس بمسجد "حسن مناع" بمدينة بسيون التابع لمديرية أوقاف الغربية،وبالفعل توجه أكثر من خمسة آلاف إمام وخطيب إلى مجلس الوزراء فضلا عن وقفات احتجاجية للغرض نفسه فى محافظات مصرية مختلفة للمطالبة بزيادة الرواتب وعمل نقابة مستقلة لهم،وقد  تصادف فى ذلك اليوم زيارة رئيس وزراء تركيا السيد "رجب طيب أردوغان" حيث وجهوا له التحية باعتباره ضيفا عزيزا على مصر فضلا عن مواقفه المشرفة للأمتين العربية والإسلامية،إلا أن المحتجين ظنوا أن السيد رئيس الوزراء المصرى قد انشغل بضيوفه عن مطالبهم الأمر الذى جعلهم يحدثون ضجة خارج مجلس الوزراء مما اضطر السيد "عصام شرف" أن يرسل لهم مندوبا عنه للنر فى مطالبهم وطلب منهم من يمثلهم لشرح مشكلتهم فاختاروا 20 بين إمام وخطيب كان على رأسهم السيد وكيل وزارة الأوقاف المصرية فضيلة الشيخ "شوقى عبداللطيف" وبعد شرح الموضوع أعطاهم خطابا موقعا عليه من رئيس الوزراء المصرى وموجها إلى وزير المالية يطلب نه العدول عن قرار الاستقطاع وإبقاء الراتب على ما هو عليه قبل شهر سبتمبر دون المساس بأى حوافز،وقد وعد السيد وزير المالية بحل المشكلة فى موعد أقصاه الأحد 18/9/2011 وما زال الخطباء والأئمة فى انتظار قرار العدول عن الخصم الذى برره من قام به أن الخصم مقابل الاستفادة بحوافز 200%،ويسأل خطباء وأئمة مصر فى حالة العدول عن القرار هل سيتم استرجاع ما تم خصمه فى شهر سبتمبر.

لقاء وزير الأوقاف مع أكثر من 500 من أئمة وخطباء الأوقاف لبحث شكواهم.

1 التعليقات:

شركة المنارة للاستثمار يقول...

موضوع مهم ومثير للقراءه بالتوفيق دائما ومنتظرين الجديد
www.almanarheg.com

إرسال تعليق