مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الجمعة، 20 مايو 2011

1 الشعب يريد تعلم الحلاقة

الحلاقون الجدد
الشباب وبعد انتهاء المرحلة الأولى من ثورة 25 يناير تغير وأصبح التعاون بين الشباب هو السمة الغالبة فهذا أحد الشباب طالب بكلية الهندسة فى إحدى جامعات مصرقام بدور الحلاق لزميله فى إحدى كليات جامعة الأزهر وتعتبر الحلاقة هى السلعة الخدمية التى لا يستغنى عنها إلا قلة قليلة من الشعب وهم فئة "الصلع" مع كامل احترامى لكل الإخوة "الصلع" وهؤلاء يعتبر "الصلع" لهم رزق ساقه الله إليهم فهم معافون من دفع أجرة الحلاقة التى تقدر فى السنة بمتوسط 200 جنيه لمتوسطى الدخل أو محدودى أنا أعرف طبعا أن هناك من يحلق الحلقة الواحدة فى بعض الأماكن بهذا السعر أنا أتكلم على غالبية الشعب أمثالى ورحم الله أيام زمان حينما كان الحلاق يتعامل بـ (كوز الدرة) وفى المواسم يجمع ما كان يعرف بالـ (خينة) يعطيها صاحب المحصول للحلاق ثمنا لحلاقة الأسرة أو العائلة،ومع تطور الزمن أصبح للحلاق مكان يختلف من حلاق إلى آخر،وجاءت ثورة 25 يناير لتذيب الفوارق بعد أن افترش الجميع الأرض والتحفوا بالسماء واقتسموا أطباق الكشرى وساندويتشات الفول والطعمية وأصبح الجميع تحت شعار واحد الآن "الشعب يريد تعلم الحلاقة" ليس اعتراضا على الحلاقين بقدر ما هو تعود على العمل الجماعى حتى لو كان هذا العمل بسيط مثل الحلاقة وربما يكون أقل رأس مال فى العمل هو رأس مال الحلاق الذى يمكن جمع "عدته" فى كيس أنيق ويذهب به إلى من لا يستطيع أن يأتى للحلاق،وقد أشيع أن الحلاقين يتسمون بكثرة الثرثرة والبرودة،وربما يكون هذا الكلام كان فى الماضى الآن أصبح محل "الحلاق" به جهاز التكييف والتلفزيون وأصبح المكان شبه ملتقى ثقافى مع اختلاف ثقافة صاحب المحل (سياسة - رياضة - فن) نأمل من الجميع أن يحذوا حذو  (الحلاقون الجدد) ونشاهد التعاون فى كل شئ فى مصر حتى نرى مصر جميلة لا فرق فيها بين مواطن وآخر إلا بقدر تقدمه وتفوقه فهل سنرى هذا اليوم قريبا إنا لمنتظرون وإن شاء الله سيكون.

1 التعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

نرجو ذلك ...ونحن معك من المنتظرين وإن شاء الله ..والفاعلين

إرسال تعليق