مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

السبت، 16 أبريل 2011

2 المجاهد الدكتور "محمد زارع" فى ذمة الله بعد رحلة جهاد مع نظام مبارك والمرض


شيع أهالى قرية سنفا والقرى المجاورة لها وأهالى دائرة أتميدة المجاهد والمناضل الدكتور"محمد زارع" الذى وافته المنية مساء أمس الجمعة وتم تشييع جنازته عقب صلاة ظهر السبت 16/4/2011 بحضور وفد من قيادات حزب العمل تكون من الأستاذ عبدالحميد بركات الأمين العام المفوض لحزب العمل،والدكتور مجدى قرقر الأمين العام المساعد والدكتورة نجلاء القليوبى الأمين العام المساعد وأمينة المرأة للحزب والأستاذ حسن كريم أمين مساعد التنظيم والأستاذ ضياء الصاوى أمين شباب حزب العمل الذين وقفوا مع أسرة الراحل لتلقى العزاء،كما حضر بعض قيادات الحزب فى الغربية والدقهلية منهم الشيخ محمد الشريف والحاج عبودة أبو عبده،وكان ضمن المشيعين القيادى اليسارى المعروف "عطية الصيرفى" هذا وقد ألقى فضيلة الشيخ "عبدالله مشهور" كلمة أمام المشيعيين قارن فيها بين من يعمل لدنياه وبين من يعمل لآخرته فى إشارة إلى مواقف الراحل حيث كان له مواقف جهادية ونضالية أبرزها تصديه لنظام مبارك منذ سنوات رافعا شعار "لا لمبارك" ضمن سياسة حزب العمل التى كان متفانيا فيها،وكانت معركته الانتخابية فى دائرته عام 2005 من أقوى المعارك الانتخابية التى حولت دائرته إلى سكنة عسكرية استخدمت فيها شرطة مبارك الأعيرة النارية والقنابل المسيلة للدموع من أجل إسقاطه فى انتخابات 2005،ومعروف أن الراحل كان أكثر النشطاء السياسيين فى مناصرته لقضية فلسطين وبخاصة "غزة" وكان الدكتور "زارع" يقوم بجمع التبرعات وإرسالها فى قوافل إلى المحاصرين فى غزة،وكان أيضا من أبرز الأطباء الذين كانوا يتصدون لكل سلبيات النقابة التى يتجاهلها السيد نقيب الأطباء الدكتور "حمدى السيد" ولعله من المصادفات العجيبة أن يكون بينه وبين الأمين العام لحزب العمل "مجدى حسين" اتصالا هاتفيا قبل رحيله بأربع وعشرين ساعة وكأنه اتصال الوداع حيث دار الاتصال وكان الأستاذ مجدى حسين الذى قرر حزب العمل أن يجعله مرشحه للرئاسة وهو فى طريقه إلى بيروت وكان الحوار الهاتفى يدور حول الأوضاع الراهنة التى تمر بها مصر بعد نهاية نظام الرئيس المخلوع "حسنى مبارك" الذى شارك فيه الدكتور "زارع" قبل وبعد 25 يناير ودار الحوار أيضا عن حزب العمل وكيفية انتشاره،وهذا يعنى أن الدكتور زارع رحل عن دنيانا وهو يحمل هموم الوطن والأمة، وعزائنا فى الفقيد الراحل أن ترك لنا أسرة صالحة،وميراثا من الخلق الحميد،وبعض المقالات التى كانت تنشر صدع فيها بكلمة الحق وعزائنا الأكبر أنه عاش حتى رأى بنفسه نظام الرئيس المخلوع "حسنى مبارك" وهو يتهاوى ويتلاشى، وهذا الذى كان يجاهد من أجله الدكتور زارع لإيمانه أن الأمتين العربية والإسلامية مرهونة بمصر فإن صلحت مصر صلحت الأمة. رحم الله فقيد حزب العمل المجاهد "محمد زارع" وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان "إنا لله وإنا إليه راجعون".


كلمة ودعاء الشيخ عبدالله مشهور على قبر المغفور له بإذن الله الدكتور "محمد مزروع"

2 التعليقات:

رضا الغريب أبوليله ( إبن سنفا ) يقول...

اللـهـم اجزه عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً.
اللـهـم إن كان محسناً فزد من حسناته , وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته .
اللـهـم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب .
اللـهـم اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته.
اللـهـم انزله منزلاً مباركا وانت خير المنزلين .

أبوالمعالى فائق يقول...

اللهم آمين آمين آمين

إرسال تعليق