مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 23 فبراير، 2011

2 صدق الرئيس السادات حين وصف القذافى بأنه معتوه ومجنون ليبيا - فيديو


إذا كان الدكتور يوسف القرضاوى قد أفتى بإهدار دم الأخ العقيد معمر القذافى فهو بذلك أعطاه قيمة لا يستحقها،وكنت أود لو أن الدكتور القرضاوى قد أفتى بضرورة القبض على الأخ العقيد "معمر القذافى" وإيداعه بمستشفى الأمراض العقلية هذا هو المكان المناسب له،وبهذه المناسبة لا بد وأن أذكر الرئيس السادات الذى كان له رؤية ثاقبة فى تحليل شخصية القذافى حتى لو كان بسبب الخلاف السياسى فالسادات هو أول من أطلق على العقيد "معمر القذافى" مجنون ليبيا وقد استنكر الكثير من السياسيين فى ذلك الوقت هذا الوصف اللائق بالأخ العقيد وكان سبب الاستنكار هو الخلاف السياسى بسبب معاهدة "الكامب"..لكن التاريخ سيذكر للسادات أنه كان صاحب اكتشاف نظرية الجنون القذافى،ولو كان لى حق الحديث باسم أسرة الرئيس السادات لطالبت ببراءة اكتشاف هذه النظرية التى مضى عليها قرابة الأربعين عاما فكل تصرفات العقيد "معمر القذافى" لا يمكن أبدا أن تصدر عن شخص عاقل أو حتى عن شخصية طفولية،والحمد لله أن ثورة مصر سبقت ثورة ليبيا.

      إن تصرفات العقيد المعتوه -أيضا مصطلح معتوه أطلقه السادات عليه - "معمر القذافى" قد تعفيه من المساءلة القانونية لأنه مضطرب نفسيا وأن كثرة حديثه عن حبوب الهلوسة التى يتهب شباب ليبيا بأنه يتعاطاها واضح أنه جرب كل أنوع حبوب الهلوسة قبل أن يسربها هو للشباب،فليعذرنى الشيخ القرضاوى إن قلت له ليتك تراجع فتواك وتستبدلها من القتل إلى القبض عليه ومعالجته من الأمراض النفسية والعصبية التى لو وزعت على العالم لجعلته كله مريضا نفسيا فضلا عن أن قتله ربما يتخذه البعض شهيدا،إن حركات القذافى المتصابى تضعه فى خانة ممثلى التهريج والكوميديا مع كامل احترامى لهذه الفئة من الممثلين الذين يريدون أن يضعوا البسمة على شفاه المحرومين منها بسبب وجود أمثال هذا المعتوه "معمر القذافى"

على من يستأسد القذافى ؟

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

تحياتي لك
شكرا على المقال ...هذا المعتوه لقدر الله أنه يحرق لبيا من أجل غرازه وأطماعه ومصالحه وتمسكه بالحكم مدى الحياة ويرى في نفسه أن لبيا ملكه كما يوسوس له شيطانه ويظن أنه سيأتي يوما ويصبح لعالم في يديه وهو الناهي والآمر ...وهو صاحب الاختراع العجيب الغريب صاحب الكتاب الأخضر عفوا الأسود سود الله وجهه في الدنيا والأخرة ...أخشى أن يشعل هذا المعتوه الأبله الأحمق أبار البترول ويشعل لبيا ولتذهب ليبيا وأهلها إلى جهنم ...هاهو يقصف لبيا بالطائرات كما قصفها في خطابه بأبشع الألفاظ التي يستحي المرء من ذكرها لإنه الفاظ لا تصدر إلا من مخبول عقليا وإنسان جبان حقير قاتل الليبين لقد أعدم الكثير وكل من يعارضه الإعدام والموت ذأو لإبعاد والنفي ...إنه مجرم وقاتل ولا يحتاج إلى الرحمة ...لم يستعمل اللغة العربية في خطابه واستعمل لهجة ركيكة لا قيمة ولا محل لها من الإعراب وفهوم الناس كما استعمل عبارات نابية وقبيحة كما استعمل إشارات التهديد والوعيد وهو يصرخ ويصيح كا لمجنون أو المعتوه أو الأبله ....وهو مهرج غريب الأطوار ...إن لبيا تنتصر بإذن الله وربما هو يحتضر الأن كم بقي له من العمر *** إن الله يمهل ولا يهمل** ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ....مرة آخرى أشكرك أخي ...أبو المعالي فائق ....النصر للإمة ....أبوبكر شرق الجزائر

علاء الشرقاوي يقول...

انا بكره السادات إلى اقصى درجة .
ولكن بالفعل القذافي ابن مجنونة

إرسال تعليق