مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 17 يناير 2011

7 مواطن مصرى يحرق نفسه أمام مجلس الشعب وتصريحات الحكومة تحرق الدم

المواطن المصرى الذى أحرق نفسه أمام مجلس الشعب
بعد غلاسة وغتاتة ورزالة المسئولين فى مصر الذين هم فى كل مصلحة حكومية الذين هم سبب ثورة تونس الذين هم سبب ضياع مصر الذين هم ما زالوا يضحكون علينا بتصريحات كاذبة ولولا أنى أرى هذه المشاكل يوميا فى قريتى محلة مرحوم والجوهرية التابعة لمركز طنطا محافظة الغربية بسبب مشاكل العيش صباح كل يوم لصدقت الحكومة فيما تقول..لكن أنا أناشد وزير التضامن الاجتماعى ووزير الصحة ووزير الداخلية ووزير التنمية المحلية  ومحافظ الغربية وعلى الرغم من أنى نبهت ونشرت واتصلت بالشرطة وبالتموين وبكل الجهات وشكونا مر الشكوى إلا أن أحدا لم يسمع وبالطبع لو فيه مواطن حرق نفسه أمام منفذ توزيع العيش أكيد سيخرجوا له تقرير طبى أنه مريض نفسيا وأنه كان يعالج من 30 سنة فى مستشفى الأمراض النفسية أو العقلية،وحتى لو كان مريض فمن يا ترى سبب مرضه؟ لماذا هذا الإصرار على استفزاز الشعب،لماذا هذا الغباء من النظام المصرى الذى يريد أن يشكك فى القوى العقلية للشعب المصرى،كان يمكن للشعب أن يصدق أكاذيب المسئولين أكرر أكاذيب المسئولين لو أن هذا الشعب يعيش فى بلاد غير الذى يعيش فيها ويعرض كل يوم بل كل ساعة إلى مشكلة عم "عبده عبدالمنعم" صاحب المطعم الذى أحرق نفسه حتى لو من باب التهديد أو من باب دق ناقوس الخطر تعالى يا وزير التضامن الاجتماعى فى قرية محلة مرحوم وأنا أريك بنفسى المشاكل التى فى القرية بداية من الزبالة التى فى المقابر وحتى المعارك التى تحدث يوميا أما منفذ العيش تعالى يا محافظ الغربية لترى بنفسك،تعالى يا وزير التمنية المحلية مرة واحدة فجأة لتزور الوحدة المحلية بقرية محلة مرحوم،تعالى يا أى وزير فى حكومة نظيف لترى المنازل التى ما زالت تقضى حاجتها فى الجرادل فى شارع تركيب الحلوانى بداير الناحية،تعالى يا أى مسئول فى أى جهة لترى كيف يدعون عليكم سرا وعلانية والله والله ثم والله لولا خوفى على بلدى مصر ما قلت لكم هذا الكلام لأنذركم قبل أن يأـى يوم تقولون فيه إن التقارير كانت غير دقيقة،غضبتى هذه جاءت بعد التقرير الذى أعدته قناتى دريم2  المحور مشكورتين حول إحراق صاحب المطعم لنفسه وكلام الاطباء والمسئولين جعلنى أو كدت أن أحرق نفسى الطبيب يقدم روشته لطريقة الحرق ومسئول الصحة يشكك فى قوى الجل العقلية ومسئول القنطرة غرب تحدث عن نفسه أكثر مما تحدث عن المشكلة ما هذا الاستهتار بالشعب ؟ أين عقولكم أليس منكم رجل رشيد؟ والله إنها لمهزلة لأول مرة أحسد المساجين لأنهم لا يرون مايحدث من حرق دم من كلام المسئولين  أنا أتحدى السيد رئيس الوزراء أن يتنكر فى زى مواطن عادى شرط أن لا يخبر أحدا وينزل فى كل الوزارات ويدخل كل المصالح الحكومية ليرى بنفسه حجم المشكلة فى الهياكل الإدارية وأنصحه أن لا يكون معه بنزين حتى لا يشعل النار فى نفسه من فرط ما يرى من مشاكل كان يعتقد أنها غير موجودة نريد شوية احترام للشعب،نريد القليل من العقلانية فى معالجة الأمور،وعلى فكرة أن سبب الاهتمام بمشكلة "عم عبده" ليس لأنه أحرق نفسه..لكن لأن الأمور متأزمة وسيناريو تونس هو الذى يحرك كل الأنظمة العربية الآن فالدولة بكل قيادتها اهتمت بالحدث فى حين أن حوادث أشد قد حدثت قبل ثورة تونس لم يسأل عنها أحد،برجاء ياجماعة الخير نرجوكم نتوسل إليكم أن تحترموا عقلية الشعب،الغريب فى الأمر أن هناك بعض المسئواين يجب عزلهم فورا لأنهم هم السبب فى احتقان الشعب يعنى مثلا ماذا لو أن الرئيس مبارك أقال الوزارة بكاملها وحملهم مسئولية الخلل الأمنى والاجتماعى فى مصر وصدقونى أنا متواضع جدا فى مطالبى ولا أريد أن أرفع ثقف مطالبى عملا بنظرية إذا أردت أن تطاع فاأمر بما يستطاع ولا أظن أن مطلبا كهذا عصى على رئيس الدولة فوجود هذه الوزارة الاستفزازية هو نذير شؤم لهذا البلد فى هذه المرحلة بالذات أنا أزعم أنى أتمتع بحاسة سادسة وإذا استمرت هذه الوزارة حتى عدة شهور فلننتظر كارثة كبرى لن يصلح معها المسكنات ولا الترقيعات ألا هل بلغت اللهم فاشهد ولتعذرونى جميعا أيها المسئولون وأيها القراء على قسوتى فى اللهجة التى لم أتعودها فى كتاباتى .

7 التعليقات:

amiralcafe يقول...

ثورة تونس
يارب اجعل ثورتنا نعمة على كل العرب دون دم

أبوالمعالى فائق يقول...

يارب

محمد الجرايحى يقول...

ليس لها من دون الله كاشفة

جايدا العزيزي يقول...

طبعا تصريحات حكومتنا معروفه

ربنا يلطف بينا

تحياتى

مصطفى يقول...

اين من يخاف على بغلة ويخشى من السؤال عنها
من حكام هذا الزمان

أبوالمعالى فائق يقول...

يا سيد مصطفى حكام هذا الزمان هم من نتاج فقهاء السلطان الذين يعتبرونهم ولاة أمورنا بئس الأمراء والعلماء

غير معرف يقول...

تحياتي
في زمان الردة والرداءةوضياع الحقوق وفي زمان الظلم والضيم والجور يحدث في بلاد المسلمين قتل ونهب وحرق وانتحار ...وفي ظل نظام فاسد استولى على كل شئ ونهب الخيرات في البر والبحر وقتل الأجنةفي البطون وروع الشعب المسكين وفقر عائلات الفقر في البطن والعقل والقلب ...كيف لايثور هذا المواطن المسكين ويحرق نفسه ونعلم الإحراق والانتحار حرام لكن هؤلاء أرادوا لهذا الشعب أن يموت لا يهم المهيبقى عرشهم قائم مدى الحياة .........موضوعك مهم وشكرا يا حبيبي أبو المعالي ......أبوبكر الجزائر شرقا

إرسال تعليق