مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 6 يناير، 2011

1 القوى السياسية بطنطا تشارك الإخوة الأقباط أعياد الميلاد

قامت لجنة التنسيق بين الأحزاب السياسية والنقابات المهنية برئاسة المهندس فايز حمودة بزيارة إلى كنيسة الملاك بشارع الحكمة للمشاركة فى أعياد الميلاد وتقديم وأجب العزاء فى ضحايا الحادث الإرهابى الذى وقع فى كنيسة القديسين بالإسكندرية وأو دى بحياة العشرات من القتلى والجرحى وكان فى استقبال الوفد  الأب "بطرس" راعى كنيسة الملاك ميخائيل بشارع الحكمة الذى رحب بالوفد ومعه بعض القساوسة وبعض الذين أتوا لاستقبالنا وقد ركز الأب بطرس فى كلمته على ضررورة روح المحبة والأخاء مضيفا أن ردود الفعل التى صاحبت الحدث لأن العملية الإرهابية جاءت فى توقيت ملئ بأجواء مشحونة،وعلينا جميعا أن نسعى فى توصيل رسالة المحبة لكل المصريين،وعقب كلمة الأب "بطرس" تحدث المهندس فايز حمودة عن أن لجنة التنسيق بالغربية تؤكد على دور تفعيل المادة الأولى من الدستور التى تتحدث عن المواطنة،وقد تكون الوفد الذى رافق مقرر لجنة التنسيق من حزب الأحرار الذى مثله أمين الحزب الغربية الأستاذ هانى التراس الذى نظم اللقاء مع قيادة الكنيسة وأدلى بكلمة أكد فيها على أننا جئنا إلى هنا لنقول للمجرمين إذا أردتم أن تقتلوا أحدا من إخواننا الاقباط فاقتلونا معهم وكان معه الدكتور محمود يونس،وقد مثل حزب مصر 2000 الأستاذ محمود مشالى،ومثل حزب العمل شوقى رجب أمين إعلام الحزب بالغربية وأبوالمعالى فائق أمين حزب العمل بالغربية الذى ذكر قصة الطفل "كيرلس" أحد أحفاد القيادى اليسارى "عريان نصيف" الذى سأل هل سيفجروا بنا الكنيسة مثل التى فجروها فى الإسكندرية،حيث قال "فائق" إن زيارتنا اليوم هى لطمأنة ابننا "كيرلس" لنقول له إن الرصاصة الموجهة إليكم تصل إلينا قبلكم،وأن مصر للمصريين،وأن المسلمين فى مصر يؤكدون أن من فعل هذا ليس بمسلم وإن صلى أو صام وقد علق أحد رواد الكنيسة الذى حضر اللقاء على كلمة أمين حزب العمل بعد أن استأذن راعى الكنيسة حيث طلب منه كثرة مثل هذه الزيارات فى إلى الكنيسة وإلقاء درس لنشر ثقافة المحبة بين المصريين،وكان ضمن الوفد الذى ذهب أحد الشباب الذين يعيشون فى منطقة الحكمة الذى أكد أنه طيلة فترة حياته فى المنطقة لم يشعر بأى تفرقة بين مسلم ومسيحى وأن أغلب أصدقائه من المسيحيين وأن الذى يقوم بعمل الأكل وقت أن كان طالبا كان جاره المسيحى،وقد حضر اللقاء الأستاذ أحمد عبدالله ممثلا عن حركة كفاية والأستاذ طه الحناوى عن الحزب الناصرى،وبعد انتهاء اللقاء فى قاعة كنيسة دير "الملاك" توجهوا جميعا إلى كنيسة مارجرجس بطنطا للاتحاق بالوقفة التى كانت مقرره وقام على تنظيمها الأستاذ عماد توماس أحد قيادى حزب الوفد بالغربية حيث رفعت اللافتات التى كتبت عليها عبارات الوحدة بين المصريين،وقد حضرت الوقفة الأستاذة تماضر زغلول أمينة المرأة بحزب الأحرار كما حضرها الأستاذ إبراهيم سعيد أمين حزب الجمهورى الحر بالغربية والأستاذ أحمد عطوان رئيس تحرير صوت الغربية والناشط الحقوقى الأستاذ طارق البلتاجى والأستاذ محمد المسيرى والروائى والاديب رامى المنشاوى الذى ردد الهتافات مصر واحد مش مصريين  وعقب انتهاء الوقفة ردد الجميع نشيد بلادى بلادى وهتففوا يسقط الإرهاب ..لا .. لا للإرهاب،هذا وقد أصدرت لجنة التنسيق بيانا أدان فيه الإرهاب وقد وصلت مدونة لقمة عيش نسخة منه ننشرها.
صورة من بيان اللجنة التنسيقية

راعى كنيسة الملاك بطنطا مرحبا بوفد لجنة التنسيق بالغربية
الوفد فى قاعة كنيسة الملاك
أ - إبراهيم سعيد حزب الجمهورى الحر


الأستاذ هانى التراس أمين حزب الأحرار بالغربية
الأستاذ عماد توماس قام بجهد رائع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقفة القوى السياسية بطنطا أمام كنيسة مار جرجس

1 التعليقات:

eman salah يقول...

كانت واقفه رائعه بالفعل وكل عام والاخوه الاقباط بخير وصحه

إرسال تعليق