مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 1 سبتمبر، 2010

1 الإفطار السنوى لحركة كفاية بنقابة الصحفيين تحول إلى مؤتمر جماهيرى

إفطار كفاية
نظمت الحركة المصرية للتغيير"كفاية" إفطارها السنوى بنقابة الصحفيين بالقاهرة والذى تحول إلى مؤتمرا جماهيريا بعد الكلمة التى ألقاها المنسق العام للحركة الدكتور "عبدالحليم قنديل" وكعادته شن هجوما عنيفا على النظام المصرى الحاكم،بل طال الهجوم رأس النظام ونجله،وفى الوقت نفسه شن هجوما أيضا على أحزاب المعارضة وبعض القوى الأخرى التى ما زالت متمسكة بخوضها الانتخابات واعتبر قنديل أن حركة كفاية هى بمثابة حزب الله فى لبنان،وحركة حماس فى فلسطين،وطالب قنديل بعمل مجلس شعب مواز من قيادات العمل الوطنى الحقيقى فى مواجهة مجلس الشعب القادم الذى وصفه بأنه سيكون مجلسا مزورا،وقد ذكر عبدالحليم قنديل أنه تم منع الفضائيات من دخول نقابة الصحفيين لتغطية المؤتمر،لكن بعد أكثر من نصف كلمة الدكتور قنديل استطاعت إحدى الفضائيات أن تدخل النقابة بمعرفة الأستاذ محمد عبدالقدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين،وكان من أبرز الكلمات التى قيلت فى المؤتمر هى كلمة المناضل مجدى حسين الذى أرسلها من خلف الأسوار والتى ألقاها نيابة عنه الناشط السياسى وأمين اتحاد شباب حزب العمل "ضياء الصاوى" حيث جاء فيها أنه لا بد من مواجهة التوريث والتمديد موجها التحية إلى الدكتور عبدالحليم قنديل الذى ما زال على خط المواجهة ضد التمديد والتوريث مطالبا منه أن تكون المظاهرات فى الشوارع شهريا من أجل إجهاض فكرة التمديد والتوريث لا سيما وأن البعض لم يعد يهتم بموضوع التمديد،وجاءت كلمة الدكتور أيمن نور زعيم حزب الغد الذى قال أنه الرئيس مبارك لم يتقدم بأوراق ترشيحه لرئاسة مصر السابقة حتى اللحظة،وقال ليس فى مصر انتخابات،وقد حضر المؤتمر العديد من القيادات السياسة والحزبية والشعبية،فقد حضر الدكتور مجدى قرقر المتحدث الإعلامى للحركة والأمين العام المساعد لحزب العمل،وحضرت الدكتور نجلاء القليوبى الأمين المساعد لحزب العمل والحاج عبدالحميد بركات الأمين العام المفوض لحزب العمل والروائى والأديب الدكتور علاء الأسوانى والدكتور محمد تاج عن جماعة الإخوان المسلمين والدكتور حسام عيسى والعديد من حركة كفاية وكان المهندس محمد الأشقر فى مقدمة الحضور حيث كان فى استقبال ضيوف حركة كفاية،وحضر العديد من قيادات المحافظات من كفاية،وبينما كان المؤتمر فى الدور الثامن ينقابة الصحفيين كان أمام باب النقابة بعض الأفراد ينظمون وقفة احتجاية تضامنا مع عمال مصنع الإنتاج الحربى الذى تم تحويل بعض عماله إلى محاكمة عسكرية،وقال الناشط السياسى "صفاء المويلحى" أنه جاء متضامنا مع العمال ومطالبة بعدم محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية،وكان خالد المصرى مدير مركز الحرية الآنللدراسات والمساعدة القانونية قد حضر للغرض نفسه ومعه أسرته ومن بينهم طفلتين "كفاح،ونضال" وقد حملتا العلم المصرى يلوحان به على سلالم النقابة وكأنه تدريب لهن على التواجد فى المظاهرات. 

المنصة ويظهر فى الصورة الحاج عبدالحميد بركات

الدكتور عبدالحليم قنديل يلقى كلمته
الدكتور علاء الأسوانى يلقى كلمته
جانب من الحضور وتظهر فى الصورة الدكتورة نجلاء القليوبى
كفاح ونضال والعلم المصرى يرفرف سيعلمن يوما ما لماذا جئن إلى هنا بالأعلام
صفاء المويلحى متضامنا

1 التعليقات:

علي رياض يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته / استاذ ابوالمعالي المحترم.. مفيش فايده من
قرائة الاحداث
التوريث حاصل حاصل رضينا ولا
مرضناش ..تقدر
تقولي سافر ليه مع الوفد الرئاسي لأمريكا لسبب واحد انت عارفه وانا وكل الناس عارفينه..

إرسال تعليق