مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 1 يوليو، 2010

2 من الأوربى "غيدو دى أريزو" إلى المصرى "طه عبدالوهاب" وزلزال فى عالم المقامات الصوتية

ماذا لو أن الأستاذ والخبير فى المقامات الصوتية "طه عبدالوهاب" بن قرية محلة مرحوم التابعة لمركز طنطا محافظة الغربية بجمهورية مصر العربية ماذا لو كان أمريكيا أو بريطانيا أو فرنسيا وتوصل إلى هذا الانقلاب الخطير فى عالم المقامات الموسيقية لكانت أخباره ملئ السمع والبصر وباختصار شديد أن الأستاذ طه عبدالوهاب لم يرق له أن تكون المقامات الموسيقية صعبة على الناس وبغير العربية وبخاصة فيما يتعلق بالمقرئين ومستمعيهم فبدأ يفكر فى هذا الأمر بعد أن قرأ عن الراهب الفنان" غيدو دى أريزوالذى قام بوضع علم وتدوين النغم بلغة تتماشى مع بنى قومه إلى أن أصبحت عالمية،ودرسها الأستاذ طه عبدالوهاب وتعلمها وعلمها للغير ولم يكتف بذلك بل قام بعمل بحث ربما يقلب موازين "السلم الموسيقى" والنوتة الموسيقية فى العالم حيث قام بتعريب النوتة الموسيقية ،وغدا الجمعة 2/7/2010 بمحافظة الشرقية سيقوم الباحث بمناقشة الموضوع الذى يحمل عنوان " لغة جديدة للمقامات" يقوم على أسلوب سهل ومبسط لغير الدارسين للعلم الموسيقى فضلا عن التعريب الذى سيحدث للنوتة الموسيقية فكلنا يعلم أنها كالآتى" دو - رى - مى - فا - صول - لا - سى - دو" قام الباحث المصرى وخبير المقامات الموسيقية بتعريب هذه المصطلحات وجعلها كالآتى " يا - را - فى - عا - السا - ما - وات - يا" أى  "يا رافع السموات يا" ويعد هذا العمل إنجازا موسيقيا رائعا وغير مسبوق وبخاصة بعد إكمال البحث الذى سيناقشه غدا بحضور الدكتور عبدالفتاح الطاروطى بمجمعه بمحافظة الشرقية،ونعدك عزيزى القارى عندما ينتهى الباحث من مناقشة بحثة وتسجيله سننشر عنه فى حينه .

انتظروا مفاجأة الباحث طه عبدالوهاب التى ربما تحدث زلزالا فى علم الموسيقى والمقامات الصوتية.

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

أخي الفاضل
جميل ما بذلته من جهد للتسهيل على قراء القرآن الكريم
و لكني أعترض على كلمة في الفيديو و أعلم أنها بدرت من الأخ طه عن غير قصد و هي (أن الشكل ده يفقد القرآن عظمته و هيبته)فلا يوجد في الوجود ما يفقد كتاب الله عظمته و الأولى أن تقول ان الشكل لا يتناسب مع عظمة القرآن و هيبته
مع أمنياتي بمزيد من التوفيق
مسلمة

عبدالرحمن يقول...

ايه اللك الفارغ ده ىدى اللى نقص

إرسال تعليق