مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 5 مايو 2010

1 ورحل الضاحك الباكى محمود السعدنى

قد يختلف البعض ويتفق مع الكاتب الكبير والساخر من كل ما حوله الرائع محمود السعدنى صاحب وناقل ألفاظ الشوارع بكل ما تعنيه الكلمة من مصطلح ساخر كان يتعامل به السعدنى فى كتاباته وأحاديثه ،لكن على الرغم من الخلاف والاتفاق معه إلا أن من يقرأ أو من قرأ لكتب  ومؤلفات السعدنى حتى مقالاته فى الصحف والمجلات كان لا يملك نفسه من الضحك حتى القهقهة،وقد يبكيك أيضا حتى النهنهة،لأن كلماته ورغم سخريتها إلا أنها كانت موجعة،وكأنه يعطيك "حقنة" شديدة المفعول،ويأتى رحيل السعدنى بعد يوم واحد من رحيل المفكر "الجابرى" وكأنهما كانا على موعد على الرغم من فارق السن بحوالى 6 سنوات تقريبا،منذ أكثر من عشر سنوات قرأت مقالا للأستاذ السعدنى وكان وقتها يهاجم الدكتور محمد عباس على إثر قضايا كانت بينهما بسبب وليمة لأعشاب البحر،وعلى الرغم من الكم الهائل من النقد الساخر والألفاظ التى استخدمها فى هجومه ضد الدكتور عباس وجريدة الشعب التى تمت مصادرتها عقب نشر مقال "عباس" من يبايعنى على الموت،لكن كنت أعيد قراء المقال من فرط ما فيه من جمل مضحكة فى وقت عز فيه الضحك. رحم الله الكاتب الساخر،والضاحك الباكى بن البلد فى ملبسه وكلامه حتى فى طاقيته التى كانت تمثل علامة فى حياته رحل السعدنى عن عمر يناهز الثانية والثمانين،ومدونة لقمة عيش تتقدم بخالص العزاء للفنان والعمدة "صلاح السعدنى" الذى ما أشبهه بأخيه "إن لله وإنا إليه راجعون"

1 التعليقات:

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

انا لله وان اليه لراجعون
كل نفس ذائقه الموت
_____________
اتمنى من حضرتك وجميع زوارك المشاركه فى الصالون الفكرى على مونتى
التفاصيل اضغط
http://qalbfars.blogspot.com/2010/05/blog-post.html

إرسال تعليق