مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الاثنين، 17 أغسطس، 2009

0 الإهمال فى بعض مراكز غسيل الكلى فى طنطا كاد أن يؤدى إلى كارثة

لكم أن تتخيلوا حينما تنقطع الكهرباء عن هذا الجهاز ماذا سيكون مصير هذا المريض ؟!
*******
مريض الفشل الكلوى ألا يكفيه ما هو فيه من معاناة نفسية ومادية هو وأسرته ثم يضاف إلى هذا الهم أو تلك الهموم هما آخر وفظيع وقاتل هو همّ الإهمال هذا ما حدث فى بعض مراكز الغسيل الكلوى فى طنطا حيث اتصلت بأحد المرضى الذين يقومون بعملية غسيل كلوى 3 مرات أسبوعيا اتصلت للإطمئنان على صحته وسلامته فرد علىّ وهو يكاد أن يبكى فقلت له خير فقال دراعى يؤلمنى جدا وبدأ يسرد الحكاية حيث قال دخلت كالعادة إلى المركز الذى أغسل فيه فى مدينة طنطا يوم الخميس 13/8/2009 حيث كان موعده الساعة 1 ظهرا وبسبب انقطاع الكهرباء المتكرر فى المركز تأخر لمدةساعة ونصف فقد دخل للغسيل فى تمام الساعة 2.5 ظهرا وإلى هنا والأمر طبيعى جدا ، لكن الكارثة الكبرى أن الكهرباء انقطعت عن المركز وهم يقومون بعملية الغسيل مما أحدث عملية ارتباك فى المركز بين العاملين والمرضى وجاء الدكتور م . ال / صاحب المركز ليطمئن المرضى بأن الجهاز مزود بشاحن يكفى لمدة 45 دقيقة علما بأن مدة الغسيل هى 4 ساعات ولم تكتمل حتى بعد وصول الكهرباء الذى جاء عقب نزع الفلاتر والخراطيم المستخدمة فى عملية الغسل من المريض والجهاز ، والسؤال الذى يطرح نفسه هل توجد رقابة من وزارة الصحة على تلك المراكز ؟ ولماذا لا يتم وضع شرط وجود جهاز كهربائى احتياطى فى حالة انقطاع الكهرباء ؟ أم أن المواطن المصرى كتب عليه أن يكون مهمشا حتى وهو بين الحياة والموت ، هل مثل تلك المراكز لا تدر دخلا على أصحابها وأغلب هؤلاء الذين يغسلون هم على نفقة الدولة " يعنى فلوسهم مضمونة " ومن يتحمل الكارثة إذا وقعت فقد كان الذين يغسلون فى المركز قرابة 30 فردا فهل يعقل أن يكون المركز غير مزود بجهاز كهربائى احتياطى يقوم بعمل التيار الكهربائى ؟! ومن سمح بإقامة وإنشاء مثل تلك المراكز بدون وجود محول احتياطى فى حالة انقطاع الكهرباء ، وهذه رسالة استغاثة من مرضى الفشل الكلوى فى أحد مراكز الغسيل فى طنطا إلى السيد وزير الصحة والسيد نقيب الأطباء لمحاسبة هؤلاء المستهترين بأرواح المواطنين وبيانات الحالة موجودة لدى وعنوان المركز وصاحبه لمن يريد التحقق من هذا الأمر .

0 التعليقات:

إرسال تعليق