مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 30 يوليو، 2009

0 مناظر يجب أن تختفى

هذا أحد الحمّامات التى بداخلها الجراكن التى يأخذها المواطن وملأها من البرميل ياترى ما هى نسبة التلوث فى تلك الجراكن وهذا البرميل الذى يتم أخذ الماء منه فضلا عن قذارة المكان
***********
بالأمس الأربعاء 29/7/2009 كنت فى المنصورة فى مركز الدكتور غنيم للكلى الذى يعد أحد أهم المراكز الطبية المهتمة بشئون المسالك البولية ويرتاده المرضى من كل محافظات مصر ويقضون الساعات أمام المركز مما يجعلهم فى حاجة إلى دورات المياه وعلى مسافة أقل من 30 متر فى الجهة المقابلة توجد دورة مياه أعتقد أنها تعد من أهم أسباب انتشار المرض والعدوى ولا يجب أن تترك بهذا الحال حيث شاهدت رجلا منفعلا من شدة الألم وكان فى حاجة إلى استخدام دورة مياه وقاده حظه العاسر إلى تلك الدورة التى زادته بؤسا على بؤس فسألته عن سبب ثورته فقال لى أنا هنا من الساعة السابعة صباحا جئت من الفيوم لقطع تذكرة دخول إلى المركز فأخبرونى بضرورة الحضور مبكرا بعد الفجر مباشرة حيث يبدأ الحجز مضيفا أن هذا الموضوع مقدور عليه ، لكنى لظروف مرضى الخاصة بالمسالك البولية فأنا استخدم المراحيض كثيرا فذهبت إلى دورة مياه مجاورة للمركز فكرهت نفسى والدنيا التى ولدت فيها ويسأل فهل يعقل أن تكون دورة مياه بدون ماء والماء الموجود فيها ملوث حيث يدخل المواطن الحمّام ليأخذ زجاجة بلاستيك أو جركن مياه ليملأه من برميل موجود فى الدورة والجراكن كلها ملوثة لأنها مستهلكة داخل الحمامات والذباب ووضعها على الأرض التى يتناثر عليه البول يعنى شئ مقزز المصيبة أن تلك الدورة بجوار مركز الكلى الجديد بمدبنة المنصورة

0 التعليقات:

إرسال تعليق