مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الأربعاء، 3 يونيو، 2009

0 هل يستمع باراك أوباما إلى نصيحة مجدى حسين

نصيحة للرئيس الأمريكى باراك حسين من سجين غزة مجدى حسين
مدونة لقمة عيش " خاص "
فى العشرين من يناير 2009 الموافق الثلاثاء وفى تمام الساعة 12 ظهرا أصبح باراك حسين أوباما الرئيس الأمريكى
رقم 44 خلفا لسئ الذكر الرئيس جورج بوش " الصغير " وبعد أن تلا أوباما اليمين على الإنجيل الذي أقسم عليه الرئيس إبراهام لينكولن منذ أكثر من مائتي عام دعا إلى فتح صفحة جديدة مع المسلمين فى العالم تقوم على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وكان هذا الخطاب الذى فرح به الكثير من مسلمى العالم أمام قرابة مليونى ونصف شخص إلا أن هناك من السياسيين من نظر إلى أن ما فعله أوباما من محاولة تهدئة الأجواء بين أمريكا والعالمين العربى والإسلامى ما هو إلا لعبة لن تستمر طويلا ومن هؤلاء الذين يرون مثل هذا هو الأستاذ مجدى أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل والمحبوس حاليا بمحكمة عسكرية بتهمة مناصرة أهل غزة ومنذ اليوم الأول لتولى باراك حسين رئاسة أمريكا جاءت نصيحة مجدى حسين وكأن الله أطلعه على الغيب ليقول لأوباما نصيحة ليت أوباما يعمل بها ، وجاءت تلك النصيحة ردا على سؤال ماذا لو أن أوباما يفهم اللغة العربية وتسنى لك أن توجه له نصيحة ؟ ، فوجه له نصيحة على الهواء أعتقد أن أوباما فى ذلك اليوم لم يسمعها نظرا لانشغاله بمراسم التنصيب لأنها كانت فى نفس اليوم لعله يسمعها وهو فى القاهرة ، لكن ظنى واعتقادى أنه لن يسمعها ولن يستطيع أن يستمر طويلا فى تمثيليته ومسرحيته التى يريد أن يضحك بها على العرب والمسلمين شاهدوا واسمعوا نصيحة سجين غزة مجدى حسين إلى باراك حسين لعل من يترجم له تلك النصيحة الغالية التى جاءت فى وقتها تماما .

0 التعليقات:

إرسال تعليق