مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

0 ما هى الاسباب التى دفعت بعض المدونين للشعور بالملل؟؟؟

السؤال أعلاه ليس من عندى بل هو سؤال مطروح على مدونة الشارع الفلسطينى ولأهمية هذا السؤال رأيت أن أفرد له تدوينة خاصة أطرح فيها بعض الأسباب التى أراها من وجهة نظرى أنها وراء ملل بعض المدونين ، وكثيرا من المدونات تدخلها الآن إمّا أن تجدها مغلقة وإمّا أن تجدها غير محدثة ولو أردنا أن نضع الأسباب فى أرقام فنقول :
1 - هناك البعض من المدونين حينما دخلوا عالم التدوين دخلوه من باب التسلية وبدون هدف وهذا وحده كفيل بأن يجعل صاحب المدونة أن لا يستمر .
2 - هناك من دخل عالم التدوين من أجل أن يفرغ ما لديه من كبت أسرى أجتماعى أو كبت سياسى أو كبت جنسى أو حتى فنى ، ولمأ وصل إلى درجة الإشباع فى عملية تفريغ الكبت بدأ يتوقف عن التدوين .
3 - هناك من ظن أن التدوين سيفتح له باب الشهرة وربما تستضيفه بعض الفضائيات وبمجرد أن يظهر على فضائية بعدها مباشرة تجده قد توقف عن التدوين وهو لا يعرف أن أحدا لم يشعر به .ومثل هؤلاء لديهم قصور نظر .
4 - هناك من قام بعمل مدونة لأنه ظن أنه عنصر مهم فى مكان ما وبعد تشجيع من حوله له قام بعمل مدونة ولانه لا يمتلك موهبة التدوين أو الكتابة وبعد أن شعر بأن هذا المجال ليس مجاله لم يستطع الاستمرار فتوقف .
5 - بعض المدونين لديهم شطط فى النقد والتدنى فى مستوى الألفاظ واستخدام لغة ركيكة فى وصفهم أو نقدهم للأشياء ظنا منهم أن المتلقى سيعجبه هذا اللون من التدوين مقلدا بعض الصحف التى روجت للألفاظ السوقية بحجة أنها ألفاظ ومصطلحات موجودة فى الشارع وبدلا من مهاجمتها ونقدها رأح يروج لها من أجل جذب انتباه القارئ وربما ما يعتقده البعض أنه يصلح فى الصحف الورقية لا يصلح فى المدونات وكل مدون اتجه هذا اللون من التدوين إمّا أنه توق وإمّا أن يكون فى طريق للتوقف .
6 - هناك من المدونين من ينظر إلى التعليقات فإن وجد تعليقات على تدويناته فبها ونعم وإن لم يجد فيعتبر هذا عدم إقبال على مدونته بالتالى يشعر بالملل ويتوقف عن التدوين .
7 - نوع آخر من المدونين يسعى إلى الشهرة ويصل إلى درجة قاسية من الانتقاد للقيادات بصورة أو بأخرى ليس بهدف النقد أو بهدف الصالح العام ، لكن بهدف الشهرة حتى لو جاءت على حساب حريته الشخصية وربما يكون هذا المدون فاشل فى حياته الشخصية والعملية والدراسية ويحاول جذب الانتباه إليه حتى يعلق فشله على حبسه مثلا أو اعتقاله .
هذه بعض الأسباب تجعل المدونين يشعرون بالملل ، وإذا كان لى من نصيحة للزملاء المدونين أرجو منهم أن يحاولوا قدر الإمكان أن يدونوا من أجل الصالح العام ، ينتقدوا ما يرون أنه فى حاجة إلى نقد ، يسلطوا الضوء على المشاكل التى فى أماكنهم وما أكثر تلك المشاكل وبجوار المشاكل لا مانع من أن تكون مدوناتهم شاملة وعامة فمثلا برامج التلفزيون تأتى بمشاكل كثيرة لا مانع من نقلها على المدونات لأن البرنامج التلفزيونى ينتهى والمشكلة أيضا تنتهى بمجرد أنتهاء البرنامج ، لكن وضعها على المدونة يجعلها مستمرة وتوزيعها على المنتديات وتوصيلها إلى المسئولن مهم جدا بغض النظر عن حلها أو عدم حلها ، هذا إذا كان الهدف من التدوين هو الصالح العام ، وإذا كان كذلك أعتقد أن المدون سيستمر فى التدوين ، أمّا إذا كان الموضوع هو أى حاجة فى أى حاجة وتصفية حسابات فلن يستمر المدون .

0 التعليقات:

إرسال تعليق