مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

0 إضراب أوباما فى القاهرة " BARAK OBAMA "


ماذا لو جاءت زيارة الأستاذ " أوباما " بن حسين فى 6 أبريل أى 6 أبريل فى ظل التعليمات الأمنية التى تم توجيهها إلى ساكنى المناطق والطرق التى من المحتمل أن يسلكها مولانا " العارف بالله " باراك بن حسين آل أوباما بعدم فتح المحلات والمطاعم والصيدليات ومحال أجهزة الكومبيوتر ، وربما يكون هذا المطلب عادى جدا ، لكن حينما يكون من المطالب والتعليمات التى تم توجيهها أن لا تفتح الأبواب والشبابيك والبلكونات وكل ما من شأنه التمتع بوجه " سيدنا " أوباما فهذا إثم عظيم يرتكبه الأمن لا سيما وأن أحد الموقعين على دعوة الزيارة للذين أكرمهم الوالى بنعمة النظر إلى وجه أوباما هو شيخ الأزهر فهذا يجعل الإثم أعظم ، لكن على الرغم من سلبية هذا الموضوع ، لكن أنا رجل مسالم وأحب أن أخرج من كل شئ ربما البعض يراه سلبى أنظر إليه بعين أخرى هو بمثابة اقتراح وهو أن الإخوة " الأعدقاء " وهى كلمة تمزج بين العداء والصداقة فى حركة شباب 6 أبريل إذا كان هناك ما زالت لهم حركة أن يكون لديهم بعد نظر وأن يستغلوا .. لا .. أقصد يستثمروا مثل تلك الزيارات المهمة التى تكرارها يكون مثل الزلازل ، ويعلنوا أن هذا اليوم سيكون فيه إضراب فى القاهرة ويدعون رجال الأمن للمشاركة والترتيب لهذا الإضراب وعلى الأحزاب عدم التماحيك فى هذا اليوم وأنا ظنى أنه سيكون أنجح يوم فى الإضراب .. محلات مغلقة شوارع خالية إلا من سيارات الشرطة بلكونات وشبابيك مغلقة مطاعم ومواصلات شبه خالية ، لكن حتى يكون لدى الداعين لهذا اليوم مصداقية لا بد وأن يطلقوا عليه إضراب أوباما ، المشكلة إن الأستاذة منى الشاذلى طرحت فرضية ماذا لو طلب حبيب العرب والمسلمين الأخ أوباما أنه طلب ساندويتش طعمية أو اتعور انجرح يعنى ودى تبقى مصيبة يعنى الدنيا كلها ضاقت على بوش جاى يتعوّر وينجرح عندنا بس ده لو حصل يا ستى منى لازم من الآن تشوفى الأستاذ فريد الديب وسعادتك كل شوية تنشرى عن أخبار المحولين للمفتى أو المحكوم عليهم بالإعدام الشر بره وبعيد . .

0 التعليقات:

إرسال تعليق