مرحبا بكم أعزائى زوّار مدونة لقمة عيش ، ونلفت الانتباه إلى أن جميع المقالات المنشورة خاصة بصاحب ومحرر المدونة مالم يشار إلى إسم أو مصدر آخر - مع خالص تحيات المحرر: أبوالمعالى فائق

الخميس، 5 فبراير، 2009

2 من يحمى بلطجية الميكروباصات ؟

اليوم كنت عائد من موقف العاشر فى القاهرة وفى عودتى ركبنا السيارة رقم 150008 المتجهة إلى بسيون وعرفنا أن الأجرة 8 جنيهات وبالفعل دفع كل راكب 8 جنيهات وكل منهم نزل فى محطته من قويسنا مرورا ببركة السبع إلى طنطا ، لكن الكل دفع المبلغ المتفق عليه ، وإلى أن وصلت السيارة إلى طنطا لم يكن فيها إلا 3 أفراد منهم العبد لله كاتب هذه السطور فعلمت أن سائق السيارة سيدخل إلى موقف بسيون الموجود فى المعرض فطلبت من السائق يعود حيث يريد ، لكن من أمام مدخل محلة مرحوم فرفض فقلت له أنت أخذت أجرة بسيون والمفروض أن تذهب مباشرة إلى بسيون وكل ينزل حيث يريد فقال سأرجع إلى الموقف فقلت له أعطنى جنيها لأن أجرة طنطا القاهرة 7 جنيهات فرفض فقلت له سأتصل بالشرطة فقال اتصل وظن أنى أمزح وهذا يرجع إلى سلبية المواطنين الذين يهملون فى حقهم ، لكنى كنت جاد فى هذا الأمر ، وليست مشكلتى مع هذا السائق المسكين الذى تعود على دفع الرشاوى لمن تركوه يصل إلى هذا الحد من الاستهتار بالمواطنين ولو أنه يعلم أنه سيجد من يحاسبه لما تجرأ على هذا الفعل الذى يعد جريمة ، وهذه رسالة موجهة إلى وزير الداخلية أسأله من يحمى هؤلاء ؟ المهم اتصلت برقم 112 والحقيقة ردوا على فى أقل من 10 ثوان وشرحت المشكلة وطلبت سيارة النجدة فقال سنرسل لك سيارة الآن وبعد تقريبا 5 دقائق كان السائق قد وصل إلى الموقف وحمّل سيارته فاتصلت مرة أخرى وقلت للمسئول لقد تحرك السائق وعاد إلى طريقه وقلت له بانفعال شديد فلتقابلنا سيارة الشرطة على طريق محلة مرحوم وأقسمت له إن لم تصل السيارة سأقوم غدا يعمل مظاهرة فى المعرض وسأحملك مسئولية هذا التسيب فأعطانى أحد ضباط الشرطة وبعد أن قال لى سيتم عمل بلاغ فى رقم السيارة قال اعطنى السائق ويبدو أن ضابط الشرطة قد أمره بأن يصل بى إلى منزلى وبالفعل حدث هذا أن أوصلنى السائق حيث مكانى ، لكن هل يعقل أن يكون المواطن المصرى لا يأمن على نفسه حتى فى سيارة الأجرة إلى من أشكو هل أشكو إلى إدارة مرور الغربية التى هى المسئولة رقم 1 فى التسيب الموجود داخل المحافظة ، أم أشكو إلى السيد مدير الأمن الذى أعتقد أنه لا يعرف كم عدد مواقف سيارات الأجرة الرسمية والعشوائية فى الغربية ، أم أشكو إلى السيد محافظ الغربية الذى لا يعرفه المواطن فى محافظته إلا يوم العيد القومى للمحافظة أم أشكو إلى السيد وزير الداخلية الذى يجب فى مثل تلك المشاكل لا تتعدى أمين شرطة فى أى قسم شرطة لذا أناشد الجميع فى كل وزارة الداخلية أن يتنبهوا جيدا لمثل تلك المشاكل التى إذا استفحلت فستكون عواقبها وخيمة " والبلد مش ناقصة " .
تابعونا بعد قليل فى أحداث محاكمة مجدى حسين العسكرية

2 التعليقات:

ألِف يقول...

جدع

doaa يقول...

فعل السائق هذا يعود الى اهمال المواطن فى المطالبة بحقه

وكأن المطالبة بالحق فى هذا البلد اصبحت شىء يعاب...ونخجل منه ونستحى

بركب الميكروباص والاجرة 40 قرش والتابع ياخد 50 قرش

ولما بطالب بال10 قروش يقولوا دى بريزة عادى مش مستاهلة معقول يعنى هتقولى عايزة البريزة

بقولهم الحكاية مش بريزة او شلن او عشرة

بس ده حقى...ومش المفروض اتنازل عن حقى مهما كان صغير

لانى اللى بيتنازل عن حقه الصغير هيتنازل برضه عن حقه الكبير

واللى يسكت على الصغيرة هيسكت على الكبيرة

ربنا اعطانى لسان كى اطالب بحقى واعترض اقول رايى...لماذا انكره


لذا ناشد كل وزير وكل محافظ...وناشد يضا المواطن لانه معهم مسئول

إرسال تعليق